الفارون أحرقوا وثائق هويتهم واستولوا على ملفات السجن
مقتل وإصابة 63 شخصا في اقتحام سجن ''تسفيرات تكريت'' بالعراق

أعلن مصدر أمني عراقي في شرطة محافظة صلاح الدين، أمس، أن 63 شخصا، غالبيتهم عناصر أمن سقطوا بين قتيل وجريح في عملية اقتحام سجن تسفيرات تكريت في حصيلة أولية، والتي أسفرت عن هروب حوالي 100 سجين ذكرت تقارير إعلامية أن أغلبهم من تنظيم القاعدة. وأوضح المصدر، أمس، أن حصيلة ضحايا عملية اقتحام سجن تسفيرات وسط مدينة تكريت بلغت 12 قتيلا من الشرطة، نصفهم ضباط برتب مختلفة وجندي، فضلا عن إصابة 30 شرطيًا بجروح متفاوتة، فيما قُتل 5 من نزلاء السجن وأصيب 15 آخرون، وأشار إلى أن القوات الأمنية لاتزال تفرض طوقًا حول محيط السجن، فيما تستمر عمليات البحث عن السجناء الفارين.
وأكد عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي، حاكم الزاملي، أمس، أن السجناء الذين فروا أمس من سجن تسفيرات تكريت، والبالغ عددهم 116 سجينا، تمكنوا من إحراق كافة الوثائق الخاصة بهم واستولوا على ملفات السجن قبل هروبهم، مشيرا إلى أنه تم القبض على 24 منهم فقط.
وأعلن مصدر مطلع في مجلس محافظة صلاح الدين، عن إقالة قائد شرطة صلاح الدين، وتعيين قائد شرطة ديالى السابق بدلا منه.

عدد القراءات : 1582 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على