إنقاذ 30 حراقا من الموت و5 في عداد المفقودين بمستغانم
مواجهات بالخناجر بين الحراقة في عرض البحر

تمكن حراس السواحل بإقليم ولاية مستغانم، صباح أمس، من إنقاذ 30 حرافا من الهلاك غرقا على بعد 5 ,3 أميال بحرية شمالي الساحل المستغانمي.

 جاء تدخل حراس السواحل على متن وحدة عائمة بعد تلقيهم معلومات مفادها أن بعض الشباب من قاطني عاصمة الولاية هم بصدد التحضير للإبحار نهاية الأسبوع في اتجاه السواحل الإسبانية. ولم تحدد تلك المعلومات عددهم ولا عدد الزوارق التي كانوا سيستعملونها في الإبحار.
عمليات التحري والمراقبة مكنت عناصر حراس السواحل من العثور على قارب مقلوب في عرض البحر في حدود منتصف ليلة السبت، وقاموا بانتشال 5 حرافة كانوا على وشك الموت غرقا، ثم تواصلت عمليات البحث في عرض البحر لتكلل بالعثور على حراف آخر فوق سطح الماء.  كما تمكّن قارب صيد كان يشتغل في تلك المنطقة من البحر من  إنقاذ 8 حرافة آخرين. عملية البحث من طرف حراس الشواطئ لولاية مستغانم التي دامت إلى غاية الساعة الثانية من صباح يوم أمس السبت، انتهت بإنقاذ 16 حرافا آخرين كانوا منهكي القوى، وعلى وشك الموت غرقا بعد انقلاب قاربهم. وبينت المعلومات التي جمعتها فرق الإنقاذ وجود 5 حرافة في عداد المفقودين وتواصل البحث  عنهم إلى غاية منتصف نهار أمس السبت. وقد عرف مدخل ميناء مستغانم حركة غير عادية نهار أمس بتوافد العشرات من افراد عائلات الحرافة للاستفسار على مصير أبنائهم الذين نجوا من الموت في هذه المغامرة، والذين سيحولون إلى المحاكمة بعد الانتهاء من الإجراءات الإدارية على مستوى المصالح الأمنية بميناء مستغانم بتهم محاولة مغادرة التراب الوطني دون ترخيص.
وحسب مصدرنا، فإن سبب انقلاب القاربين في عرض البحر، حسب شاهد عيان، وهو صياد صادف القاربين، أن شجارا عنيفا وقع بين الحرافة استعملت فيه الأسلحة البيضاء، حيث سعت مجموعة من الحرافة إلى إجبار عدد من مرافقيهم تحت التهديد بالسيوف برمي أنفسهم في البحر. المعركة التي انتهت بانقلاب القاربين اللذين لا يتعدى طول الواحد منهما 5,4 أمتار. وأضافـت ذات المصادر أن الزورقين كانا ينقلان 35 حرافا أبحروا ليلة الجمعة من شاطئ سونكتير بالقرب من ورشة محطة تحلية مياه البحر شرقي مستغانم على بعد 8 كيلومتر. وتتراوح أعمار الحرافة ما بين 18 و30 سنة، من بينهم 16 حرافا من حي البلاطو والبقية من أحياء تجديت والعرصة والحرية.
ومن جهة أخرى، أوقفت مصالح الأمن بمستغانم 19 مرشحا للهجرة السرية في مناطق مختلفة من الولاية يومي الخميس والجمعة الماضيين. وأفشلت مخططاتهم وحجزت التجهيزات التي كانوا سيستعينون بها للهجرة بحرا. حيث أوقف أعوان الحرس البلدي 7 شبان لا تتجاوز سنهم العشرين من مستغانم المدينة في حدود الساعة الـ11 من مساء يوم الجمعة الماضي، كانوا على  وشك الإبحار في اتجاه السواحل الإسبانية.
كما تمكّنت مصالح الشرطة القضائية لأمن  ولاية مستغانم من توقيف 12 شخصا آخرين نهاية الأسبوع بعد تلقيها معلومات حول استعداد مجموعة من الأشخاص للهجرة سرا. الموقوفون تتراوح أعمارهم ما بين 18 و26 سنة. وقد تم في البداية توقيف 7 منهم كانوا على متن شاحنة بوسط مدينة، فيما تم توقيف 5 آخرين على متن شاحنة أخرى ببلدية خير الدين التي  تبعد  بـ 8 كلم عن عاصمـة الولايـة. وتـم خلال هذه العمليات حجز محركين ومؤن وعتاد. وسيتم تقديم الموقوفـين نهار اليوم الأحد أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة مستغانم.

عدد القراءات : 14755 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - AHMED
ALGERIE
2010-10-03م على 3:15
OU ETES VOUS MR BOUTEFLIKA
2 - med
oran
2010-10-03م على 4:10
vive lalgerie vive le roi boutef
3 - med
oran
2010-10-03م على 4:21
vive lalgerie vive le roi boutef
4 - abdelhak
oran algerie
2010-10-03م على 4:52
la cause cé léta qui fai pas son travaille
5 - sofiane
france
2010-10-03م على 4:00
cherchent un avenir meilleur wallach hram ?? machi hram christophe colomb a fait des semaines et des semaines en mer pour decouvrir les ameriques ou hna tkolo hram et suicide ?? je suis desolé ceux qui sont mort allah yerhamhom ils sont mort en martyrs pcq ils ont combattu pr avoir leur liberté et un avenir digne de ce nom , personnelement j\'en courage tt les jeunes et les moin jeunes qui veulent foutre le camp de ce bled de le faire wallah , c vrai ici ghorba waara c pas facile dutt mais rabi y feredj kima feredj alia hamdoulah ou ala gaa li rahom hna
salam alikom ou allah yedjaal el khir
6 - barigo
Holland
2010-10-03م على 5:17
achaacha nr 1 fel haraga
7 - ^^جزائري
mostaganem
2010-10-03م على 5:22
الله يهديهم و الله يرحم الوتى
8 - المسيردي
2010-10-03م على 7:58
لا حول ولا قوة الا بالله اين انتم يا مسؤولين يا من تاكلو خيرات البلاد وحدكم تدكرو بانكم سوف تموتون وتحاسبون........
9 - adam
maroc
2010-10-03م على 8:13
le genie des\" decideurs \"algerien acheter des armes \"ghourda russe \" et laisser le pauvre peuple Algerien et surtout sa jeunesse choisir entre la misere locale ou fuir et devenir un harrag c est mlheureux???
10 - brahim ghazaouet france
france
2010-10-03م على 8:53
vraiment TEBAHDILA pour un pays riche comme l\'algérie on dirais qu\'on est au somalie
طالع أيضا