تزامنا مع صدور ألبومها الجديد ''الروايح''
تيزي وزو تكرّم ''أبرانيس''

 عاشت دار الثقافة ''مولود معمري'' بتيزي وزو، منذ نهاية الأسبوع وإلى غاية سهرة أمس، سلسلة من الحفلات التكريمية لفرقة الروك القبائلية ''أبرانيس'' الشهيرة، تزامنا مع صدور شريطها الجديد ''الروايح''، الذي تعود به إلى الساحة الفنية بعد سبع سنوات من الغياب.
يتضمن الشريط الجديد عشر أغانٍ تناولت مواضيع عدة، منها ''آذفل''، تيليسا''، ''أوي يروحان''، ''تبلاط يصمضن''، ''لحباب'' و''أسفاس''، وهي من أداء مغني الفرقة كريم برانيس في ثنائيات جمعته بفنانين معروفين كسيدي بيمول وعلي عمران، ومغنين شباب مثل ابنه بلعيد والمغنية طاوس. وأبدع رئيس ومؤسس الفرقة كريم برانيس في الألبوم، سواء من ناحية الموسيقى أو الكلمات. وتزامن صدور الألبوم الجديد مع مبادرة مديرية الثقافة لولاية تيزي وزو بالتنسيق مع دار الثقافة مولود، التي احتضنتها دار الثقافة مولود معمري بتيزي وزو، حيث تم عرض صور ومقتطفات الجرائد وألبومات الفرقة، وكذا البيع بالإهداء للألبوم الجديد، إضافة إلى حفل فني من تنشيط الفرقة.
ويعود تأسيس هذه الفرقة لبداية السبعينيات من القرن الماضي، والتي أمتعت عشاق هذا النوع من الغناء بأغانٍ لاتزال ذاكرتهم تحفظها مثل ''أيا بحري''، ''أشنيغ لبلوز'' وغيرها من الأغاني.

عدد القراءات : 1908 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على