جريمة قتل مروّعة تهزّ وهران
رب عائلة يذبح زوجته وابنته الرضيعة ويحاول الانتحار

اهتز حي 5421 مسكن المعروف باسم ''إيسطو أشلام'' بوهران، صباح أمس، على وقع جريمة بشعة، نفّذها رب عائلة  قام بذبح زوجته ثم ابنته الرضيعة قبل أن يحاول انهاء حياته بنفس الطريقة، غير

 أنه نجا وهو يتواجد حاليا بغرفة الإنعاش بالمركز الاستشفائي الجامعي.

 أقدم الأب الجاني ''ص. ع'' 30 سنة، على فعلته بعد أن قضى ليلته، أول أمس، ساهرا مع بعض أصدقائه، حسبما يتردد في الحي، قبل أن يلتحق ببيته الذي يقطنه مع عائلته الكبيرة في تمام الساعة الواحدة صباحا، ولم يظهر عليه حينها أي سلوك غير عادي بالنسبة لمن جالسوه. وبعد ساعة من التحاقه بشقته، سمع أفراد عائلته صراخا صادرا من بيته، فاقتحم شقيقه وشقيقته البيت ليجدوا زوجته ''حنان.ق'' 22 سنة، وابنته سارة، ذات الستة أشهر غارقتان في حمام من الدم، فيما كان الجاني يحمل السكين في يده وقد همّ بذبح نفسه أيضا بعد الكارثة التي تسبب فيها.  وبخلاف ما يتردد في الحي على أن الرضيعة توفيت ذبحا، أكد أحد أفراد العائلة أنها ماتت متأثرة بسقوط والدتها عليها. وقد تنقّلت عناصر الأمن إلى موقع الجريمة فور الاتصال بها، ونقلت الضحيتين إلى مصلحة حفظ الجثث، فيما نُقل الأب إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بالمركز الاستشفائي الجامعي بوهران أين يتواجد تحت الرعاية الطبية. وحسب الطبيبة المشرفة عليه، فإن حالته مستقرة ويعاني من ضيق في التنفس بسبب قطع جزء من أوصاله، مما استدعى نقله إلى غرفة الإنعاش.

غموض حول شخصية 

الأب القاتل

وبهدف معرفة الدافع إلى قتل أب لقرة عينه وأمها شريكة حياته، ثم محاولته وضع حد لحياته هو أيضا، أجرت ''الخبر'' اتصالات مع بعض جيرانه لتقصي معلومات حول شخصيته وسلوكه قبل ارتكاب الجريمة، فكانت أقوالا متضاربة كثّفت من حجم الغموض الذي يكتنف حيثيات الجريمة. فحسب بعض المقربين منه، كان الجاني غير طبيعي ويعاني من اضطرابات نفسية ومشاكله لا تنتهي بسبب إدمانه على الأقراص المهلوسة، وأنه يعاني من شبح البطالة بالإضافة إلى أزمة السكن كونه يقطن رفقة العائلة الكبيرة في منزل واحد ضيق. وأكد هؤلاء أنه انقطع عن المهلوسات بعد زواجه، غير أن نوبات الإدمان عاودته بعد سنة وأصبح مضطرا إلى العلاج بمصحة خاصة، غير أنه رفض الأمر وامتنع عن تناول الأدوية التي وصفها له المختص، بينما ذكر آخرون أنه إنسان طبيعي ومتدين ويمارس حرفة الصباغة، إضافة إلى حراسة حظيرة سيارات، حتى أن أحد معارفه لا زال تحت الصدمة، أكد لنا أنه التقى به قبيل صلاة عصر يوم الجريمة، وكان بصحبة ابنته الصغيرة، رافقه إلى المسجد وأدى معه صلاة العصر ولم يظهر عليه حينها ما يثير الانتباه، قبل أن يأتيه خبر الكارثة.

جريمة غير طبيعية

أشارت الدكتورة تسوريا، مختصة نفسانية بوهران، إلى أن الفعل الإجرامي الذي أقدم عليه ''ص. ع'' سلوك غير طبيعي ينمّ عن سبب قاهر يعرفه الفاعل شخصيا، وهذا ما يتوصل إليه الطبيب النفسي الذي يعاين حالته النفسية.  وحسبها لو اقتصرت الجريمة على ابنته وزوجته لكان الدافع الغيرة أو الشك في جانب مرتبط بالنسب، غير أن محاولة انتحاره بعدما قتل الأم والبنت الرضيعة أزاح هذه الفرضية ''وهنا يعني أنه أراد أن يضع حدا لحياته دون أن يترك عائلته تعيش وراءه في مأساة أو في وضعية اجتماعية قاهرة يعلمها هو نفسه''. وتؤكد على أن من نفذ هذه الجريمة البشعة وحاول الانتحار بنفس طريقة جريمته شخص غير طبيعي وفي غير وعيه.

عدد القراءات : 21959 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - بوسلهام
الوادي سوف
2012-05-27م على 23:06
ادعوا للزوجه الرحمه والغفران والبنت الملائكه فهي بادن الله شهيده اما القاتل فمهما كانت الدوافع فيجب ان ياخد جزاه .من قتل نفس بغير حق فكانما قتل الناس جميعا.
2 -
2012-05-27م على 23:01
النظام المتعفن و الحقرة هي السبب في هذه الجرائم
3 - MOHAMED
TIARET
2012-05-27م على 23:57
رجال آخر زمن
لماذا لم يقتل نفسه فقط وعلاه البراءة وين راه الضمير والدين أواش هذا التدين والمسجد وصلاه العصر بخستوا بالإسلام
هذا غير واحد فاشل ومافيهش ذرة إيمان أحسن لك تلحقهم وإذا بقيت حي ربي راه باغي يعاقبك في الدنيا اقبل الأخرة في جهنم إنشاء الله
لو كان جيت تعرف حق قتل النفس واش تديرلك زوجتك ماتقتلها انجو بروحك من عباد الله وزيد البراءة واش دارت لك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ واش
4 - redouane
boumerdes
2012-05-27م على 23:11
ان لي الله وان اليه راجعون هذا الشخص لم يكن في وعيهكيف يقتل فلذة كبده و شريكة حياته هذا نقص الايمان و الجهل
5 - mehdi
USA
2012-05-28م على 3:10
Pourquoi il s'est marié sachant qu'il est bien malade?!!! Je blame sa famille et ses proches...Pauvre fille... Rabi yarhamha yarham bentha... amine
6 - houari
frança
2012-05-28م على 4:04
hadihi hayet el jazairiyine wahada kolou minajli saken ya houkem el bilade koulokoum massouline amama allah ala hadihi el jarima
7 - S.S.LAGHOUATI
2012-05-28م على 5:33
Que bon Dieu reçoit les victimes dans son paradis inchallah.
Surement c'est un acte inhumain du à l'habitude de prises des comprimés de drogues que voilà les résultats.
8 - دين بوحركات
تيارت
2012-05-28م على 7:00
الله يرحمهم ويسكن آلام عائلتهم ,كما ندعو من الله أن يهدي الناس الذين يتصرفون بالهمجية واعلمو ان من قتل نفسا بغير حق فله وزرها / وبمناسبة محاولة الانتحار فان الله خلق النفس لتعبده لا للتنكيل بها فان المنتحر يقال انه سيبقى بتلك الصفة التي انتحر عليها ففي قبره سيضل ينتحر ويحي الى ان يرث الارض ومن عليها
شيئ مؤسف ان نقتل فلذات أكبادنا
الله يهدينا
9 - hmd
dzzz
2012-05-28م على 7:14
اعدموه يرحمكم الله
10 - samir
bba
2012-05-28م على 8:05
لا حول ولاقوة الا بالله.يارب وأستر.
11 - am
2012-05-28م على 8:40
لا حول و لا قوة إلا بالله
12 - farid
2012-05-28م على 8:43
ya pas d exucuse a sa c 1 simple criminel... je lui souhaite la mort
13 - cherif
tlemcen
2012-05-28م على 9:32
الله يجيب خير ويرحم حنان وبنتها
14 - Mimo
Algeri-Oran
2012-05-28م على 9:26
alah ghleb rahet bladna fezadt 3ado ydbho fi nass ki lkherfan rabi yostor
15 - جزائري
alger
2012-05-28م على 10:27
ادا كان بكامل قواه العقلية فسبب قتلها هي خيانة زوجية وله الحق في ذلك فالخيانة الزوجية استفحلت كثيرا ودفاعه عن شرفه حق اما اذا كان مريض نفسي فالامر واضح
16 - sawsen
mostaganem
2012-05-28م على 10:00
que dieu le tout puissant les acceuille dans son vaste paradi .cet act de criminalité ne correspond en aucun cas l'humanité
17 -
2012-05-28م على 10:40
ida orifa sabab batola elajab fele nastatie elhokm wa nahno la naelam allah yahdina li tarik elhak
18 - Abdellah
Allemagne
2012-05-28م على 10:54
الله يرحمهم و يهدينا اجمعين. فهذا لا ياتي الا من قلة الوعي والتربية زد الى ذلك السلطة القضائية. فليس هناك مبرر لقتل نفس حتى و ان كانت هخيانة زوجية. فنحن المسلمون قد انعم الاه علينا بالطلاق حتى و ان كان غير مرغوب فيه. فالطلاق يعطي فرصة للجميع ان يبدؤوا من جديد. الله يهدينا اجمعين الا طريق الصواب امين.
19 - سليمة
tindouf
2012-05-28م على 10:40
الرحمة والغفران إن شاءلله مصير الشباب البطال اين أنتم يا الرجال المنتخبون في البرلمان
لله يهديكم
20 - amar
tiaret
2012-05-28م على 10:03
ellah yasterna
21 - الجزائر العميقة
وهران
2012-05-28م على 10:16
اين برلمان العار ؟
22 - same
الجزائر
2012-05-28م على 10:56
الله يرحم اختنا حنان وابنتها اما بما يخص الاخ انا لاالومه والله لو كان عايش في هناء ما رايح يصير اللي صار اي واحد متزوج وعايش في ضيق رايح يعمل اكثر من هيك الله يصبر اخينا على همومو المشكل انتم عارفين مين السبب فيه....?
23 - مريم
ALGER-TLEMCEN
2012-05-28م على 11:40
الله ينعله أقققققققققققققتلوه لا يستحق العيش إنسان مريض . بلد المسلمين و القتل اصبح كقول السلام عليكم و اسفاه على أمة محمد عليه السلام و اسفاه على دين الاسلام الكبائر اصبحت من الصغائر في الجزائر يا حيفففففففففف يا حيييييف يا مسلمين
24 - زيكر زيكروزو سيدي ع
france
2012-05-28م على 11:29
ina lilah wa ina elayhi ragiaone alah yahdi chababana wa alah yo baserona bi aoyobina alah yarhamehome
25 - أبو اليقين/ بومرداس
الجزائر
2012-05-28م على 11:11
لا شك أن في الأمر إن ووراء كل دخان نار
26 - NASSIMA
ORAN
2012-05-28م على 12:25
ALAH YERHAMHOM GHI RABI 3ALEM CHAKAYEN BINATHOM SUR TOUT LA PETITE FILLE HIYA ILI TCHEF ALAH YAHDINA
27 - romaisa
algerie
2012-05-28م على 12:35
الله يرحمهم والله يهدينا الى طريق الايمان فعلا جريمة تقشعر لها الابدان
28 - أنس
الجزائر
2012-05-28م على 12:12
نسأل الله العافية في الدين والدنيا و نسأله تعالى ان يوفقنا إلى مراضيه ويجعل مستقبل حالنا خيرا من ماضيه
29 -
2012-05-28م على 13:58
Allah yaatina laakal
30 - يونس
لالجزائر
2012-05-28م على 14:54
لايسعنا الا نتوسل الى الله العلى القدير ان يلطف بنا وبعباده الضعفاء اما وقد وقعت الجريمة فنقول اذا كان هذا الشخص في كامل فواه العقلية فيجب تسليط عليه اشد العقوبة وان كان مريضا فيحجز في مصحة الامراض العقلية الى ان يشفى لله الامر من قبل ومن بعد
31 - عبد الفتاح
تمراست
2012-05-28م على 14:35
اللهم ارحمهم واغفر لهم . هذه علامة من العلامة للساعة .والله ان بلدنا هذا لغريب ؟ لقد ضعف الوازع الديني لدى العباد فلم يبقى حساب لما بعد الموت .فقد قال رسولنا الكريم +وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم * فالغريب في الامر ان الصبر انعدم والابتلاء قد نوسية تماما لم يتذكرو بان الله عندما يحب قوم ابتلاهم .
فقد طمعت القلوب في التدبر في كيفية العيش في الرفاهية في الدنيا دون الاخرة
*وما الدنيا في الاخرة الا قليل *
فاللهم اصلاح شباب امتي واهدهم ال ماهو خير لهم فيه وصلاح لهم . اللهم اهدهم وآتي نفوسنا ونفسهم تقوها وذكها انت خير من ذكاها انت وليها ومولاها
32 - مصطفى
qlg
2012-05-28م على 14:03
لا يوجد مبرر للقتل وكل ما يدعيه علماء النفس هو بمثابة ترخيص للمزيد من القتل وليس علاجا للظاهرة لا يوجد انسان مؤمن ويقتل ابنته او زوجته بدم بارد هذا وامثاله مجرمون بالطبيعة ولذلك وجب على المجتمع ان يعاقبهم باقسى العقوبة حتى لا تتكرر الظاهرة اما الحديث عن ان المدمن مريض يجب معالجته والعاهر ضحية مجتمع والسارق ضحية ظروف .........هذا يفتح المجال الى الجريمة الاخلاقية والمادية و
33 - johanna_France
France
2012-05-28م على 14:23
la pauvre fille et la femme allah yarhamhoum NCHLLH
34 - rezki
tizi ouzou
2012-05-28م على 15:33
allah yahdi ma
35 - asma
tlemcen
2012-05-28م على 15:54
لا حول ولا قوة الا بالله
36 - samir
dubai
2012-05-28م على 15:34
alah yarhem li matou ou yehdi libkaoi ca ne saire a rien de jujé apré lact c et tro tar
37 - khodja
algire
2012-05-28م على 17:47
أعود بالله لقذ مات الزوج هدا الصباح
38 - brahim
algerie
2012-05-28م على 17:37
ça se voie qu'il et trés malade pour quoi le marier
39 - moi
el bahia
2012-05-28م على 17:00
le problem de logement c est l acause
40 - zakaria
oran
2012-05-28م على 17:08
bon je suis le voisin de la famille de la victime et c un grand choc pour la famille et pour nous et pour son pére "dahou" et c frére "mohamed kors.hafid et houari lah ysabarhom
41 - ZAHERA
2012-05-28م على 18:48
عاودو زوجوه بلاك يستعقل
42 - said
pas important
2012-05-28م على 18:28
sans commentaires, suremmmment il avait des raisons, jalousie peut etre, essaye de mettre point a sa vie c'est seulement un point final a sa vie , faut comprendre la prison ou le suicide , peut etre il a voulu charaf, je comprend pas seulement pourquoi il a tuer sa petite fille... peut etre... envoyer
43 - basma souma souma
الجزائر
2012-05-29م على 16:49
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم