بسبب الارتفاع المتزايد لمعدلات التضخم
'' زيادات أخرى في الأجور لن تحسن القدرة الشرائية ''

كشفت مصادر مطلعة إجماع أعضاء اللجنة المشتركة، الممثلة من إطارات المجلس الاقتصادي والاجتماعي والاتحاد العام للعمال الجزائريين، على أن اعتماد زيادات أجور أخرى لن يساهم في تحسين قدرتهم الشرائية، حتى إن بلغت عتبة الـ50 ألف دينار للأسرة المتكونة من 4 أفراد، إذا لم يتم التحكم في معدلات التضخم المرتفعة سنويا.

 أوضحت نفس المصادر، في تصريح لـ''الخبر''، أن اجتماعات اللجنة أكدت أن الزيادات الأخيرة والمعتمدة من طرف الحكومة لم تساهم في رفع القدرة الشرائية للمواطنين بعد أن التهبت أسعار جميع المواد، خاصة منها الأساسية.
في نفس السياق، كشفت ذات المصادر عن اجتماع سينظم الأسبوع المقبل ليضم ممثلي اللجنة المشتركة، والتي تم تنصيبها بمبادرة من الاتحاد العام للعمال الجزائريين والمجلس الاقتصادي والاجتماعي، لتقييم اقتراحات اللجنة.
من جهة أخرى، أشارت ذات المصادر إلى الإجراءات الاستعجالية التي طالبت اللجنة بضرورة التكفل بها، للتمكن من التحكم في معدلات التضخم، وبالتالي تحسين القدرة الشرائية للمواطنين. وعن هذه الإجراءات، ذكرت ذات المصادر ضرورة الإسراع في إنجاز أسواق للجملة يتم من خلالها تحديد أسعار المواد وتنظيمها، باعتبارها أول مراكز لاستقبال المنتجات الوطنية، مثلما هو معمول به في الدول الأخرى. وإلى جانب أسواق الجملة، تطرقت ذات المصادر إلى إنشاء وتنظيم هياكل خاصة بتسويق وتوزيع المنتجات. وبالنسبة لهذه الهياكل، طلب أعضاء اللجنة تدخل الدولة في عمليات الاستثمار الخاصة بها، سواء بأموالها الخاصة أو بالشراكة مع خواص وطنيين. كما ناقش أعضاء اللجنة جملة من التدابير الخاصة بنظام الجباية، بغرض تشجيع الإنتاج الوطني.      

عدد القراءات : 10819 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - KAKA
SETIF
2012-06-10م على 23:33
هرمنا نحن الاسلاك المشتركة لا زيادات ولا هم يحزنون 10 سنوات عمل مقابل1400 فهللا من الممكن ان تعيش بها عائلة
2 - karim
الجزايري
2012-06-10م على 23:46
نسلم أن ما يقوله باباس في كل مرة صحيح، و أن زياد المعروض النقدي على المعروض السلعي يؤدي إلى التضخم‘وأننا سنحدث ما يسمى أموال كثيرة تطارد سلع قليلة،و أن هذا الإنفاق المتعلق بزيادة الأجور في كل مرة لن يحل الإشكال في مقابل زياد الأسعار كذلك..
نفهمكم لحد الساعة...لكن ما لا نفهمه عو أن هذا المجلس يخوفنا في كل مرة من غول التضخم..و لا يعطي حلولا ناجحة..أو يرسم سياسة مالية تقضي على مشكل التضخم و تحقق التوازن المالي و تحسن القدرة الشرائية...
هل سيدي السعيد يختبئ وراء هذا المجلس لتبرير عدم زيادة الأجور...
ثم ألا يمكن مثلا زيادة الأجور..و فرض ضرائب إضافية على أصحاب الشركات الكبرى و أرباب الأموال..و مطاردة المضاربة..والشروع في الاستثمار الفعلي واستغلال موارد البلاد خصوصا البحبوحة المالية المريحة التي تنعم فيها الجزائر..
أرى أن زياد الأجور أو ما يسمى بزيادة الإنفاق ليست السبب الرئيسي للتضخم..بل المشكلة هو غياب السياسة المالية الواضحة، و الفعالة على نحو ما ذكر سابقا..
و إذا بقي الحال هكذا فنقول لباباس و سيدهم السعيد..تزيدوا الأجور مشكل ما تزيدوش مشكل..
و أن زيادة الأجور هي مجرد شجرة تختبئون وراءها من ضوء الشمس الذي يفضح السياسة المالية الجزائرية.
3 - السعيد
algerie
2012-06-11م على 4:23
اللأمة اللتي تأكل ممالاتنتج وتلبس ممالاتنسج لاتنتظر منها شيئ
4 - setif
2012-06-11م على 4:13
allez au diable zidouha laamarkoum
5 -
الجزائر
2012-06-11م على 8:35
أتمنى أن لا تكون هناك زيادة لأن حسابها أكثر من تلك الزيادة
6 - smail
alger
2012-06-11م على 8:54
Merci Numero 2 pour cette belle explication normalement tu serai un nombre paris les hommes de blades qui veulent faire developper notre nation Merci encore un fois
7 -
2012-06-11م على 9:06
انا موظف في الجنوب الكبير و في الاصل من ولاية في الشمال و نحن على عتبة العطلة الصفية لكن لااستطيع الدهاب في العطلة و اخد الاطفال لانه لا استطيع تغطية هده التكلفة لانه الراتب الشهري لايسد حتى العيش الكريم ، كيف و هو يتم حساب منحة المنطقة على اساس الار القاعدي لسنة 1989 هدا يعني ان الدولة لا تزال تعيش في الماضي الحزيم
8 - رحماني32
سعيدة
2012-06-11م على 9:19
مشكلة الزيادة في الأجور لا تنتهي ابدا لأن زيادة في الأجور مباشرة تؤدي إلى الزيادة في الأسعار ولهذا أقترح على الحكومة أن تنقص في الأسعار و تحارب مافيا التجارة بدل من زيادة في أجور الموظفين الذي لا ينتهي أبدا. وشكرا
9 - خليفة
غليزان
2012-06-11م على 9:25
لمادا لا تكون هناك سياسة لدعم القدرة الشرائية بدل الزيادة في الاجور االتي اصبحت لا تجزي احد حيث انه كلما كانت زيادة في الاجر الا وكان معها زيادة في السلع ما يثبت عدم عزم الحكومة لحل هدا المشكل بطرق اخرى جد اجابية.
10 - كمال
الجزائر
2012-06-11م على 9:42
نحن فئة متقاعدي الجيش الوطني الشعبي عملنا سنوات الجمر سنوات اليؤس سنوات الحرمان بدون هوادة قدمنا النفس والنفيس في هدا اليلد من من فقد رجليه و عينيه ومنه من خرج مختل عقليا كل الفئات المجتمع استفادت من الزيادات الا نحن السبب غير معروف الا اننا نخضع الى قانون الوظيف العمومي في التكوين والتقاعدوكلنا جزائرين الله يصلح الامور ولا واحد يتكلم علينا نسيتونا نسيتونا تفكرون وتفكروا الامس القريب 1991-2000 من دفع الفاتورة افراد الجيش الدرك و الحرس البلدي لمادا نكران الجميل والهروب الى الامام انني حيران محرومين من السكن من كل شيىءوكاننا نحن بالامس كنا نهدم ولا نبني على الاقل عاملونا مثل الاخرين فقط حقوقنا كلنا ابناء 9 اشهر لا فرق بيننا الا بالتقوى وكلنا سواسيا عند العلي القدير مثل اسنان المشط و الله يصلح امول الامة الاسلامية وامور وطنا الغالى والمجد والخلود لشهداء الثورة وشهداء الواجب الوطني والسلام عليكم.
11 - ahmed
algerie
2012-06-11م على 10:59
العمال المهنيون محقورين مظلومين خآصة التابعين لقطاع البلديات ظلموهم سلبوهم حقوقهم أنت يا سيدي سعيد مسؤول عنهم يوم القيامة
12 - موضف حائر
2012-06-11م على 11:00
يا رجال الحكومة الله يهديكم،زيادة في الأجور لا تكفي مع هذا التضخم الكبير و المتزايدو إذا بقي الحال هكذا فسةف تصير الخبزة 100دج و البطاطا بأكثر من 200 دج و اللحم 5000 دج وين رانا رايحين؟؟؟ لازم لازم لازم على الدولة إعادة النظر في في قانون المنافسة و منطق العرض و الطلب المطبق في السوق و تسقيف نسبة الربح بالنسبة لتجار الجملة و التجزئة و كذا المنتجين و وجوب إدراج الفلاح في صفة تاجر بسجل تجاري و هامش ربح بسقف محدد و خلق آليات الملااقبةالميدانيةو تكوين أعوان للرقابةقادرية على القيام بتحقيقات معمقةفي كافة الميادين للسيطرةعلى ضروف و شروط إنتاج أو تسةيق أي منتوج.....
13 - مختار
الجزائر
2012-06-11م على 11:51
مادام سيدهم السعيد كاين ما نربحو مانشوفو نهار مليح
14 - عبد الرشيد
الجزائر
2012-06-11م على 11:35
من فضلك إنشر هبوط أسعار الحبوب لا تنعكس على المواطن
دبي، الإمارات العربية المتحدة -- أكد أحد مستوردي الحبوب والسلع الأساسية على أن انخفاض الأسعار في البورصات العالمية ليس له تأثير كبير الأسعار النهائية للمستهلك وخصوصا في الدول العربية.
وقال رجل الأعمال، عزمي شعبان في تصريح لموقع CNN بالعربية "انخفضت بالفعل أسعار الحبوب والسكر في شهر أيار/ مايو الماضي، وبنسب تصل إلى ما بين 4-7 في المائة، إلا أن ذلك لم يؤثر كثيرا على انخفاض الأسعار النهائية المقدمة للمستهلك في السوق."
وأضاف شعبان "هناك العديد من الأسباب التي تؤثر في أسعار السلع النهائية التي تحدد سعر المنتج للمواطنين، ومن أبرزها ارتفاع أسعار الشحن المرتبط بارتفاع أسعار النفط، حيث أن انخفاض أسعار السلع العالمية مع ارتفاع متوازي لأسعار النفط يؤدي إلى بقاء أسعار السلع على وضعها الحالي."
وأشار شعبان إلى "إن ارتفاع قيمة بوليصة التأمين على البضائع المستوردة للمنطقة العربية وخصوصا التي تمر بمناطق غير مستقرة والمخاوف من القرصنة في المياه الدولية تلعب دورها في الأسعار النهائية للسلع."
ويذكر أن منظمة الأغذية والزراعة الدولية "فاو" أكدت على أن أسعار الحبوب العالمية شهدت انخفاضا حادا في شهر أيار/ مايو الماضي وبنسبة 4 في المائة، وذلك كرد فعل لحالة الإمدادات الملائمة عموماً، ووسط أوضاع عدم اليقين الاقتصادي السائدة على الصعيد الدولي وعودة سعر الدولار الأمريكي إلى الارتفاع.
وجاء في التقرير الذي نشر على الموقع الرسمي للمنظمة، أن توقعات الإنتاج العالمي من الحبوب في العام 2012 سيرتفع إلى مستوى قياسي مقداره 2419 مليون طنّ، وبزيادة نسبتها 3.2 في المائة عن الإنتاج العالمي في العام 2011. من فضلك إنشر
15 - شحات
04
2012-06-11م على 11:53
سيدهم السعيد يدي فايت 100 مليون بلا ما نحسبولوا الدخلات و الخرجات و يحكي على الموظف
الشحات .
معادلة لا يمكن حلها نهائيا .. و علاه ما يتنازلش هو و امثاله من ذوي البطون المنتفخة من اجرتهم كما سبقوهم اسيادهم في فرنسا و لماذا نضرب المثل بفرنسا قد تكون تونس اكبر نموذج .. الرئيس التونسي سمح في كل شيء من اجل اخراج بلاده من الازمة .0.
نبكي عليك يا دزاير يا لحبيبة مصوك ذوي البطون .. و خلاو ولادك للهم ..
ما تزيدوناش في لباي .. خليونا نعيشوا برك
و الا تحبوا تنقصوونا من لباي ميش مشكل
بصح اخدموا هذه البلاد ورانا ما عندناش و ما يخصناش يا سي السعيد..
يحيا سيدي الرايس بوتفليقة على العين و الراس بصح انت راك سيد روحك ...سلام انشر يا خبر راك تبربر بزاف ...سام
16 - siad
Algérie
2012-06-11م على 11:02
la seule réponse que nous offre ce conseil économique et social en partenariat avec l'UGTA c'est du vent de la parlotte le SG de l'ugta se doit de saisir le MTESS et premier ministre du retard accusé pour l'augmentation des pensions et retraites. quant à l'organisation du marché intérieur les citoyens ont mis une croix dessus car depuis 1976 les dirigeants parlent et radotent comme des séniles et ne font rien ils disent ce qu'il ne font pas il dissimilaire et font de la dissimilation avec leur langage ""fon fon ""
17 - أميس
ميلة
2012-06-11م على 11:06
المثل يقول إذت عرف السبب بطل العجب
طرد سيدهم السعيد سيحل كل المشاكل
18 - Mouloud
Algerie
2012-06-11م على 14:16
Messieurs, les hauts responsables de l'Etat, ayez au moins de justice envers les pauvres retraités qui attendent avec impatience, leur augmentation annuelle de leur pensions.C'est leur droit légitime et c'est leur argent cotisations de plusieurs annéees.Ils, ne demandent pas l'aumône à Mr.OUYAHIA et autres.Tous les adhérents retraités de L'UGTA, doivent sortir de ce syndicat qui ne défond que les travailleurs nons retraités.Il faut un syndicat autonome sans UGTA afin de crier haut et fort leur mécontentement et ramener leur droit.Où est l'augmentation des 15 %, la prime de la pauvre femme au foyer à 4000 ou 5000 da ?le rappel à partir de janvier 2011
19 - Ahmed
ALGERIE
2012-06-11م على 17:17
Les pauvres malheureux ont jamais été toucher par vous augmentation
Les procédures d'urgence par le Comité ont appelé à la nécessité de subvenir à leurs besoins, pour être en mesure de maîtriser l'inflation et, partant, d'améliorer le pouvoir d'achat
ça c'est la même chanson que vous chanter tout les ans
20 - مجيد
2012-06-11م على 17:39
الله يحرقكم في نار جهنم كيماحرقتو عباد ربي وربي يهلككم كيما هلكتوا الشعب
21 - عباس
2012-06-11م على 23:18
مذا تنتضرون من اصحاب البطون و الحاويات همهم الوحيد زيادة نهب خيرات واموال هذه البلاد الحبيبة وماهمهم في غلاء الاسعار او في المواطن الغلبان ,وماذا ترجون من مسؤولين من غير ضمير ولاغيرة على هذه البلاد.