''سيرك عمار'' في عقر داره

بمجرد أن شاع إعلان تنظيم ''سرك عمار'' بعاصمة ولاية الطارف، تسلى سكان هذه الولاية بهذا الخبر الذي أضحكهم حد البكاء، وتطابقت التعاليق الساخرة من هذه الخرجة في المقاهي والتجمعات العمومية وفي الوسط الإداري، وأجمعت على أن هذا السيرك حل بعقر داره لكون التناقضات التنموية المحلية والواقع الاجتماعي وعقلية التسيير للمسؤولين تشكل بحد ذاتها ''سيرك عمار'' بهذه الولاية. ولعل السلطات الولائية رحبت بتظيم بهذا ''السيرك'' لتجد فيه البديل الذي يخفف مظاهر البؤس واليأس من الواقع المحلي، على حد تعبير العديد من مواطني الطارف.

عدد القراءات : 9621 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على