من سينــــــاء إلى الصعيـــــــــد وواحـة سيـــــــــوة
”الخبر” في رحلة البحث عن أحفاد ششناق بمصر
عمر سليمان من أشهر أمازيغ مصر ومطالب بترسيم اللغة الأمازيغية
المصريون يستخدمون اللغة الأمازيغية ومؤرخوهم يؤكدون أن ششناق وُلد في مصر

لم يكن سهلا أن تبحث عن مجموعة عددها 27 ألفا وسط دولة تعدادها السكاني يتجاوز 90 مليونا، حيث استغرقت رحلة البحث عن أمازيغ مصر، أو أبناء ششناق الإمبراطور الشهير أكثـر من شهرين. ذهبنا من الشمال الشرقي لمصر ”سيناء” وحتى أقصى الصعيد، لكننا في النهاية وجدناهم.. نقطة الانطلاق كانت الناشط السيناوي مسعد أبو فجر، الذي أعطانا معلومات بوجود أمازيغ في سيناء، لكنه لم يكن متأكدا من الأمر. ذهبنا حتى مدينة دهب جنوبي سيناء التي تبعد عن القاهرة أكثـر من 600 كيلومتر، مررنا على وسط سيناء وحتى مدن جنوب سيناء لنتأكد من وجود أمازيغ بينهم، لكننا لم نجد. كنا ننتظر تأكيدا من الناشط السيناوي مسعد أبو فجر بوجود أمازيغ في شمال سيناء، وتحديدا في المنطقة الحدودية مع قطاع غزة الفلسطيني، لكنه عاد ليؤكد لنا أنه بعد العودة لمؤرخي البدو وكبار مشايخ القبائل تأكد بأنه لا توجد أي قبيلة في سيناء بها أمازيغ، لكن بعض عاداتهم وتقاليدهم تتشابه مع عادات أمازيغ الجزائر، وبالتأكيد هناك علاقة ما ربما سيساهم المؤرخون في اكتشافها فيما بعد.

 النقطة الثانية كانت مع مينا ثابت، الناشط السياسي القبطي، المسؤول عن التحالف المصري للأقليات، تحدث معنا في البداية عن التحالف المصري للأقليات الذي تم تأسيسه في 2012 وعملوا في إطار فردي وسط تضييق أمني كبير، وعانوا من ملاحقات أمنية قبل الثورة حينما سعوا لتأسيس التحالف، لكنهم لم يستطيعوا تدشينه رسميا إلا بعد الثورة. التحالف يدافع عن 3 مبادئ رئيسية وهي: الحقوق والتعددية والمواطنة، ويطالب التحالف بحق الاعتراف بالهوية وحمايتها، والحق في الحياة، وممارسة الشعائر الدينية، وأكد أن أكثـر مشكلة يواجهونها اليوم هي عدم الاعتراف بالهوية، وهذا الانتهاك الأكثـر وضوحا، حسبه.

التحالف المصري للأقليات يضم النوبيين والمسيحيين والأمازيغ. ووجّهنا مينا نحو أمازيغ مصر الذين يسكنون في منطقتين جغرافيتين: الأولى بالواحات قرب الحدود مع ليبيا، وهؤلاء يتحدثون اللغة الأمازيغية ولديهم العادات والتقاليد نفسها مع أمازيغ الجزائر، والمنطقة الثانية في صعيد مصر، حيث قبيلة ”هوارة ” الأكبر والأكثـر نفوذا في محافظة قنا، والتي ذُكر اسمها في عشرات المسلسلات التي تتناول قصص جنوب مصر، لكنهم الآن صعايدة أكثـر منهم أمازيغ وكثير منهم لا يعرف جذوره.

سيوة معقل أمازيغ مصر وقبلة هجرات المغاربة

التجمع الأصلي للأمازيغ في مصر يوجد في واحة سيوة التي تقع في الصحراء الغربية، وهي تابعة لمحافظة مرسى مطروح القريبة من الحدود مع ليبيا، وهي قريبة جدا من المكان الذي تم احتجاز الداعية صفوت حجازي فيه قبل محاولته الهروب إلى ليبيا. ويقطن على الحدود قبائل القذاذفة، وهم نفسهم ينتمون لقبائل قذاذفة ليبيا. وقذاذفة مصر يحملون الجنسية المصرية، لكن علاقاتهم التجارية ورحلاتهم تتم مع ليبيا، ومعظمهم يعيشون على المشاريع التجارية والصناعية التي أقامها أحمد قذاف الدم في مصر.

موسوعة ويكيبيديا التاريخية تقول: ”تعد سيوة البوابة الشرقية لبلاد الأمازيغ، وفي تلك المنطقة المعزولة حافظوا على تقاليدهم وعاداتهم، وخاصة لغة أهلها ”تاسيويت” الأمازيغية. يتكلم أمازيغ مصر أو أهل سيوة اللغة الأمازيغية واللهجة السيوية، إضافة إلى لهجتهم المصرية الحديثة. وأهل سيوة هم أمازيغ مصر الذين انحصروا وتجمعوا فيها منذ مئات السنين، وأبقوا على عاداتهم وتقاليدهم ولغتهم الموروثة منذ آلاف السنين. يقال إن تعداد الأمازيغ في مصر ما بين 21 إلى 25 ألف شخص، وينقسمون إلى 10 قبائل ”الزناين، الحدادين، اللحمودات، الشرامضة، الجواسيس، السراحنة، الشحايم، أيت موسى، أغورمي، وأم الصغير. وتعد قبيلة ”الزناين” فرعا من قبيلة ”زناتة” المشهورة وهاجرت من الجزائر بينما القبائل الثمانية الأخرى فيهم من جاء مهاجرا مع ملك الأمازيغ ششناق في عهد الفراعنة”. 

لكن ليس دائما تأريخ ويكيبديا دقيقا، فالروايات التي وجدناها في واحة سيوة تتشابه معها، وتختلف معها في أشياء أخرى.. أماني الوشاحي، رئيس منظمة الكونغرس العالمي الأمازيغي لملف أمازيع مصر، وهي أمازيغية مصرية، رحبت بنا قائلة بالأمازيغية ”أزول”، وهي تعني ”مرحبا أو سلام”، ثم استطردت في الحديث معنا عن تاريخ أمازيغ مصر قائلة: الأمازيغ عددهم في مصر يزيد عن 27 ألفا وهو عدد تقريبي وليس دقيقا، لأنهم لا يستطيعون حصر سكان واحة سيوة، ومعظمهم يعيشون في واحة سيوة، وبعضهم في بني سويف. ويوجد حوالي ألف أمازيغي في القاهرة الكبرى، وفي الصعيد تعتبر أكبر قبيلة هي قبيلة ”هوارة” التي تنقسم لثلاثة فروع: فرع من أصل تركي وفرع من أصل أمازيغي وفرع من أصل عربي، لكن تظل سيوة هي معقل الثقافة الأمازيغية في مصر.

الرواية المصرية لتاريخ الأمازيغ تختلف قليلا عن الرواية التاريخية الجزائرية، حيث تقول الرواية المصرية إنه في الأسرة الـ19 الفرعونية، قبل عهد رمسيس الثالث، كانت توجد غارات على صحراء مصر الغربية من بلاد المغرب وبعض الأفارقة الأمازيغ. وقتها سيوة كانت عبارة عن منطقة زراعية، والغارات تأتي عليها في موسم الحصاد.. بعضهم يعمل على الزراعة وجني المحصول والبعض الآخر يسرقون المحصول. ثم جرى اتفاق بين الطرفين على إسكان المغاربة في واحة سيوة، لأن بلاد المغرب كانت تعاني وقتها من التصحر، وانضم بعض الشباب الأمازيغ المغاربة للعمل في الجيش المصري. وفي عهد الأسرة الـ21 الفرعونية أصبح الجيش المصري كله من الأمازيغ المغاربة، وأصبح ششناق قائدا للجيش، وتزوج من ابنة آخر فراعنة الأسرة الـ21، وبعد وفاة الملك تولى ششناق العرش بشكل شرعي وأسس الأسرة الـ23. وبحسب أمازيغ مصر، فإن ششناق وُلد في مصر ولم يولد في الجزائر، لكنه من أصل جزائري.

كانت هناك موجتان لهجرة الأمازيغ إلى مصر: واحدة في عهد الأسرة الـ19، والهجرة الثانية في عهد الدولة الفاطمية في عهد المعز لدين اللّه الفاطمي، الذي كان عربيا وجيشه كله من الأمازيغ.

أماني الوشاحي حذرت من أن اللغة الأمازيغية في مصر شفاهية فقط واختلطت بالعربية، وفي طريقها للاندثار، وأكدت أن الدراسات العلمية التي أجرتها أكدت أنه إذا لم يتم اتخاذ التدابير اللازمة ستنقرض اللغة الأمازيغية تماما بعد 50 سنة، وهذا ما جعلها تؤسس مركز ”ميزران” للثقافة الأمازيغية، وكلمة ”ميزران” بالأمازيغية تعني مصر. ويهتم المركز بجميع الثقافات المحلية المصرية على غرار النوبة، ولديها مشروع لتعليم اللغة الأمازيغية قراءة وكتابة، وتسعى حاليا لترسيم اللغة الأمازيغية. واقترحت وثيقة الحقوق الأمازيغية في التعديلات على الدستور الجديد. وأكدت أن الرئيس السابق محمد مرسي تجاهلهم في الدستور المعطل الآن. وفي عام 2010 تم إنشاء الشبكة المصرية من أجل الأمازيغ، وهو أول كيان لتعريف المصريين بالأمازيغ، وهناك تنسيق يجري الآن بين أمازيغ الجزائر ومصر والمغرب، وتواصل دائم لم يكن موجودا من قبل، حسبها.

”النيكناف” و”الكسكسي” و”الجمار” أشهر أكلات الأمازيغ المصريين

تعد أشهر الأكلات الأمازيغية في مصر ”نيكناف”، وهي عبارة عن بصل وكبدة وقلب و«قوانص” الدجاج وأرز، حيث يؤكل الطبق بالخبز أو من غيره، بالإضافة إلى الـكسكسي. والنساء عند الأمازيغ المصريين حينما تتزوج تغطي وجهها بالكامل، أما قبله فيكون مكشوفا. قابلنا أحمد محمد خليفة، المشهور بـ«حبوب” وهو عضو بفرقة سيوة للفنون، وهو من أصل تونسي، تحدث معنا عن النظام القبلي، قائلا: ”حينما تحدث مشكلة لا يذهبون لمركز الشرطة للشكوى قبل الذهاب للشيخ، الذي يحضر عشرة أفراد ويتم عمل محضر صلح بين الطرفين. وعندهم لا يستطيع الرجل أن يرى خطيبته خلال فترة الخطوبة إلا في الأعياد، لكن يؤخذ رأيها قبل الزواج”.

وترتدي النساء فستانا فيه ألوان كثيرة اسمه ”ناس أراح”، وتصل تكلفته لـ120 أورو تقريبا، وهو يشبه كثيرا ملابس الأمازيغ بالجزائر. والعروس ترتدي فستانا أفخم بأيد واسعة وعباءة فضفاضة، فيها تقريبا كل الألوان أخضر وبرتقاليا وأصفر وأحمر. وفي العادات والتقاليد تذهب الأم إلى العروس بعد الزواج بأسبوع ومعها 150 امرأة، حتى يروا ابنتها، ويعطيهم أهل العريس ”كسية”، وهي عبارة عن حلاوة وموز و«جمار” ومعناه قلب النخلة. 

«حبوب” قال إن الأمازيغ في سيوة أتوا من الجزائر والمغرب وتونس وليبيا، ومن إفريقيا أيضا أصحاب البشرة السمراء. وتوجد 11 قبيلة في سيوة أكبرهم ”زناين”، ولديهم شيخان لأنها القبيلة الأكبر، وهي قادمة من الجزائر، وهناك قبيلة أخرى اسمها ”القارة”، وهي موجودة على بعد 90 كيلومترا من واحة سيوة. وهم لا يريدون العيش في سيوة واختاروا قرية اسمها ”أم الصغير القارة”، لأنه كان هناك شيخ مدفون اسمه ”سيدي ياغة”، ولديهم عقيدة أن سيدي ياغة شيخهم ولا يستطيعون أن يتركوا الأرض التي دفن فيها، وتهتم هذه القبيلة بالصناعة التقليدية والنسيج ولديهم الكثير من النخيل والزيتون.

عمر سليمان أمازيغي من الصعيد

فاجأتنا أماني الوشاحي أن رئيس المخابرات المصرية السابق، عمر سليمان، أمازيغي، لأنه ينتمي لقبيلة ”هوارة” الصعيدية ذات الأصل الأمازيغي. ذهبنا بالمعلومة إلى المؤلف السينمائي والمسرحي عطية الدرديري، وهو ينتمي لقبيلة هوارة الصعيدية، أكبر قبائل مصر تقريبا، فأكد لنا المعلومة، قائلا: ”عمر سليمان من هوارة، وما أعرفه عن أصل قبيلتنا أنها أمازيغية قادمة من بلاد المغرب. لكن شيوخ هوارة لا يحبون الاعتراف بهذا، فهم يرون أنهم مصريو الجذر، وهذا غير حقيقي، فقد أتى الأمازيغ إلى مصر في موسم الهجرة الهلالية إلى تونس وبلاد المغرب عموما، حينما أصيبت مصر بالقحط الشديد وغادر أبو زيد الهلالي إلى تونس، وأسقط دولة الزناتي خليفة، وحدثت هجرات متبادلة أتت بسببها قبيلة هوارة إلى مصر، وهي ما تعرف شعبيا بالسيرة الهلالية، التي مازال شعراء ومطربو الصعيد ينشدونها حتى الآن، في آلاف من الأبيات الشعرية الجميلة، التي تحكي قصة هجرة أبي زيد الهلالي إلى تونس، وإسقاطه للزناتي خليفة ملك تونس. وأكد عطية الدرديري أنه لا يوجد مؤرخون يؤكدون تاريخ قبيلة هوارة بشكل دقيق، لكنه متأكد تماما أن أصلها أمازيغي، حيث إن العادات والتقاليد تتقارب مع أمازيغ بلاد المغرب. ويرى أن مبرر رفض شيوخ هوارة الاعتراف بأصلهم هو تمسكهم بمصريتهم، وعدم رغبتهم في قبول أنهم من أصل غير مصري.

عدد القراءات : 14620 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - abdel
ain eljahnita
2013-08-29م على 23:20
شكرا للخبر على هذا الاهتمام التاريخ للانسانية و البحث عليه صعب في بلد كالجزائر لما لقي من تشويه الهوية و تسييس الهوية الامازيغية اما عن ششناق فاتمنى ان تقرؤوا كتاب قايد مولود الله يرحمو les bébrères dans l'histoire المؤلف من 11 جزء بعد ان كان على راسالجيش الذى هزم الفراعنة منذ 2970 سنة تقريبا استقر في الارض المجاورة لمكان الحرب ادى الكلاب و البقية ستقرؤونها ثانميرث (شكرا)
2 - Algerian pride
2013-08-29م على 23:01
chachnak is Algerian of origin and he was born in Algeria.
3 - Omar
Algeria
2013-08-30م على 0:57
شكرا على الموضوع. ارجو ان يكون هناك مواضيع لتعريف الناس هنا في الجزائر عن اصولهم الحقيقية و هناك مصادر كثيرة من بينها:https://www.cia.gov التي دراساتهم تاكد ان كل الجزائريين امازيغ رغم انهم ينسبون انفسهم للثقافة العربية التي لا نكر لفضلها يوم كانت مزدهرة.
4 - fidele
batna
2013-08-30م على 0:10
Le mot Siwa designe le shawi , le responsable de Siwa parle le meme langage que le shawi et il dit que C des shawia qui sont venu s,installer dans cette oasis pour fuir les attaques hilaliennes.
5 - مسلم قبل كل شيء
الجزائر
2013-08-30م على 0:46
...الامازيغ هاجرو الى صعيد مصر هجرة تبادلية مع بني هلال حيث قدم بنو هلال الى شمال افريقيا وذهبت كتامة الى الصعيد أيام الدولة العبيدية المسماة فاطمية...وهكذا انصهرة في مصر بنو هلال والمصريين الاصليين والامازيغ وغيرهم داخل بوتقة الاسلام.
وكما هو الحال في شمال افريقيا والجزائر ايضا اندمج العرب الفاتحين ومن بعدهم الهلاليين مع الامازيغ في ظل الاسلام، مشكلين مجتمعا واحدا دينه الاسلام ولغته العربية جامعا بين الثقافة العربية والامازيغية.
6 - el kahina
Aures
2013-08-30م على 0:43
Les siwis d'egypte sont shawis des Aures. allez vers ce lien :Berber siwa: a numidian(chawi )connection, c,est une émission de el jazeera sur l,origine des berbers de siwa.
7 - خلي برك
2013-08-30م على 6:44
تفكري يا عيشة من تسالي...
8 - صلاح
الجزائر
2013-08-30م على 8:03
لكنهم الآن صعايدة أكثـر منهم أمازيغ وكثير منهم لا يعرف جذوره والصحفي يعرف جذور هوارة وهم لا يعرفون جذورهم
9 - mounirfrance
france
2013-08-30م على 8:47
MERCI EL KHABAR
10 - belaid
andor
2013-08-30م على 8:15
النكناف, والكسكسي,الحمار ,ليش ماحكتنا عليهم لما كانت التصفيات لكاس العالم كانو المصريين كلاب ولقط ووسخ ورقصات وعاهرات وديوث ورقاصات الكبارهات واليوم اصبحو امازيغ منا...نحن لسنا بقطيعكم تسوقننا الى المرعى الذي تشتهون (يا صماصرة)
11 - ام هديل
الجزائر
2013-08-30م على 8:40
لم اكن اعلم ان في مصر امازيغ شكا على المعلومة
12 - amina
france
2013-08-30م على 9:40
المقال جد جيد ومثقف فقط لو روفق ببعض الصور
13 - ارزقي
خراطة بجاية
2013-08-30م على 10:49
ششناق ولد في عين فكرون والاثار موجودة لحد اليوم وهو من اصول لعمامشة قبيلة مختلطة من الناحية اللغوية بين القبائلية و الشاوية و قد اعتبرها مولود معمري اللغة همزة وصل بين كل اللهجات الامازغية, كان قائد عسكري للشعوب الكابسية الملقبون بالليبين من طرف الاغريق و هم من اوائل شعوب الامازيغ و منطقتهم كانت تمتد من غرب مصر الى مضيق جبرلتار شمالا الى الحدود الاثيوبية وافريقيا السوداء جنوبا, و بعد ان هزم رمسيس و زوج ابنه بابنة رمسيس صعد على عرش فرعون و كان اول من هدم اول مدينة لبني اسرائيل 900 سنة قبل المسيح. يمكن التطلع لمقطع في و سط الشريط بالربط http://www.youtube.com/watch?v=ekYo4iXG0JM&list=PL4r2DK3_5mwXUOCg7Vq2Kz7MpTe0H32fV و كذلك اطروحة L’Afrique du Nord de ± 9000 av. JC à 649 ap. JC.المنشورة بجامعة ليون الفرنسية
14 - berber-dz
jhb- south africa
2013-08-30م على 10:52
ازول وسلام علىكم
لقد صدف لي ان تصفحت كتاب بعنوان -امازغ انيل- ولاكن شككت فى محتواه .
ولاكن بعد ان التقية بي شخص هنا في جنوب افريقيا عاش و عمل فى مصر لي مدة 5سنواة
تمكن من معرفة بعض من تاريخ اقليات مصر منهم الامازغ
و شكرن لكم '
15 - pepenab75
2013-08-30م على 12:39
On est pas arabe ou quoi?
c'est pas normal de trouver des amazigh en egypte en ayant le maghreb arabe.
ils viennent d'où ces amazigh?
je ne comprend plus rien.
16 - mazigh ahrour
algeria
2013-08-30م على 14:19
قال شاعر الثورة مفدي زكريا (وليس أنا) :
نحن من قمم الأوراس لسنا من نجد أو حلب ..
أجدادنا أمازيغ ولم يكونوا ذات يوم من العرب
قلتم الإسلام لبينا الندا ..
قلتم العروبة قلنا كسيلة أولى .
17 - akli
bejaia
2013-08-30م على 14:10
كلنا من سلالة ادم.لكن الساسة يريدون محونا من الأرض وهذا تحد لله عز وجل
18 - [email protected]
a
2013-08-30م على 15:39
Nous vous remercions pour ce grand effort que vous avez déployé. Ce qui prouve que votre journal permet la recherche et permet surtout l'esprit de la différence.Vous avez été en egypte pour une noble mission: Chercher et trouver les berbères amazighes en Egypte et vous avez réussi.Personnellement je vous souhaite du courage dans votre travail et vous finirez d'etre célèbre.Encore merci.
طالع أيضا