حسب تصنيف هيئات دولية متخصصة منها المجلس العالمي للذهب
الجزائر في المرتبة 11 عالميا والأولى عربيا من حيث احتياطي الصرف

 صنفت هيئات دولية متخصصة، من بينها المجلس العالمي للذهب، الجزائر في المرتبة 11 عالميا والأولى عربيا من حيث قيمة احتياطي الصرف، فيما جاءت في المرتبة 23 عالميا من حيث احتياطي الذهب والمرتبة 13 عالميا للصناديق السيادية التي يمثلها صندوق ضبط الميزانية.

 حسب الخبير الدولي الدكتور جورج ميشال لـ''الخبر''، فإن هذا الترتيب يعكس توفر موارد معتبرة والقدرة على الملاءمة حاليا بالنسبة للجزائر، ولكن أيضا ضرورة توفير هذه الموارد لضمان تحقيق توازن فعال يخرج الجزائر فعليا من دائرة التبعية للمحروقات. واعتبر الخبير أن ترتيب الجزائر المسجل لسنة 2010، يمكن أن يتحسن مع ارتفاع احتياطي الصرف بالخصوص، إلى 173 مليار دولار، بعد أن كان في التصنيف الدولي 126.905 مليار دولار، بينما ظل احتياطي الذهب مستقرا في حدود 173.6 طن.

وصنف معهد الصناديق السيادية السويسري الجزائر في المرتبة 11 عالميا في ترتيب الدول من حيث مستوى وقيمة احتياطات الصرف، وجاءت الجزائر بعد ألمانيا التي قدر احتياطها بـ 150.377 مليار دولار وهونغ كونغ بقيمة 160.700 مليار دولار وسنغافورة التى احتلت الرتبة الثامنة بـ 168.802 مليار دولار والبرازيل التي جاءت سابعة باحتياطي بلغ 207.539 مليار دولار. 

وأشار المعهد إلى أن الاحتياطي العالمي من الصرف بلغ 7520.566 مليار دولار وتصدرت الترتيب الصين بـ1842731 مليار دولار ثم اليابان بـ1030.600 مليار دولار، لتأتي بعدها منطقة الأورو بـ569213 مليار دولار ثم روسيا بقيمة 435.400 مليار دولار وجاءت الهند رابعة باحتياطي قيمته 313.354 مليار دولار فتايوان خامسة بـ286.820 مليار دولار. بالمقابل، جاءت الجزائر على رأس البلدان العربية من حيث قيمة احتياطي الصرف. وأشار الدكتور محجوب بدة، الخبير ودكتور الاقتصاد، إلى أن ''الدول العربية قامت بتوظيف مواردها في صناديق سيادية وفي شراء حصص والدخول كمساهمين في شركات دولية، بينما قامت الجزائر بتوظيفات مالية تقليدية ومؤمنة على شكل سندات خزينة أمريكية وأخرى أوروبية في بنوك من الدرجة الأولى أي ثلاثة ''أ''، وهو ما يفسر أن الجزائر لديها أعلى مستوى حاليا لاحتياطي الصرف، رغم أن نسبة الربحية متواضعة''. 

وأضاف محجوب بدة ''الجزائر عمدت إلى إعطاء الأولوية لتأمين مواردها لأنها متواضعة مقارنة بدول كثيرة، وبالتالي عدم تحمل أي مخاطرة يمكن أن تهدد هذه الموارد، كما قامت بتنويع العملات لتفادي خسائر الصرف''. من جانب آخر، رتب معهد بيترسون الدولي الجزائر في الصف 13 عالميا من حيث الصناديق السيادية الممثلة بصندوق ضبط الميزانية بقيمة 47 مليار دولار، وجاء صندوق الاستثمار لأبوظبي بقيمة 875 مليار دولار في المقدمة، تلته الشركة القابضة الأجنبية ''ساما'' بقيمة 431 مليار دولار وصندوق المعاشات النرويجي بـ356 مليار دولار وصندوق الاستثمار السنغافوري بـ247.5 مليار دولار. 

وجاءت الجزائر مباشرة بعد صندوق الأجيال الجديدة الأسترالي بقيمة 59.6 مليار دولار وصندوق الاستثمار القطري بـ60 مليار وهيئة الاستثمار الليبية بـ65 مليار دولار.  

عدد القراءات : 35143 | عدد قراءات اليوم : 3
أنشر على
 
 
1 - زتيلي علي
الجزائر
2011-10-06م على 9:05
هذا لا يعني البتة أن اقتصاد بلادنا بخير لأنه اذا
رجعنا الى نسبة الربحية نجدها محتشمة
وشكرا (هكدا ولا كثر )
2 - salim
españa
2011-10-06م على 9:01
contradiction totale entre les titres un pays parmis les pays les plus riches du monde on trouve le quart de nos enfants soufrant une carence alimentaire je jure monsieur le president et messieurs les ministres si on deduit seulement dix milliards de cette reserve on aura une autosuffisance alimentaire et meme exporter a d autres pays mais je doute fort qu on est maitre de soit
3 - Lost
Alger
2011-10-06م على 10:41
ماشاء الله ، خمسة في عين الحسادين.
على العموم ما رانا نستفادو والو منها تجي في المرتبة 100 ولا المرتبة 11 ولا المرتبة 01 كيف كيف. خلو القافزين يستفادو ...
4 - الأغواطي
الأغواط
2011-10-06م على 10:35
مع العلم أن هذا الاحتياطي المعتبر صاحبه احتياطي أضخم للصوص الإدارة والمنتخبين ، دولتنا ـ ياقوم ـ تشبه المتقاعد الذي يقتطع من مرتبه الشهري ويجمعه في صندوقه العتيق ولكنه عندما اطمأن باغته سارق وأخذ منه كل ماجمع ،فففف...فيا خوفي من أننا نجمع لغيرنا والدائرة تضيق عليناوبعد سوريا ـ لا قدر الله ـ يحوم عليناالحلف البزناسي ...
5 - AMERI
algerie
2011-10-06م على 10:44
إن شاء الله يستفيد من هذه الأموال الشباب البائس من خلال بناء إقتصاد قوي و خلق فرص عمل حقيقية برواتب محترمة
6 - algeria 2 strong
UK
2011-10-06م على 11:38
ماشاء الله مقال يشرف الجزائريين!
وما تعليقكم عاى مقالكم هذاِ " ربع تلاميذ الجزائر يعانون سوء التغذية".
اقول: عرفتي ياجزائر تناقظا عاى جميع المستويات اصبح ذو العقل السليم يطلب الرغيف وعديم الشهادات يسكن الفيلات ويدشن مشاريع...
7 - Yacine
France
2011-10-06م على 11:55
Bonjour; il est temps que les autorités débloquent ces sommes pour un vrai développement loin du clientélisme et la dépendance aux produits manufacturés chinois; une vraie assise industrielle et de services en tout genre peuvent nous libérer , sans oublier le peuple qui doit sortir de ce sentiment d'assistanat et qui doit se lancer sur le travail LE VRAI,
8 - moohad
alge
2011-10-06م على 12:54
بالرغم ان الجزائر لديها احتياطي عظيم من الصرف ولا نرى إلا الفقر والبطالة تشرد الشباب والعائلات فما هي الفائدة في هدا الصرف
9 - khaled
spain
2011-10-06م على 12:30
ومع هذا فالحد الأذنى للأجور 180 دولار وهو أقل منه في المغرب وتونس.!!!!!!!
والفقر ومشاكل السكن وووو.
10 - نبال
الجزائر
2011-10-06م على 12:14
احتياط الصرف الجزائري يعتمد بالدرجة الاولى على عائدات البترول و لو ينخفض سعر البترول فجأة ستضطر الحكومة الجزائرية الى تمويل المشاريع و حتى الواردات من احتياطي الصرف , فلا يأخذنا الغرور من هذا الاحتياطي لأنه قد يتحول بين ليلة و ضحاها الى بخار.
11 - beto10
2011-10-06م على 12:55
CHER JOURNALISTE et compatriote par votre article vous venez encore une fois remuer le couteau dans une plaie qui ne cesse de saigner en voyant des femmes qui ont l'âge de nos meres fouiller et cherchant leur nourriture dans les grandes poubelles placées juste à l'entrée de nos marchés :clausel ; ali mellah (basard) supportant péniblement les odeurs nauésabondes qui s'y dégagent. Alors mon ami allons nous nous vanter d'un niveau aussi élevé de réserves de change , réserves qui plus est sont placées dans des banques américaines que si faille les frappe elles s'envoleront dans la nature et nous serons désormais appauvris plus que lors de la décennie noire ou le seuil du petrole avoisinnait à peine les 9 dollars. Franchement celui qui a dit que l'ALGERIE est le pays des CONTRASTES n'a pas vraiment tort.
Quid notre ami YACINE post 7 je lui demande gentillement de ne pas trop se leurrer car croire qu'un jour il y 'aura ne serait-ce un semblant tissu industriel en notre chère ALgerie relève de l'utopie et ce du fait des MAINS MISES sur le monopole de L'IMPORT /IMPORT et le dispatching privillégié de certains crénaux d'activités.Cette triste réalité tout le commun des mortels le sait et je vous cache pas si je vous dis que nous portons tous notre main sur notre coeur car nous appréhendons sérieusements un sursaut quelconque qui peut altéré à jamais ce semblant état de quiétude bien sur :si les choses persistent et que nos décideurs continuent sur la lancée du simple COLMATAGE au lieu et place d'un véritable projet d'industrialisation créateur d'emplois et de richesse
12 - احمد
dz
2011-10-06م على 13:58
الحمد لله على كل شيء و لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا احمدوا اللله و لا تنظروا لمن هم اكثر منكم بل لمن هم اقل منكم و كونوا قانوعين
13 - رمضان
الطارف الجزائر
2011-10-06م على 13:07
السلام عليكم هذه الارقام تبق مجرد ارقام عابرة على صفحة جريدة قد تهم غير الجزائريين
لاننا لم نعد نهتم بشيء لن ننال منه شيء
14 - حني عبدالكبير
soralchin
2011-10-06م على 14:31
لاتقولو الجزائر تحتل المرتبة الاولى عربيا او 11عالمياوانماهذه الارقام تنتسب لأصحاب الشكارة أماالذين يعانون فلاتمسهم الارقام وانما تزيدهم قهرا وحرمانا وانما ولينا الله ويد الله فوق أيديكم يامن تتلاعبون بثروات البلاد والعباد حسبنا الله ونعم الوكيل أغنى دولة وأفقرشعب الله يرحمك يا الشاذلي حيا وميتا
15 - taibi boufateh
algerie blida
2011-10-06م على 15:32
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته في الحقيقة هذا شيئ يشرف الجزائر و الجزائرين لكن لابد من الخروج من الركود الذي يمس الكثير من القطعات الدولة ولابد السعي و التماس قليل من الشجعة لدخول في الاستثمار حقيقي
16 - blu
الجزائر
2011-10-06م على 15:16
السلام عليطم: من المستحيل ان تتقدم البلاد في ضل هذه العصابة فاين انتم ياولاد الشهداء للتخلص من اولاد فرانسة يحكمنا افسد خلق الله لا حول ولا قوة إلا بالله ان اعضم الجرائم السكوت على المنكر ليس عبى نهب المال فقط بل كل مضاهر الضياع .
17 - mohamed taleb
alger
2012-06-23م على 15:22
نتمنا الافصل لبلادنا
وسنكون في الريادة مستقبلا