بمشاركة أكثر من 100 حافظ
انطلاق الدورة العلمية الأولى في تجويد القرآن بالعاصمة

انطلقت، صباح أمس، الدورة العلمية الأولى في تجويد القرآن الكريم لشرح منظومة ''تحفة الأطفال'' للعلامة الشيخ سليمان الجمزوري، وهي من تنظيم المركز الثقافي الإسلامي التابع لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، تدوم  أيام بمقر المجلس العلمي الكائن مقره بمسجد الأرقم بشوفالي.
 وقال الأستاذ أحمد إسعد، مدير المركز الثقافي الإسلامي بالبليدة، أنّ الهدف من هذه الدورة هو استشعار لمحات من تاريخ المركز الثقافي الإسلامي في السبعينيات كإحياء أيّام القرآن الكريم، والّتي توقّفت بعد عثرات لتستأنف اليوم.
وأضاف ''نلتقي اليوم لإحياء هذه السنَّة الحميدة وهي سُنّة قراءة القرآن الكريم والتَّغنِّي به مصداقًا للحديث الشّريف: ''خيرُكم مَن تَغنَّى بالقرآن''. وشهدت الدورة التي غاب عنها وزير الشؤون الدينية والأوقاف وناب عنه الدكتور موسى عبد اللاوي مدير القطاع بالعاصمة، إقبالاً كبيرًا فاق الـ 100 طالب ما بين 4 سنوات إلى غاية كبار السن ومن كلا الجنسين، من أئمة وموظفين وجامعيين وطلاب المدارس وغيرهم، من الجزائر العاصمة والبليدة وبومرداس. تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الدورة يشرف عليها الشيخ موسى زروق، إمام أستاذ بالمركز الثقافي الإسلامي بالجزائر العاصمة، وهو مُجاز في القراءات العشر.


عدد القراءات : 1496 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على