منصب عميد جامعة البليدة لا يحسد عليه أحد

 
 

 يبدو أن الجميع من المعنيين بالتسيير في جامعة سعد دحلب بالبليدة، متخوّفون من استلام مهام نيابية، في انتظار تعيين رئيس جديد خلفا للرئيس الذي استوزر على رأس قطاع التربية الوطنية.
ومصدر الخوف، على ما يبدو، يكمن في الأحداث التي عاشتها الجامعة حديثا، واتهام كوادر هامة، من بينهم نائب رئيس الجامعة والرئيس السابق للجامعة، بجرائم سيفصل فيها قريبا، فضلا عن الحركات الاحتجاجية العمالية والطلابية السابقة.  وفي انتظار تعيين رئيس جديد، يبقى مصير الطلبة، مع انطـــلاق الامتحانـات الاستدراكية، معلقا.

أنشر على