إجحاف في حق خريجي المدرسة الوطنية للإدارة

اشتكت مجموعة من خريجي المدرسة الوطنية للإدارة من الإجحاف الذي تمارسه الجامعات في حقهم، بمنعهم من الدراسة ما بعد التدرج. وقد طرقوا جميع الأبواب وسمعوا كلاما غير لائق من مسؤولي بعض المعاهد الجامعية الذين برروا المنع بأن هؤلاء يتحصلون على وظائف بسهولة. وقال لهم آخرون أنه ما دامت المدرسة خاصة بالنخبة، فليس لهم الحق في الاستفادة من التدرج العلمي في الجامعة على مبدأ العين بالعين والسن بالسن. فيما يرى هؤلاء المتضررون أن الجزائر تكافئ هكذا الطلبة المتفوقين بسد أبواب النجاح في وجوههم، مما جعلهم يفكرون في اللجوء إلى تحكيم أول قاض في البلد رئيس الجمهورية نفسه.

عدد القراءات : 5422 | عدد قراءات اليوم : 3
أنشر على
 
 
1 - غنية
الاغواط
2012-06-03م على 18:49
بوتفليقة رائع