مسلمو هولندا ينفون تطبيق الشريعة في لاهاي

أوضح حسن كجك، عضو المجلس البلدي، والعضو في الحزب الديمقراطي الإسلامي في هولندا، أن ما نشرته إحدى الصحف حول تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في حي شيلدرسويجيك بمدينة لاهاي، هو عارٍ عن الصحة ومحض إفتراء.

وأضاف كجك أن المسلمين يمثلون شريحة مهمة في لاهاي التي يشكل فيها المهاجرون نسبة 51 في المئة من عدد سكانها، مشيراً أن السكان المسلمين منزعجون جداً من تلك الإفتراءات التي لا أصل لها.

وموازاة لذلك، اعتبر مصطفى أوقجو أوغلو، عضو المجلس البلدي عن حزب العمال الهولندي، هذا النوع من الأخبار بأنه "ضرب من الهذيان"، مؤكّداً أن الحي الذي أثارت بعض الصحف حوله تلك الإشاعات، يقطنه أشخاص وعائلات من أديان وإثنيات مختلفة، متهماً مروجي تلك الإشاعات بالعنصرية والتطرف.

وفي سياق متصل، أجرى "إيبو كولسان" عضو المجلس البلدي عن الحزب الليبيرالي الهولندي، زيارة إلى الحي المذكور للوقوف على أوضاعه، ووصف في نهاية الزيارة أوضاع الحي الذي تقطنه أعراق وإثنيات مختلفة... بـ"الطبيعية"، مشيراً في تصريحه إلى أن السلطة الوحيدة التي وجدناها في ذلك الحي كانت سلطة الدولة الهولندية.

عدد القراءات : 969 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
طالع أيضا