تأملات في سورة الإخلاص

 تعدل ثلث القرآن: عن أبي هريرة قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: ”احْشِدُوا فَإِنِّي سَأَقْرَأُ عَلَيْكُمْ ثُلُثَ الْقُرْآنِ”. فَحَشَدَ مَن حَشَدَ ثمّ خرج نبيّ اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم فقرأَ {قُلْ هُوَ اللّه أَحَدٌ} ثمّ دخل، فقال بعضُنَا لبعض إنِّي أُرَى هذا خَبَرٌ جاءه من السّماء فذاك الّذي أدخَلَهُ. ثمّ خرج نبيّ اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم فقال: ”إنّي قُلْتُ لَكُمْ سأَقْرَأُ عَلَيْكُمْ ثُلُثَ الْقُرْآنِ أَلاَ إِنَّهَا تَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ”، أخرجه مسلم والترمذي.
 يبنى لقارئها بيت في الجنّة: عن سهل بن معاذ بن أنس عن أبيه عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال: ”مَنْ قَرَأَ: قُلْ هُوَ اللّه أَحَدٌ عَشْرَ مَرَّاتٍ بنى اللّه لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ”، فقال عمر بن الخطّاب: إذًا نَسْتَكْثِرَ يا رسول اللّه؟ فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: ”اللّه أَكْثَرُ وَأَطْيَبُ” أخرجه أحمد.

عدد القراءات : 1386 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على