أغان وحروب كلامية وصور لم تنته
فقاقير.. من زلّة لسان سلال إلى هجمة الفايسبوكيين

لم تضع حرب كلمة ”فقاقير” أوزارها رغم مضي أشهر على إطلاقها من قِبل الوزير الأول عبد المالك سلال، وتحوّلت إلى أشبه بنقاش وصراع وطني، قفز من صفحات الفايسبوك إلى الفنانين، حيث صدرت إلى حد الساعة أزيد من خمس أغاني أشبه ”بالكلاش” والحرب بين الفنانين، فمتى ينطفئ نجم هذه الكلمة؟

 تزايد عدد المنشورات والتقارير الإخبارية حول المصطلح الذي شاع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة موقعي ”الفايسبوك” و«اليوتيوب” الذين ضمّا مئات المنشورات والفيديوهات حول مصطلح ”الفقاقير” الذي أطلقه الوزير الأول عبد المالك سلال من ولاية أدرار.

ونتيجة لجهل الكثيرين بمعنى هذا المصطلح، الذي يعني بشكل أول جمع ”فڤارة” وهو نظام سقي لدى المناطق الجنوبية، فهم الجزائريون بأنّ الوزير الأول يقصد بكلامه جمع ”فقير”، وبدل أن يقول ”فقراء” قال ”فقاقير”، وفي الحقيقة سلال كان يقصد جمع ”فقارة” الذي ينطق ويكتب ”فقاقير”. وهو ما قام بكتابة كلماته وتلحينه وغنائه مطرب صحراوي وبثه على اليوتيوب وتحمل الأغنية كلمات تقول ”الفقاقير ليس الفقارة بل جمع فقارة”. وتداول الجزائريون المصطلح بشكل واسع وغير متوقع، كما أضاف الكثيرون مصطلحات أخرى على وزن ”فعاليل” مثل خضاضير الذي يقصدون به المنتخب الوطني ”الخضر”، ودماميع جمع دموع، وهداديف جمع هدف، وغيرها من المصطلحات التي شاعت خلال الأيام الأخيرة عبر الفايسبوك بشكل كبير. وقال مطرب الراب الشهير لطفي دوبل كانون، في آخر أغانيه، بأن الوزير الأول، عبد المالك سلال، جنى على نفسه بتصريحاته المثيرة للسخرية، ووضع نفسه تحت مِجهر شباب يترصدون ”خرجاته” اللغوية الغريبة على مواقع التواصل الاجتماعي، لدرجة أن البعض فتح صفحة على ”فايسبوك” بعنوان ”سلاليات” ترصد كل ”زلاته” وهو ما جعله يغني ”قولو للحكومة” وردّ عليه صديقه عزو ووبخه.

خرجات وسلاليات

وقد بدأ الاهتمام بتصريحات سلال منذ عقد ندوة صحفية في جانفي الفارط، ليجيب عن أسئلة الصحفيين بخصوص أحداث الهجوم الإرهابي على قاعدة تيڤنتورين بعين أمناس. فخلال حديثه عن الأسلحة المتطورة التي عثرت عليها قوات الجيش في أعقاب العملية، قال سلال ”السلاح الذي عثرنا عليه جدّ مرتفع” ويقصد ”عثرنا على كميات متطورة من الأسلحة”.

وكانت آخر غرائب سلال اكتشافه جمْعا جديدا لكلمة ”فقير” أثرى بها قاموس اللغة العربية، على حدّ تعبير بعض الساخرين، حيث قال لدى زيارته الأخيرة إلى أدرار وتمنراست ”إن عدد الفقاقير في ارتفاع بالصحراء”، لكن العارفين بخلفيات تصريح سلال يؤكدون أنه لم يكن يقصد الفقراء، ولكن حديثه كان عن آلية تقليدية تستعمل في الصحراء لسقي النخيل، ومفردها ”فڤارة”. 

وفاق عدد الصور والإبداع الفايسبوكي بالنسبة لكلمة ”فقاقير” كل التوقعات، حيث بلغ في مجلها أزيد من مائة صورة، جعلت من الوزير الأول المثير للجدل إلى حدّ هذه الساعة، ومن كان يتوقع بأن تصل كلمة ”فقاقير” إلى كل أنحاء العالم، وتصير شعارا وشعلة لكل الهجمات الفايسبوكية على حكومة سلال.

عدد القراءات : 10357 | عدد قراءات اليوم : 4
أنشر على
 
 
1 - salah
alger
2014-01-16م على 23:01
فقارة اسم مئنث مفرد و الجمع هو فقارات و ليس فقاقير . لكن الزبير نسي الخلط بين الشعر و كلام الله عز و جل . و هذه كبيرة جدا.
2 - hiba
;tiaret
2014-01-17م على 0:51
c est pas la peine de le defendre avec fakakir il parlait des pauvres et non des fougarates revoyez son discours svp
3 - ABOU LABIBA
الجزائر
2014-01-17م على 7:21
خليو الراجل يخدم على روحو حرام عليكم
4 - nidou
souk ahras
2014-01-17م على 7:20
الله ىهدي ما خلق الراجل يجري و يطيح يسقم في البلاد والناس حارزه لسانه على خاطر ماحكموش عليه غلطة في خدمته روحوا حرزو اسراقين و مصاصي الدماء خلو لراجل في حاله انا نتمنى يكون هو الرئيس الجديد مكرة في التافهين و على خاطر يستاهل
5 - محمد شلفي
chlef
2014-01-17م على 8:35
لا تغطوا الشمس بالغربال فالوزير اخطء في فقاقيير وهل يعرف القران من الشعر دعونا من شيتة مهرج في بلد التهريج
6 - ام حمزة
قسنطبنة
2014-01-17م على 9:41
زلت اللسان في الجزائر تكلف الكثير
7 - جهيد
Oran
2014-01-17م على 11:44
لماذا لا يدخل مسؤولونا إلى المدارس فبل أن يتقلدوا المسؤوليات. هل في ذلك عيب؟