عفو عن المساجين يستثني المتورطين في الإرهاب

 أصدر رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، مرسومين رئاسيين، يتضمنان عفوا رئاسيا لصالح الأشخاص المحبوسين المحكوم عليهم نهائيا، إما بالإفراج أو تخفيف العقوبة، ويستثني العفو الرئاسي الأشخاص المحكوم عليهم بسبب ارتكابهم جرائم إرهاب وتخريب واختلاس الأموال العمومية أو الخاصة.
وقد تجمعت، طيلة نهار أمس، عائلات المحبوسين أمام المؤسسات العقابية على أمل الإفراج عنهم ، لكن تأخر الإعلان عن المرسوم الرئاسي إلى غاية ساعة متأخرة من مساء أمس، أجّل العملية إلى اليوم الخميس. وقال المدير العام لإدارة السجون، مختار فليون، في تصريح لـ''الخبر''، أمس، على هامش تكريم التلاميذ الناجحين في شهادتي البكالوريا والتعليم المتوسط بسجن الحراش بالعاصمة، إن إجراءات العفو التي أقرها رئيس الجمهورية تشمل بالدرجة الأولى المحبوسين الذين نجحوا خلال فترة حبسهم في امتحانات أطوار المتوسط والثانوي والجامعي، وفي مختلف تخصصات التكوين المهني بمناسبة عيدي الاستقلال والشباب، وذكر بأن مديري السجون سيتم تجنيدهم لتجهيز قوائم المحبوسين المقرر الإفراج عنهم ابتداء من اليوم الخميس بالتنسيق مع النواب العامين وقضاة تطبيق العقوبات.

عدد القراءات : 7068 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - koukou
Algeria
2012-07-06م على 17:12
متى يتم الافراج عنهم ارجو الرد انا بلانتظار
2 - عبد القادر
الجلفة
2012-07-10م على 11:17
اخى محكوم عليه نهائية ولم يفرج عنه لماذا قضى فترة عقوبته تسعة سنوات ولم يفرج عنه