عرض ''القمرة'' بالمسرح الجهوي عز الدين مجوبي
قصة حب في زمن اللا حب

استمتع الحضور المقبل على المسرح الجهوي لعنابة عز الدين مجوبي، مساء أول أمس، بعرض ''القمرة'' للمخرج صلاح ميلاط، والمندرج في إطار فعاليات المهرجان الثـقافي للمسرح المحترف بعنابة.
وتمثـل ''القمرة'' المنتجة من قبل فرقة مرايا الثـقافية من قسنطينة، تراجيديا اجتماعية، تلقي الضوء على العشرية السوداء بالجزائر، حيث وصفها كاتب السيناريو صلاح ميلاط بقوله إنها ''قصة حب في زمن اللاحب''، تجمع بين الشاعرين العاشقين ''يوسف'' و''القمرة'' اللذين يصدمان بواقع الحياة التي تقسو عليهما وعلى حبهما، فلا يتمكن من الصمود أمام الظروف الصعبة للوطن. تنقل المسرحية جملة من الأحداث المتسلسلة، حيث يختار ''يوسف'' النضال عن مواصلة المشوار مع حبيبته ''القمرة'' التي ترمز إلى الوطن، وتجسد في الوقت نفسه شخصية إمرأة، تختار بناء حياتها والاستقرار مع رجل آخر ''حكيم ''، الذي يعدها بالسلام والأمن. تتوالى أحداث المسرحية، إلى أن يدرك ''يوسف'' أنه يواجه جبهات كثـيرة مختلفة ومتناقضة، فينتهي به الحال إلى الاعتزال في كهف بعيد، ثـم تتبعه كل الشخصيات المناضلة، بدءا من الداعية، الصحفية والمؤرخ، وهي شخصيات يائسة من كفاحها، في إشارة إلى مأساة النخبة الفكرية. تكرّر مع تلك الشخصيات قصة أهل الكهف، فيغرقون في سبات عميق، ليستيقظوا بعد قرن من الزمن، فيجدون أن التاريخ أنصفهم وخلد ذكراهم. وتعيد المسرحية التي كتبت بلغة شعرية جزائرية، إلى الأذهان رواية ''نجمة'' للراحل كاتب ياسين.
يذكر أن جملة من الممثـلين جسدوا أدوارا المسرحية، فضلا عن ميساء ميلاط، محمد الصديق بودماغ، محمد أمين ملياني، وليد قلقولة وغيرهم.              

عدد القراءات : 8619 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على