سرقة في وضح النهار

بلغت حالة السرقة والسطو على المنازل في مدينة بوسعادة مستويات لا تطاق، حيث تحولت تجمعات سكنية بكاملها إلى أحياء مغلقة تسيطر عليها عصابات منظمة، تستخدم شتى الوسائل لسرقة السكان، آخرها في اليومين الأخيرين، عندما تمكن لصوص في وضح النهار من سرقة إحدى الشقق بحي 96 مسكنا، سلبوا من صاحبتها مبلغ 100 مليون سنتيم ومجوهرات ثمينة. وقد وعدت مصالح أمن دائرة بوسعادة التي تشتبه في لصوص مسبوقين قضائيا، باسترجاع الأموال المسروقة في القريب العاجل.

عدد القراءات : 3736 | عدد قراءات اليوم : 3
أنشر على