بين الإشاعة والسخرية من الموقع
تسجيلات ”عدل” تزلزل فايسبوك الجزائريين

 
 

 أربك تسجيل سكنات البيع عن طريق الإيجار، طيلة الأسبوع، فايسبوك الجزائريين، وزلزله بقوة كادت تسقطه، بالنظر إلى الاهتمام الكبير بالموقع الإلكتروني الذي استحدث لهذا الغرض، وتحوّل إلى مصدر للسخرية والضحك، بالنظر إلى بعض الخلل الذي مسّه بسبب الضغط.

لم يسبق أن احتل موقع أنترنت لأي هيئة وزارية أو مؤسسة وطنية المراتب الأولى في اهتمام الفايسبوكيين كما حصل مع موقع وكالة ”عدل”، الذي فتح الاكتتاب للمعنيين بالصيغة السكنية التي أعيد بعثها من جديد. وبين الصور الساخرة والعبارات المضحكة وإبداعات الناشطين بفضل ”الفوتوشوب”، تلخّصت المنشورات على صفحات الأشخاص والصفحات الإخبارية الكبرى حول جدوى موقع إلكتروني لا يعمل أصلا.

وتم تداول صورة ”السرفور غير متوفر” على نطاق واسع، كما هو الحال بالنسبة لصورة مقر وكالة ”عدل” في سعيد حمدين بالعاصمة، حيث كتب عليها ”أعطونا السكنة”.  وارتفع سقف التعليقات والمشاركة بالصور نفسها، التي تحركت معها أنامل الفايسبوكيين من خلال الفوتوشوب، وحوّلوا عبد المالك سلال إلى مادة دسمة لإبداعاتهم ورصد الأخبار العاجلة والساخرة من تصريح هذا الأخير، الذي حطم الرقم القياسي في التعليقات ولرفض طرحه ومستوى خطابه المسيء للدولة شعبا وحكومة. وطرح البعض سؤالا جوهريا استنبطوه من تصريح وزير السكن، قائلين ”ماذا يعني لك انتظار الحصول على سكن؟”، واختلفت الإجابات بين عدة معلقين، حيث يجمع هؤلاء على أنها انتظار الحلم.

عدد القراءات : 7210 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على