منتجو البطاطا يشكون نقص اليد العاملة في غليزان

 ٌ اشتكى منتخو البطاطا بولاية غليزان، ولاسيما منهم الناشطون بتراب بلدية الحمادنة، من النقص الكبير في اليد العاملة، بعد أسابيع من انطلاق حملة الجني، رغم التحفيزات التي يقدمها المنتجون للعمال. فقد كشف منتجو المنتوج الذي عرف منحى تصاعديا في نشاطه بولاية غليزان، ولاسيما بمناطق بلديتي وادي الجمعة والحمادنة المتاخمة لها، أنهم يواجهون مشكل النقص الكبير لليد العاملة والتي يعتمد عليها كليا في عملية الجني، وقال بعضهم إنهم يلجأون إلى البلديات البعيدة. والغريب، حسب هؤلاء، أن الأجر المرتفع التحفيزي لم يساهم في حل المشكل. وتعقد الوضع مع تزامن فترة الجني مع تساقط الأمطار، وتتجه الأمور إلى مكننة العملية، حيث كشف مصدر بقطاع الفلاحة لـ''الخبر''، أن أحد الخواص جلب ماكنات جني البطاطا لتساهم في القضاء على المشكل. ويرتقب أن يتم جني 680 ألف قنطار من البطاطا غير الموسمية خلال حملة الجني الجارية، لقرابة 2700 هكتار، أغلبيتها ببلدية الحمادنة، حيث يتوقع أن يصل المردود الولائي إلى معدل 250 قنطار في الهكتار. 

 

عدد القراءات : 2347 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - ahmed
saida
2013-02-02م على 6:32
هروب اليد العاملة منكم سسببه اكل عرقهم تريدون الثراء على حسابهم