''أرواح عارية''
قصص حب في زمن الحرب

يعتبر المسلسل السوري ''أرواح عارية'' عن نص فادي قوشقجي وإخراج الليث حجو، وتنتجه مؤسسة الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، من المسلسلات التي قد تثير جدلا كبيرا لأن موضوعها لا يتلاءم مع الظرف الذي طرحت فيه، أولا شهر رمضان الكريم، فقد ارتفعت أصوات العام الماضي لتوقيف المسلسلات التي تتحدث عن العلاقات العاطفية في رمضان، ولقيت العام الماضي انتقادات واسعة من الجمهور العام، إذ يتحدث عن علاقات الحب والصراع الاجتماعي، وثانيا لخصوصية الوضع في سوريا. ومسلسل ''أرواح عارية'' يغوص في قضايا المرأة والبنية الأخلاقية التي تحكمها، كما يطرح عدداً من الموضوعات الجريئة، ليس بهدف الإثارة فقط وإنما للمساهمة بطرح الأسئلة الجوهرية في المجتمع المعاصر. وأوضح بطل المسلسل قصي الخولي بأن ''أرواح عارية'' يطرح مجموعة من القضايا المهمة، من خلال تسليطه الضوء على علاقات الحب في المجتمع السوري والعربي، في طرح جريء بات من الضروري اتباعه في الدراما العربية لمناقشة المشكلات. من جانبه،  قال المخرج الليث حجو إن العمل لن يتناول في سياقاته الأحداث في سوريا، ولا حتى على مستوى التلميح، معتبراً أنه من المبكر جدّاً الدخول في إطار التحليلات السياسية للأوضاع الراهنة، خاصة أن الأحداث مازالت مستمرة وساخنة، ولم تكتمل الصورة النهائية للأمور بعد.

عدد القراءات : 3438 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على