وجوه طبعت أيام الربيع الجزائري لمدة ثلاثة أسابيع
''اليوتيوب'' يخلّد ''مهازل'' الحملة الانتخابية

سيفتقدهم الجزائريون بالتأكيد بعد أن خيّبهم الصندوق، وفوّتوا على متابعيهم فرصة مشاهدتهم  في البرلمان القادم والاستمتاع بتدخلاتهم في جلساته، لكن إلى حين، فأكيد سيكون  للمعجبين بهم جولة أخرى للقائهم في الانتخابات المحلية بعد خمسة أشهر،  في دورة استدراكية قد تنقذ بعضهم وتغيّر حياتهم.
 بإسدال الستار على الانتخابات التشريعية وظهور النتائج التي أفرزها الاقتراع، سيفتقد الجزائريون وجوها لم يبتسم لها الصندوق، لكنها نجحت في صنع الحدث على مواقع التواصل الاجتماعي والوسائط الإعلامية وحصدت أشواك التكنولوجيا، فشدّت إليها معجبين كان يمكن أن يصنعوا الفارق، لو كانت ''لايك'' الفايسبوك تدخل في حساب التصويت.
بين رئيس حزب راح يستجدي أبطال ملحمة أم درمان للعودة إلى المستطيل الأخضر، وبين آخر كان يمكن أن يخلط أوراق سيبويه ويغيّر مفاهيمه في أبجديات لغة الضاد ويعيده لقبره لو كان بيننا، اختلفت برامج ومحاولات بعض الوجوه التي كانت مرشحة لاعتلاء مقاعد في قبة البرلمان في استمالة الجزائريين، لكنها اجتمعت في حصد التعاليق الساخرة والمستهزئة على شبكات التواصل الاجتماعي، ووفقت في إعادة الجزائريين للجلوس أمام شاشة اليتيمة.

 مجزرة لغوية
ومن بين المرشحين الذين أخذوا حصة الأسد من عدد المشاهدة على موقع ''اليوتيوب''، والتي وصلت إلى 11427 مشاهدة، وحصد أكثـر التعاليق المستهزئة، مرشح الجبهة الوطنية للأحرار من أجل الوئام، ياسين لكال، الذي فشل في الصمود لثوان فقط في تحدي قول كلمة واحدة صحيحة باللغة العربية، واختار أبدع لغة جديدة، لا هي عربية فصحى ولا هي دارجة حتى.
وأجمع ''الفايسبوكيون'' وروّاد ''اليوتوب'' أن هذا الأخير أغرب شخصية مرّت في ''الهملة'' الانتخابية كما أسموها، فعلق بن قدور: ''هذا لم يعرف حتى كيفية نطق سماسرة السوق، ويريد أن يكون سمسارا في البرلمان''. بينما اختار من أسمى نفسه ''أورانج دي زاد''، تكبد عناء إعادة كتابة التعليق، ليتسنى لباقي المعلقين ''تشريح'' فحوى كلام السيد لكال.

 حمانة.. نجم نجوم الحملة
أما حمانة بوشرمة، المنسق العام لحزب الشباب، الذي خرج أيضا خالي الوفاض من الانتخابات، فلم يكن كذلك على مواقع التواصل الاجتماعي، فخطاباته في الحملة الانتخابية على موقع ''اليوتوب'' شاهدها 3345 شخص، وجلبت مئات التعاليق الساخرة والصادمة أيضا، كيف لا والسيد بوشرمة نجح، حسب المعلقين، في تحليل المآرب التي كانت وراء أزمة البطاطا، وكان برنامج وأفكار ومبادئ حزبه الفتي ''محل استنساخ من الأحزاب الأخرى'' كما قال. وكرد على ما جاء في كلام حماني، قال أحد المعلقين، سمى نفسه ''حمدان''، مختصرا تعليقه في جملة واحدة: ''الله لا تربحو اللي مدلك الاعتماد''.

 زياني وعنتر لم يعودا
ولم يختلف الأمر كثيرا مع رئيس حزب الكرامة، محمد بن حمو، الذي لم ينجح في حصد الأصوات في عقر داره بتلمسان، بعد أن فشلت محاولاته في استمالة الجزائريين لمساعدته في العودة إلى قبة البرلمان، رغم لعبه كل أوراقه، وكان آخرها محاولة استرجاع ذكريات أم درمان، وهو يستجدي لاعبي المنتخب الوطني السابقين، عنتر يحيى ومطمور وزياني، للتراجع عن قرارهم باعتزال اللعب في المنتخب.
وعكس توقعات بن حمو، لم تجُر عليه ذكريات المواجهة الجزائرية ـ المصرية إلا السخرية من كلام وصفه أحد المعلقين بـ: ''محاولة لاستغباء الجزائريين''. وعلى غرار ملحمة أم درمان السودانية، لم يشفع لبلومي، صانع ملحمة خيخون الإسبانية، ما قدمه للجزائريين على المستطيل الأخضر، فسقط في نظرهم مثلما سقط اسمه من قائمة ''المبشرين'' بولوج البرلمان.
فمرشح جبهة المستقبل الذي شاهد 82174 شخص ومضته في الحملة الانتخابية على ''اليوتوب''، نجح فقط في حصد سخط أبناء ولايته، وبيّنت التعاليق الساخرة والساخطة حجم خيبة أمل الجزائريين في شخصية صنعت ذكريات طفولتهم وشبابهم.

 العربية خانت بلومي
فـ''محمد'' علق على كلامه قائلا: ''أهدر بالعربية يا بلومي''، كناية عن الكلمات غير المفهومة التي كان يتحدث بها نجم المنتخب الوطني للثمانينيات. فيما قال آخر: ''لوكان غير قعدت بعيد يا بلومي''، وهو نفس ما ذهب إليه معلق ثالث قال: ''والله غير خسرتها يا بلومي''.
ولم يخرج محمد بوهادف عن النص، وبكلامه المزيج بين العامية والفصحى، استطاع حشد فضول الجزائريين على موقع ''اليوتوب''، معلقين بشتى العبارات عليه، ولو أنه ذهب مباشرة إلى الهدف بعد أن نجح في تفسير سبب عزوف الجزائريين عن الانتخاب واختصره في الخجل، فخاطبهم قائلا: ''روحوا انتخبوا ما تحشموش، روحوا في 10 ماي تفوطيو وتقيسو هذيك الورقة''. فعلق ''درافون بول'' على كلامه بـ''هزلت''، فيما قال مصطفى 2011 ''صمته أفضل من كلامه.. مهزلة تاريخية''.
وقد شكل هذا الفريق من المترشحين ''أبطال عمل فني'' تمت عنونته على ''اليوتوب'' بمهازل الانتخابات التشريعية في الجزائر، جمعت فيه أكثـر تصريحاتهم غرابة، وشاهده نحو 8826 شخص!

عدد القراءات : 21344 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - Adel
Algeria
2012-05-12م على 23:35
إن ديمقراطية الحركى التي أوصلت الحزب المولود بشنب RNDإلى الحكم بلا أي قاعدة شعبية قادرة أن تصنع الفائزين بأي لون تشاء! منذ شهور وبلخادم يكرر بإصرار أن حزب FLN ستكسح الإنتخابات وأن الإسلاميين سيهزمون! هل كان يعلم الغيب طبعا لا ولكن الذين يديرون دكة الحكم من وراء ستار أعدوا قائمة الفائزين منذ شهور قبل الإعلان عن موعد الإنتخابات الهزلية ،بل الفائزون هؤلاء بدؤوا يحتفلون ويعقدون الصفقات قبل مسرحية صناديق التزوير!ولإعطاء المسرحية نوعا من التشويق شارك فيها الممثل آيت أحمد!
2 - sofien
espagne
2012-05-13م على 0:27
ci vriment haunt notre paye lorsque on voia d,atre paye con na mem pasle tier de reches et sav gerie bien,et nous on et reste li dernier et sa pas selment au paye me j uste que tu rentre au consulat tu le son ici on espagne on fait presque 400km pour rnovli le passport mentnon on doia alle jusqa barcelon presk 600km pour le fair au contrer no frer marocain citet 90km et mentnon il son ouvrir une consulat a bilbao?
3 - le laïque
algérie
2012-05-13م على 0:40
n'importe quoi vous tous la meme M
4 - bb
sahara
2012-05-13م على 1:18
je crois que ces matieres deverons objets de videos comique pour les téléphones portables pour le mois de ramadhan nchallah je demande sérieusement au autorités concerne d analyse ce phénomène et par la suite trouver les moyens juridiques et administrative d empêcher ce type de candidat de ns insulter 3ib ya jma3a kayen des professeurs en physique necliaire 3ib ymetlouhom hadou
5 - jenenkoum
taba
2012-05-13م على 6:08
كانت الحطة محكمة :اعتماد العديد من الأحزاب لتشتيت الأصوات و عدم مقدرة الجادة منها على تحطي عتبة 5 بالمائة ثم تمييع العملية الانتخابية إلى درجة الإسهال..
طاب جنانكم،ارحلوا،ارحلوا،ارحلوا..
6 - oussama
algerie
2012-05-13م على 6:02
sabre frate ........
7 - franklin
pays des bisousnours
2012-05-13م على 6:05
caranval fi dechra oumiounes eheousou ikoudou ouma . ou va l'algerie ????!!!!! r
8 - الكاهنة
Attaref
2012-05-13م على 7:50
نعم هي فعلا هملو انتخابية و بالتالي الشعب اختار من لهم دراية بأمور السياسة و لهم باع فيهاFLN هي نتاج حركة وطنية ظهرت في الجزائر منذ 1919 الى غاية تأسيس L'OS ثم اللجتة الثورية للوحدة و العمل ثم جبهة التحرير الوطني التي أقامت الدنيا و لم تقعدها الا بعد أن ركعت لها فرنسا نقول أن هناك أشخاص حاليا أخطأوا فيجب معاقبتهم لكن تبقى الجبهة هي الرمز للكفاح و النضال و من تنكر لأصله فلن نأمن له -رانا شفنا الخطابات كلها جوفاء لم تقنع الشعب الرئيس بكلمتين أقنع الشعب بالتوجه لصناديق الاقتراع و رؤساء الأحزاب تصببت منهم دلاء من العرق و تطايرت شعورهم و لم يمسوا شعرة من المواطن بل زادزهم تهكما و كلكم شاهدتم شهادات حية في القنوات التلفزية الجديدة ما أستغربته فقط هو قول أحد المحللين في قناة شروق تي في بعد الاعلان عن النتائج أن FLN ميلاده كان خطأاذا ماذا أستنتج أنه كان يريد بقاء الاستعمار فكيف سأختاره ان رشح نفسه الشعب اختار الاستقرار و الاسلاميون حصدوا نتائج تصريحاتهم و منافقاتهم بغظ النظر عن عمار غول أما البقية لم يصلوا بعد الى درجة الاقناع بل بالعكس ظهروا على حقيقتهم لقد سارعوا للاتصال بالقنوات الاجنبية على رأسهم قناة العار و الفتنة فكيف سأاتمنهم على نفسي و أولادي و قبل ذلك أرضي الفالية أقول لهم عليكم بتغيير سياسة حزبكم الداخلية دراسة أسباب اخفاقكم هل دخلتم مع المواطنين في صناديق الاقتراع للتكلم بكل هذا الصدق تبقى كلها افتراضات تحيا الجزائر تحيا الحرية و الديمقراطية نعم للتعددية الحزبية التي تحفظ للمواطن كرامته لالا لا و ألف لا و مليون لا للأحزاب التي تنادي بالتغيير عن طريق الثورة-الي حاب الثورة ايديرها في دارو معناه في الحزب نتاعوا-الحمد لله أن الحملة انتهت بهدلتونا في اليوتوب
9 - sami a
algerie
2012-05-13م على 7:46
c'est vriement un scandale ce qui a passé en algerie j'ai vu tout ces clips sur net méme le tele algerien ils sont pas honte de passer ce theatre wallah hchoma et pour les resultas
le FLN ne presante que les vieux qui benèfissant du pension du mojahidin alors que 12 milions de jeunes n'ont pas voté
10 - louanes
ALGERIE
2012-05-13م على 8:55
كل من هب ودب يرشح نفسه ، الأكثر حماقة هو النظام الذي قبلهم دون مراعات المستوى المتدني للمترشحين ، إلا أين ياجزائر ؟؟؟؟ أنشروها من فظلكم ياخبر