دعوة لفتح مستشفى لجراحة العمود الفقري

 
 

وجه البروفيسور أمنوش رئيس مصلحة إعادة التأهيل الوظيفي بالمؤسسة الاستشفائية المتخصصة بالشاطئ الأزرق بالعاصمة ، إلى وزير الصحة بضرورة فتح مستشفى متخصص في جراحة العمود الفقري بغرض التكفل بضحايا الطرقات الذين تحصيهم الجزائر يوميا، والذين تتسبب لهم الحوادث في عاهات من الممكن تداركها في حال توفر مستشفى متخصص وعتاد خاص. جاء ذلك خلال اللقاء العلمي الذي احتضنته اليوم المؤسسة الاستشفائية لإعادة التأهيل الوظيفي، تزامنا مع اليوم العالمي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة. وعن التكفل الطبي بذات المؤسسة أكد الدكتور زين الدين لعج أنه ثقيل ، كونه يتعلق بمرضى يقصدونهم من كل أنحاء الوطن و يوجهوا إليهم عادة بعد خروجهم من مصالح العناية المركّزة أي فاقدين لحركة أطرافهم تماما ، و هو ما يفرض تأهيلا وظيفيا لهم طويل المدى حيث تتراوح مدة استشفائهم بين 6 أسابيع و 6 أشهر . في ذات السياق أكد سالم كور رشيد مدير المؤسسة الاستشفائية أنهم يستقبلون سنويا أكثر من 3000 مريض بالفحوصات الخارجية، مع تسجيل استشفاء قرابة 1000 مريض 40 بالمائة منهم ضحايا حوادث المرور.من جهته، قال البروفيسور أمنوش على أهمية فتح مستشفى متخصص في جراحة العمود الفقري للتكفل بحالات الكسور والارتضاضات والسكوليوز، مشيرا إلى أنه مشروع تمت مناقشته منذ 3 سنوات مع مختصين من مختلف المستشفيات لكنه لم ير النور حتى اليوم.

عدد القراءات : 486 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
طالع أيضا