مقتل وزير الدفاع السوري ونائبه في تفجير مبنى الأمن القومي

قتل وزير الدفاع السوري العماد داوود راجحة ونائبه آصف شوكت صهر الرئيس الأسد، اليوم الأربعاء، في تفجير استهدف اجتماعا لكبار المسؤولين الأمنيين والعسكريين في مبنى الأمن القومي في حي الروضة في قلب دمشق، كما أصيب وزير الداخلية محمد إبراهيم الشعار ومعاون نائب رئيس الجمهورية حسن تركماني ورئيس مكتب الأمن القومي هشام اختيار بجروح بعضها خطيرة.

وقال التلفزيون السوري الرسمي في نبأ عاجل، إن "التفجير الإرهابي الذي استهدف مبنى الأمن القومي بدمشق وقع أثناء اجتماع وزراء وعدد من قادة الأجهزة المختصة"، مؤكدا أن العماد داوود عبد الله راجحة وزير الدفاع "استشهد" جراء "التفجير الإرهابي" الذي استهدف مبنى الأمن القومي، كما أورد التلفزيون في شريط إخباري "استشهاد العماد آصف شوكت نائب وزير الدفاع جراء التفجير الإرهابي، الذي استهدف مبنى الأمن القومي في دمشق".

وبعد ساعات قليلة من الإعلان الرسمي عن مقتل وزير الدفاع داوود راجحة، تم اصدار مرسوم بتعيين العماد فهد بن جاسم الفريج نائبا للقائد العام للجيش والقوات المسلحة وزيرا للدفاع.

عدد القراءات : 10455 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على