يا فرحتي.. البطاطا رخست؟!

المنطق الإقتصادي لاقتصاد السوق يقول: إنه إذا رخست البطاطا تغلى بالمقابل الحكومة.! أي إذا نزلت أسهم البطاطا في السوق الاستهلاكية تزيد أسهم الحكومة في بورصة السياسة.
لا أتصوّر أي بلد تنجح فيه الحكومة في خفض أسعار البطاطا ولا تزيد قيمة هذه الحكومة عند الشعب.؟!
في الجزائر كل الأمور لا تسير حسب المنطق الإقتصادي.. فقد انخفضت أسعار البطاطا بشكل لافت.. ومع ذلك لم تزد قيمة الحكومة عند الشعب. أنا مع الزملاء في الصحافة حين يجعلون من انخفاض سعر البطاطا مسألة وطنية.. ليس فقط لأننا أصبحنا نشتاق الخبر المفرح، حتى ولو كان يتعلق بأسعار البطاطا.. بل لأن ارتفاع أسعار البطاطا هذا العام أدى إلى أزمة وطنية كبيرة كادت أن تسقط بسببها الحكومة.
الحكومة أقرت زيادة للنواب كي يصوّتوا براحة على مشروع تعديل الدستور كما جرت العادة.. وفي نفس الوقت خفّضت أسعار البطاطا للمواطنين ''باش يصفقو'' براحة للنواب وللحكومة.!
بقي على الحكومة أن تقوم مشكورة بتعويض الفلاحين على هذا الانهيار الكاسح لأسعار البطاطا.
لكن الناس تتساءل ماذا حدث في البلاد من جديد حتى تتراجع أسعار البطاطا بهذا الشكل المريح للشعب؟!
ربما لأن هذه إحدى نتائج الانهيار السياسي الذي حدث في أحزاب التحالف الرئاسي، من الأرندي إلى الأفلان إلى حمس؟!
أو ربما السبب هو كثـرة الحديث عن السرقة والسرّاق.! وهو الأمر الذي أخاف الوسطاء الذين كانوا يجلدون الفلاح والمستهلك بوساطتهم.! أو ربما لأن الحكومة التي لم يجتمع مجلس وزرائها منذ ستة أشهر قد بدأت نتائج هذا الغياب الحكومي الإيجابية تظهر.! وربما لو يختفي مجلس الحكومة ولا ينعقد ثلاثة أشهر سينخفض اللحم والحليب.. وربما الكافيار أيضا.!
شهادة لله هذا العام أيضا كان الترفاس محصوله جيدا.. ولذيذا واقترب سعره من سعر البطاطا.
إننا ننتظر أن تنخفض أسعار السكنات.. وأسعار السيارات وتنهار أسعارها كما انهارت أسعار البطاطا.
نسجل أيضا أن الحكومة اختفت من أجهزة الإعلام، فلم نعد نشاهد الوزراء في التلفزة بالصورة التي كنا نألفها سابقا.! ربما غيّرت الحكومة طريقة عملها، فلم تعد تعمل في التلفزة، بل أصبحت تعمل في الميدان.. فأصبحت الحكومة تغرس البطاطا أكثـر مما تتحدّث عنها في التلفزة.. نحن نتعلق بالخبر الإيجابي، حتى ولو كان حبة بطاطا.!


[email protected]

عدد القراءات : 8513 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - محمد
2013-05-05م على 23:28
الله يهديك يا سي بوعقبة، ننتظر مقالك بفارغ الصبر، و في الأخير تحدثنا على البطاطة، البلد على كف عفريت، الرئيس الله وحده ثم وزارة الدفاع الفرنسية تعلم حقيقة حاله، الصحف البائسة إسترجعت رجلتها بالنيل من حزب مغربي بائس مثلها أو أكثر، و تركت فرنسا وأمريكا تسرح و تمرح على مقربة من الحدود الجنوبية.
بكل بساطة كلامك عن البطاطة هو عين السماطة.
2 - جمال
الجزائر
2013-05-05م على 23:23
انا اتمنى ان تنهار اسعار رئيس البلدية ونائب البرلمان و عضو مجلس الامة حتى يستطيع الموضف العادي المشاركة في هذه المجالس براتبه الزهيد .
3 -
عبدالفتاح
2013-05-05م على 23:23
صحيح .. هو خبر سار استقبله اصحاب الدخل المحدود منذ ازيد من شهر بكثير من الاستبشار و الغبطة. ربما رخس البطاطا دليل على رضا الحكومة عن الشعب او توددها له..
كان الله في عون القليل الذي يلهث وراء لقمة العيش
4 - فاروق
ben mhidi
2013-05-06م على 0:17
ذكرت البطاطا وادعيت ان سعرها قد انخفض ونسيت الاضرابات وان تعدادها قد ارتفع والحكومة مختفية في الحالتين لانها تعمل في الميدان ولا ادري اهو المزعة او الحقل او داخل البرلمان الذي يسعى هذه الايام لسن قانون جديد لتكميم الافواه وتكسير الاقلام......
5 - Amazigh
قطيع الغنم
2013-05-06م على 1:11
اساء بك الحال الى هذا الحد يااستاذ سعد لتدنو بنا الى هذا المستوى !!!! يا رب اين المفر في بلد اصبح فيه الشعب قطيع غنم;والرعات شياطين الانس !!للاشارة فقط الغنم لا يثور ابدا !!فلا داعي للحلم بثورة, الزمرة الخبيثة دمرت النخبة
6 - mohamed
algerie
2013-05-06م على 2:03
السلام عليكم انا انهيار البطاط دليل في الجزائر على بداية نهاية جبهة التحرير الوطني
وبداية عهد جديد لان انهيار اسعار البطاطة يعني بداية عودة المنطق وارجو ان يكون مؤشر
حسن لرغبت واضعي اسعار البطاطة في التغير لان البطاطة في الجزائر لا يحكمها منطق العرض والطلب بل يحكمها الوضع السياسي
7 - البطاطا
بلاد البطاطا
2013-05-06م على 4:29
احلم انت مازالت محلمتمتش. تنقص اسعار السيارات و العقارات و...شيء غير معقول في عصر النهب و السرقة و الشعب المجنون الذي تحركه حبة بطاطا و تسكتوا ضربة هراوة من بوليسي ماهوش شابع بطاطا و الحفافات لهم ما يشاؤون من الملايين و منهم تاتينا التعديلات التي فيها الراكة من اجل ان ناكل البطاطا ترموميتر السيسة و الحكومات في بلاد ... اه
8 - hadouche
oran
2013-05-06م على 6:57
c'est un bon indicateur ,finalement on est sorti du sous développement chronique.c'est une performance inélagalable mais d'un autre côté une information indique que des tonnes de pommes de terre ont été jetées dans des oueds, un équivalent de 30 millions de dollars.voila une autre performance ,incapable de gérer convenablement ni les pénuries ni les excedents.comme l'argent du pétrole.une partie est partie dans les banques de l'off shore ,une partie dans la poche des smassrya une autre sous forme de soutiens a droite et a gauche une autre partie pour le FMI et la famille et le reste placé en bons de trésors chez nos bailleurs de fonds ceux qui nous ont conduit à un embargo dans les années 90 .Au fait pourrait on placer les excédents de pommes de terre dans les banques? et que dire des oignons qui ont pris la place des banane 160 da le kilo c'est faire un trou pour boucher un autre.l'oignon elfayah à 160 da il va prendre sa revanche sur tout le monde ce "bssal" et faire pleurer tout le monde même ceux qui ont pillé le pays.
9 - ج
alger
2013-05-06م على 6:41
الرجاء عدم تبني الحكومة لهذا لأن كل شيئ قالت الحكومة سينزل الا وارتفع سعره و كأن الحاكم الفعلي يريد اهانة الحكومة واسقاط هيبتها ياسعد دع الناس يرزق بعضهم بعضا و قد رينا السكر والزيت و اللحم والدجاج ان حكومتنا دائما ضد التيار.
10 - ali elfeliachi
algerie
2013-05-06م على 6:01
البطاطا .. ترمومتر .
- أصوات النّواب بـ "البايلا "... ورفع منحة التغذية.!
- أصوات الشعب بالبطاطا ... وخفض سعر الإطعام.!
- إذا ارتفعت أسعار البطاطا .. فيها إنّ.؟
- إذا انهارت أسعار البطاطا .. فيها إنّ.؟ إنه ترمومتر البطاطا !!
- حتى أنت .. يا أستاذ سعد.؟ لم تجد إلا مسرحية البطاطا .. وتصدق الكذبة .. وتنخرط فيها...
- بكل بساطة .. سياسة البطاطا .. تعلّم "السقاطة".
11 - الصديق
جيجل
2013-05-06م على 8:24
المنطق الوحيد الذي ينطبق على حال البلد هو الامنطق وفي كل المجالات سياسيا اقتصاديا ثقافيا رياضيا و اجتماعيالمم يعد احد يندهش من صعود الاسعار و هبوطها فقد الف الشعب هذا الوضع وتكيف معه بدرجة الامتياز من كثرة الهروب من مواجهة الحقيقة العارية والتي يعرفها الجميع باننا مجتع مستهلك وغير منتج على جميع الاصعدة.
12 - rabah
el-eulma
2013-05-06م على 8:16
لعل يا سي سعد انك تأمن ببابا نوال(pere noel)فهذا الشعب همه بطنه وهذا ما قاله الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم(همهم بطونهم)الشارع راه يغلي ولهذا الحكومة تعرف ما يريد هذا الشعب هي البطاطا الرخيصةو فقط .السلام.
13 - بلغيث محمد
2013-05-06م على 8:45
تحية طيبة وبعد :
أخي سعد عندما أكملت مقالتك،تذكرت قول المتنبي : و تعظم في عين الصغير صغارها *** و تصغر في عين العظيم العظائم .
سيدي الكريم لبناء و تطوير الدولة، ينصح علماء الإستراتيجية بضرورة خلق مشروع قومي، يتفق جميع عناصر الوطن على تجسيده حكومة و شعبا ، وهكذا وصلت أمريكا إلى قيادة العالم و كان هدف الصين سبق أمريكا إقتصاديا ، حتى أن مشروع إيران النووي يدخل في هذا السياق، و كان لتركيا مشروعها القومي الخاص.
أما نحن و للأسف الشديد فترخيس البطاطا كان هدفنا و مشروعنا الوطني. و لا أدري من تسبب في هذه المأساة، هل الشعب الذي جعل رضاه بسعر البطاطا، حتى و لو غذي بتلك الموجهة للخنازير . أم الحكومة بكون هذا اقصى ما تستطيع التفكير فيه فلا تطلبوا منها ما فوق طاقة تفكريها.
المهم أنها مأساة نشترك جميعا فيها، و التي جعلت شبه دولة فقيرة و فاشلة على كل الأصعدة كأفغانستان تسبقنا في إنتاج القمح على الأقل حتى سنة 2010.
14 - ام كلثوم
وهران
2013-05-06م على 9:59
سيبتهج الكثير من المعوزين والفقراء لهذا الهبوط السعرى لهذه المادة التى كانت فى يوم من الايام فى مقام الفاكهة بعدما كان سعرها قد تجاوز سعر الموز والكيوى..نعم ستفرح هذه العائلات لانها اخيرا ستتفنن فى اعداد اطباق البطاطا فمن مقلية الى مسلوقة الى مطبوخة ودواليك..لقد احضى التلاعب فى سعر المواد الغذائية والخضروات وسلية يتخذوها الكثير فى الضغط على المواطن المغلوب على امره ..واصبحت هذه العمليات وجه من اوجه النفاق الذى يعيشه العباد .ولك الاختيار بتقبل الوضع كما هو "والا فالجدران كثيرة لتنطح راسك"..هل الفرد الجزائرى فى حاجة فقط لانخفاض سعر البطاطا.. ولماذا نتعمد دائما اهانته فنجعل همه هو بطنه وكرشو...لماذا لانترفع الى مستوى الاقوام الذين شنوا ثورات ثقافية وهم جياع وحفاة ..حقا البطن عندما تشبع تقول للراس غنى ..لكن اى غناء نوده ..غناء كول وسكت..ام غناء كول وفكر....
15 - نورالدين
باتنة
2013-05-06م على 9:07
ياعمي السعيدنحترموك ونقدروك صح المقال مليح بصح مادبيك لوكان تكلمنا على سياسة تعديل الدستور اللي حابين يلعبو على الشعب صدقني راني نتبع في كل كبيرة وصغيرة والمقالات انتاعك نتبعهم واحد واحد تكلمنا على ساسة 40 مليون انتاع المجلس الشعبي الوطني واش قدمو لهذا الشعب
شكرا ......’
16 - عبدالله ب
الجزائر
2013-05-06م على 9:17
لا تترك اختصاصك الذي تحسنه و تتفوق فيه عن غيرك, يا أستاذ سعد و تقفز الى بورصة البطاطا و السلاطة..
صيحة السردوك و نقطة نظام, لا يجب ان يغفلا عن المجريات التي تحدث في الساحة من مرض الرئيس و الدستور الذي يحترم بالإعتداء على افضل مواده التي قيل سنة96 انها مكسب لهذا لشعب المليون و نصف مليون و ان هذا الدستور عجزت العرب العاربة و المستعربة الاتيان بمثله.
و اين وصل الفساد المالي و السياسي و الكساد؟؟
17 - صالح
الجزائر
2013-05-06م على 9:10
التجارب اثبتت ان الغياب ، الطويل او الدائم ، للولي ، او الوالد المتسلط على الزوجة وعلى الاولاد ، غالبا مايصبح عاملا ايجابيا على العائلة ، التي تتحرر من الهيمنة ومن انتظار التعليمات ، افعل هذا ولا تفعل ذالك ... وتعود روح المبادرة الى افراد العائلة وينشطون احسن مما كانوا عليه ، ويعم الخير على الجميع .
18 - الحر
2013-05-06م على 9:38
بعد التحية،
لقد سقطت في الفخ يا ابن الشعب، مثل هذا الغاشي المسمى بالشعب، فالذين يتحكمون في الجمعيات و الأخزاب و السكر و الزيت و......ووووو هم نفسهم من يتحكمون في البطاطا. فمساءلة انخفاض سعر البطاطا ليس من أجل أعين الجزائريين و أنما هناك خط موازي لذلك مثل زيادة أجور النوام، مرض فخامته ( الله يشفيه و يعطيه البصيرة )،ندرة الحليب، الفيلم الذي هو في الإعداد و هو فيلم تكسير البلاد و لا أسميه تعديل الدستور، سيكون بنفس الطريقة مثل في 2008، و الأيام بيننا يا أستاذ. نطلب الله الغلي المقيم أن يحفظ بلادنا العزيزة من كل سوء و من كل تدبير مدبر من طرف أصحاب التدابير المدبرة،ِأمين، أمينِ،أمين،أمين،أمين،أمين،
19 - مسعود
فرجيوة/ ميلة
2013-05-06م على 10:08
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد:

فالجميع يعرف بأن مستوى الاداء الحكومي رديء، حتى المواطن البسيط الذي خفض سعر البطاطا لاجله، يدري بأنه المفعول به، و قد فقد ثقته بها منذ زمان، ولا اعتقد ان انخفاض سعر البطاطا، سيمد جسر اللقاء بينهما و ينهي التدابر، طالما ان الحكومة تثير الغبار شمالا والعواصف الرملية جنوبا وتغمس رأسها في التراب كالنعامة وتتغاضى عن الغماسين الخناسين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
20 - kermani
bejaia
2013-05-06م على 10:58
mr said, vous avez vraiment raison car vous disez la véritée toute neuf, la pomme de terre a chuter et le salaire est levée donc il faut attendre à une chose plus grave..........esperons le meilleure nchallah, si vous disez.
21 - mohammed
َmila alger
2013-05-06م على 10:38
بسم الله
انك مشكور على الموضوع وأضن ان الفكرة وصلت الى أهلها أتمنى لك دوام الصحة و العطاء تحية خالصة .
22 - محمد
المسيلة
2013-05-06م على 11:40
انخفاض سعر البطاطا يقابله انخفاض شعبية طاب جنانوالذي كان يقول لي الجزائريين ارفع راسك يابا لا كن كانت الاسعار هي التي ترتفع ومنهاالبطاطا وليس الراس ولا كن انا عندما رفعت راسي وجدت طائرات الحربية الفرنسية تعبر ارض الشهداء ونضرت الى الارض وجدت بترول الجزائر يتلاعب به شكيب وامثال شكيب وعملاء الخارج اه اريد ان ترجع الجزائر لي الجزائرين الشرفاء ولا ناكل البطاطا مدى الحياة. تحية لي سعد ولي الخبر
23 - abdelhakim khenchli
algerie
2013-05-06م على 11:22
الخبر يا فرحتي البطاطا رخست و الخبر أيضا أجور النوام زادت و الله بقدر مافرحت بانهيار بورصة البطاطا التي تعتبر الغذاء الأساسي للفقراء و الزوالية بقدر ماغضبنت و أصابتني القنطة و الدهشة من الزيادة في أجور نزلاء مجلس الحفافات . ياسي بوعقبة أليس حري بالدولة و إدارة المجلس ان تقوم بتخفيض أجور و علاوات هؤلاء النوام في إطار ترشيد النفقات العمومية . السؤال المطروح ماذا قدمه النواب للشعب حتى يكافؤون بهذه الزيادة لاشيئ أنا شخصيا أعتبر هؤلاء النوائب عبئ على الخزينة العمومية و الشعب فالأموال التي تصرف عليهم و على إمتيازاتهم (700 مليار سنتيم)كان من الأفضل صرفها في وجوه أفضل كإنتاج البطاطاأو إحياء بعض المؤسسات المفلسة ...
24 - Samir
Algeria
2013-05-06م على 11:38
ما هذا السكوت المبهم والتعتيم المغلق من الإعلام الرسمي والمرسم والمرسوم له وشبه المستقل أو المدعي الإستقلالية ! لماذا تحدثنا عن البطاطا في الوقت الذي نريد أن نعرف أخبار الرئيس وحلول وحيل أصحاب الكرافاطا !؟ هل أعطيتم الأوامر بالسكوت عن الكلام المباح والتطرق لمواضيع حديدوان وأفتح يا سمسم !!؟
25 - samihani
setif
2013-05-06م على 12:24
كأني بك تضحك على ذقون الزوالية ياسي سعد!! هل يفرحك حقا إنخفاض اسعار البتاتا ؟ ربما عندما يسمع الرئيس هدا الخبر يقوم من مرقده من شدة الفرح الله يعطيك العقل يا حكيم.
26 - مسعود
المدية
2013-05-06م على 12:25
في الجزائر إذا انخفضت أسعار السلع الواسعة الاستلاك فالسبب اقتصادي - قانون العرض والطلب- إما إذا ارتفعت فبسبب تدخل الحكومة ، ومن لا يصدق علية أن يرصد العملية في الحالتين منذ أزمة السكر والزيت
27 - التوجي طا طا طا طا
adrar
2013-05-06م على 12:58
الجميع عندما يصفق لانجاز يقول بابا با ولكن اقول للحكومة طاطاطا على انخفاض أسعارر البطاطا التي لولاها لما حققنا لبلأمن الغذائي الحكومة تنجح في اخر محطة وتنقض الجزائر بعدما صوتو على زيادة اجور النواب نعم اتت هذه الزيادة من جراء الارباح الخيالية التي جنتها من اسعار البطاطا واتمنى من كل قلبي ان يزيدو اجورهم مرة اخرى حتى نعلم نها حقت ارباح في السلاطة او المندرين او القمح هذا عام الانجازات تعبت ومن اتعب لا يداوني الى حبة بطاطا
28 - birghbalou
algerie
2013-05-06م على 12:42
كنت في حديث يوما مع نائب بالبرلمان السابق قال لي بالحرف الواحد لا احب ان يسالني المواطن عن شيئين اثنين العمل والسكن فقلت له بمادا ادن يسالك الشعب عن البطاطا يا اخي ويا استدنا لا النواب ينتضرون تصفيقا من الشعب ولا الشعب ينتظر حلا منهم المشكل ليس في انخفاظ سعر البطاطا او الكيوي يا اخي المشكل المال لشراء البطاطا ب 30 او 50 ففاقد المال ان لحق الخبز والحليب فهو محظوظ