المشاريع السبعة تشمل الطاقة والمناجم والصناعة والتجارة
استثمارات بأكثر من 5 ملايير دولار توقّع خلال زيارة أمير قطر للجزائر
الاتفاق على إقامة خط بحري بين الجزائر والدوحة

من المرتقب أن يتم التوقيع على 7 اتفاقيات وعقود، تتضمن مشاريع استثمارية بأكثر من 5 ملايير دولار بين الجزائر وقطر، خلال الزيارة التي ينتظر أن يقوم بها أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني غدا إلى الجزائر.

تشمل الاتفاقيات المتوقع التوقيع عليها، إنشاء مركب للحديد والصلب بمنطقة بلارة بجيجل وشراكة مع سوناطراك في مشروع إنتاج مواد بتروكيمياء واستغلال الذهب مع شركة ''اينور'' والفوسفات مع ''فيرفوس''، إضافة إلى إقامة مركب للأسمدة الفوسفاتية بواد كبريت بولاية سوق أهراس مع أسميدال ومدينة لوجستيكية ببومرداس، فضلا عن الاتفاق على إقامة خط بحري وتطوير تكاثر طائر الحبار بالبيّض.
وأشارت مصادر عليمة لـ''الخبر'' إلى أن الزيارة التي يقوم بها أمير قطر رفقة وفد اقتصادي ووزاري، تعتبر الأكبر من نوعها منذ سنوات وتوّج بإبرام 7 اتفاقيات رئيسية تشمل القطاعات الصناعية والمناجم والتجارة والخدمات، بقيمة إجمالية تقدر بحوالي 4 ملايير دولار. وأول مشروع سيتم التوقيع عليه يخص إنشاء مركب لإنتاج الحديد والصلب بمنطقة بلارة في جيجل، بقدرة إنتاجية تصل إلى 10 ملايين طن سنويا، أي أكثر من خمسة أضعاف القدرة القصوى لمركب الحجار. ويشرع المصنع المشترك بين الشركة الوطنية للصلب ''سيدار'' وشركة ''قطر ستيل''، في إنتاج 2 ,5 مليون طن في مرحلة أولى من الفولاذ الطويل، ثم 5 ملايين من الفولاذ المصفّح، بينما يقدر الاستثمار المشترك بـ 1 ,2 مليار دولار. ويتضمن المشروع أيضا إنجاز محطة للطاقة الكهربائية بطاقة 1200 ميغاواط، لتموين المشروع بالطاقة الكهربائية، على أن يتم ربطها بالشبكة الوطنية للاستفادة من فائض الكهرباء. أما المشروع الثاني، فيخص إقامة مدينة لوجيستيكية تقدم خدمات التخزين والتبريد والاستيداع، مقابل أتاوات ورسوم تحددها الشركة المسيرة المشتركة بين شركة الخليج للمخازن والوكالة الوطنية للوساطة والضبط العقاري. ويمتد المشروع الذي يوقّع، غدا، على بروتوكول التفاهم، في انتظار الانتهاء من عقد الشركاء، على مساحة 5 ,4 مليون متر مربع ببومرداس كمشروع نموذجي. واتفق الجانبان الجزائري والقطري، مبدئيا على إنشاء سبعة مدن مماثلة في ولايات أخرى.
في نفس السياق، سيتم التوقيع على اتفاق ثالث لاستغلال وإنتاج المناجم، منها الذهب تساهم فيه ''اينور'' والمعادن منها الفوسفات مع ''فيرفوس'' وشراكة في الصناعة البتروكيميائية مع سوناطراك، خاصة منها إنتاج الباريت واليورا.
كما يرتقب الاتفاق على مشروع شراكة، لإنشاء مركب للأسمدة الفوسفاتية والآزوتية بمنطقة واد كبريت بولاية سوق أهراس. ويرتبط المشروع باستغلال الفوسفات وتحويله إلى أسمدة موجهة لعدة قطاعات منها الفلاحة، كما سيتم تطوير عدد من المشتقات المنجمية. فضلا عن ذلك، سيتم الإعلان عن فتح خط بحري بين الدوحة والجزائر، بهدف تطوير وإنعاش الملاحة البحرية بما في ذلك توسيع دائرة نقل السلع والبضائع. ويضاف إلى ذلك، مشروع تطوير تكاثر الحبار بمدينة البيّض المهدد بالانقراض.
وعلى صعيد آخر، أفادت مصادر عليمة لـ''الخبر'' بأن الجزائر وقطر أقامتا صندوقا مختلطا من أجل إنجاز مشاريع مشتركة بالخارج أو أخذ حصص من شركات ومؤسسات صندوق الاستثمار المشترك برأسمال مليار دولار، يمكن أن يساهم في عمليات حيازة، في ظل الأزمة السائدة في أوروبا بالخصوص، خاصة أن قطر قامت بعمليات سابقة، من بينها شراء حصص في رونو وفولكسفاغن بورش.

عدد القراءات : 16901 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - أمين ولد احمد
الجزائر
2013-01-05م على 23:46
الله يتسر قرأت في صحيفة فرنسية أن قطر هي التي تمول الجماعات المتمردة في شمال مالي و مشاريعها في بلدنا كلها بالجنوب الخوف كل الخوف ان تكون هده المشاريع حيلة و غطاء يستهدف استقرار و أمن جنوبنا اللهم من أراد بوطننا شرا أو مكيدة اجعل شره في نحره و اقلب السحر على الساحر قولوا آمين
2 - صحراوي
2013-01-05م على 23:56
كل الاتفاقيات والمشاريع الكبرى في الشمال ماهو نصيبنا نحن في الجنوب من كل هذا
أصبحنا كالأيتام على مائدة اللئام
3 - les charlots62
eldjazair
2013-01-06م على 0:02
من بين الاستثمارات انشاء حظيرة قطرية لقنص طائر الحبار . ايها الشهداء!! الجزائر يبيعها الخونة في المزاد العلني
4 - نذير
ولاية البيض
2013-01-06م على 0:06
ياسموأمير قطر مرحبا بكم فى الجزائر سكان ولاية البيض يريدون مشاريع كبيرة كمصنع الاسمنت والاجر ووحدة صناعية ومدينة جديدة بماانك تعيش بين الدوحة والبيض ومعضم اوقاتك فى صحارى البيض فاستثمر فى ولاتنا بمشاريع من الوزن الثقيل بدل طائر الحبار والترفاس الدى لا ينفعنا فى الاقتصاد ولا فى الازدهار
5 - مواطن جزائري
الجزائر
2013-01-06م على 0:03
السؤال الذي يطرح نفسه هو: هل نملك مقومات دولة بهذه التنازلات الاقتصادية لرؤوس الفتنة (قطر فرنسا امريكا) و الهروب الى الأمام و الابتعاد عن شبح الربيع العربي
أو تعتبر حنكة سياسة قليلة النظير تنم عن الحكمة الجزائرية في ادارة المشاكل و التغول العالمي الاستعماري الجديد عن طريق ما يسمى الربيع العربي و الدخول مع هذه الدول كشريك يدافع عن مصالحه بدون الدخول في مستنقع تحرير البلدان من الدكتاتوريات (الفوضى الخلاقة وذلك بنشر الحرية و الاستفادة من ثروات البلاد الباطنية او السطحية التي تتمثل في اعادة الاعمار وايجاد اسواق جديدة في خضم تنامي الدول الجديدة البرازيل الصين الهند تركيا جنوب افريقيا). وأنا أتمنى ان يكون الطرف الثاني من السؤال هو الذي يعبر عن هذه الأحداث.
6 - Amar
Paris
2013-01-06م على 0:36
voila les vrais investissement qui vont pousser le pays en avant mieux que d,autre qui sont venue juste pour prendre l,argent en plus c,est des projet vraiment la haute classe il la ramener les milliard pas pour prendre messieurs un projet complet je dis bravo et inchallah que ça marche .
7 - SAMIR
2013-01-06م على 3:45
لا اضن ان فرنسا ستوافق سيدهب المشروع للمغرب
8 - خالد الجزائري
الجزائر العاصمة
2013-01-06م على 5:33
هذه هي المشاريع الحقيقية التي تفيد البلد وتساهم في التنمية و تعود بالفائدة على البلدين بل و اكثر على الجزائر وهي بدون الشروط و الاملاءات المذلة لفرنسا الاستعمارية
9 - Hocine
alg
2013-01-06م على 8:13
غير مرحب به
10 - موسوي
الجزائر
2013-01-06م على 9:33
يا ربي اجعل الخير .ربي يلطف من قطر الشيخ جاسم وزير خارجية قطر قال لمراد مدلسي وزير خارجية الجزائر في مؤتمر الجامعة العربية عندما أبدى تحفظ حول قرارات سوريا ((اصمت سيأتي دوركم ويقصد الجزائر))وهنا نسال هل استثمار 5مليارات دولار هي محاولة لشراء الموقف الجزائري أم محاولة لاختراق الجزائر واستنزاف طائر الحبارى في الجنوب تحت غطاء الاسنثمار ؟؟!إياكم وعربان قطر