طالبوا بالقصاص ورددوا عبارة ''ننهى عن المنكر''
الآلاف يشيعون الطفل مهدي إلى مثواه الأخير في غرداية

توقفت الحياة في غرداية لساعة تقريبا، عصر أمس، وبدا منظر المدينة حزينا وهي تودع الطفل المغدور به، ولا حديث في غرداية الآن سوى عن وحشية الاعتداء على الطفولة.

 شيع الآلاف من سكان بني يزفن ومواطنون من غرداية الطفل مهدي، في جو حزين إلى مثواه الأخير في مقبرة قصر بني يزفن، مرددين عبارة ''ننهى عن المنكر''، وطالب الآلاف من المواطنين بالقصاص من القاتل.

تشابهت وجوه مشيعي الطفل الذي فضل الكثير من الناس في غرداية تسميته بـ''الشهيد''، منظر بكاء الرجال والنساء بدا عاديا بعد أن تأثر كل من حضر جنازة مهدي بكلمة إمام مسجد بني يزفن الكبير، الشيخ بكلي، نائب رئيس مجلس عمي سعيد لقصور غرداية، وكرر كل من حضر الجنازة عبارة ''ننهى عن المنكر'' التي تعد من التراث الديني في منطقة قرى وادي مزاب. ولم يغب أي من الرسميين عن الجنازة التي شارك فيها ما لا يقل عن 7 آلاف مشيع، وراقبت قوة من الدرك الوطني مسار الجنازة ومواقع حيوية في محيط قصر بني يزفن، وفضل إمام مسجد بني يزفن، الذي أم صلاة الجنازة، الدعوة لكي يطهر الله المجتمع من الخبائث والمعاصي. وبدت جثة الطفل المغدور به النحيلة وهي تغادر المصلى إلى المقبرة على مسافة عدة مئات من الأمتار، أصدق تعبير عن ضعفه في مواجهة قسوة الجريمة التي تفشت في المجتمع. وتعالت نداءات النهي عن المنكر من داخل المقبرة، لكي ينتهي مشوار مهدي الحزين.

وفي اللحظة الأخيرة، وقبل ساعات عن الجنازة، قرر أعيان بني يزفن، تأجيل مسيرة سلمية اقترحها الآلاف من المواطنين للتنديد بالجريمة النكراء التي تعرض لها طفل في عمر الزهور، وطلبوا من الشباب الغاضب التزام الهدوء وترك الأمور في يد العدالة والتحقيق. ولكن هذا الطلب لم يكن ليثني الآلاف من الناس الذين شددوا على المطالبة بالقصاص العادل والشرعي. وذهب بعض الغاضبين إلى حد مطالبة السلطات بتنفيذ الحكم الشرعي في القاتل، وهو الإعدام في أجل محدد، بينما طالب آخرون بمحاكمة شعبية وغير رسمية للقاتل بعد الإيقاع به. وتبدو هذه المطالبة طبيعية حسب مصدر مسؤول من ولاية غرداية من أناس ما زالوا تحت تأثير الصدمة.

عدد القراءات : 21393 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - همي امتي
الجزائر
2013-02-16م على 23:46
نعم القصاص حتى بأخذ العبرة كل من يتجرء على فعل مثل هذا الفعل الشنيع لو اعدم من قبل من عفل مثل ما فعلا بالصغير مهدي لما تجراء الفاعل ان يمس ولو شعرة من مهدي نعــــــــــــم الحل القصاص لهذه الآفة التى استفحلت في مجتمعنا للاسف.. ام تنتظرون ان يخسف الله بنا الارض مثل ما فعلا بقوم لوط عليه السلام
2 - Les charlots,62
el-djazair
2013-02-16م على 23:14
حتي و إن ألقت مصالح الامن القبض على المجرم القاتل فإن فخامته طاب اجنانو سيصدر في حقه كالعادة قرارا بالعفو الرئاسي
3 - alvaro
الجزائر
2013-02-16م على 23:51
هذه هي نتيجة سياسة الا عقاب التي ينتهجها النظام . العفو عن المجرمين و الفاسدين . حتى ولينا نخافو الا نشتكو .
4 - salim
الجزائر
2013-02-16م على 23:18
با أيها الذين امنوا كتب عليكم القصاص في القتلى *صدق الله العظيم* واش راهي تنتظر الدولة حسبنا الله ونعم الوكيل قلبنا طاب والله بركات
5 - zinou
france
2013-02-16م على 23:20
allahoma arhamhou ya rab, mes condoléances a la famille
6 - bakone de bejaia
algeria
2013-02-16م على 23:04
que dieu le garde dans son vaste paradis ...amine
7 - kahina
france
2013-02-16م على 23:47
sincerement je ne trouve plus les mots, tres choquée pour tout ce qui se passe en algerie, je me demande ou sont les autorités algeriennes? pourquoi les reseaux ne sont pas demontés? et les crimes prennent de l'empleur ???
8 - abdelhafid
annaba
2013-02-17م على 0:06
انا لله و انا اليه راجعون نعم نحن مع الاعدام ا

امام الملء الاعدام الاعدام الاعدام بلا رحمة

و لا شفقة لكى تبقى جزائر العزة و الكرامة

ياسيادة رئيس الجمهورية اقر لنا بتنفيد

عقوبة الاعدام . ابرياء سفكت دماءهم

مادنبهم الحل هو الاعدام اقول الى الوالدين

الصبر الصبر و الرحمة له يارب
9 - ساميه
2013-02-17م على 0:37
الله يرحمه انشاءالله
10 - lounis
canada
2013-02-17م على 2:53
que dieu soit avec sa famille, et qu il l acceuille dans son vaste paradis,les voyous sont arrivés meme a mzab, on demande qu il soit tuer cet assassin a la place public. allah irahmak ya waldi, ou ijib asbar la famille.
11 - nor.faracha
الجزائر
2013-02-17م على 6:28
ماذا فعل هذا الطفل البريء لقد انقطعت الرحمة من القلوب يجب اعدام القاتل و لن تنطفاء النار من قلوبناماذا فعل هاؤلائي الاطفال الابرياءاحيانا لا نريد ان نبعث ابنائنا للدراسة خوفا عليهم من ذوي القلوب الميتةالتي لاتخاف الله لاكن لامفر من الله عز وجل سوف يحاسبون على كل الاعمال الشنيعة و حسبي الله و نعم الوكيل حسبي الله و نعم الوكيل الله يحفظ ابنائنا و ابناء المسلمينمن كل شر اااااااااااااامين يا رب العالمين
12 - بسيط
لبسطاء
2013-02-17م على 7:09
انالله وانا اليه راجعون
اهل الشهيد: عظم الله اجركم واحسن عزاءكم وجعله الله ذخرا لوالديه
13 - bachir
alger
2013-02-17م على 7:34
اقول للناس بن يزقن فيقو اشويا راكم راقدين
14 - issam
biskra
2013-02-17م على 7:52
rabi yarhmak ya mahdi ya rabi bark yjiblk ha9k mn hada lha9ir la3in
wrabi ysabr waldik
15 -
2013-02-17م على 7:31
ان لله وانا له راجعون الله يرحمك يامهدي البريئ من قتله ليس من امتي الاسلام وساينكشف عن قريب ان شاء الله
16 - beni isguen
beni isguen
2013-02-17م على 8:53
تغمد الله الفقيد برحمته الواسعة امين يارب العالمين ملاحظة ياكاتب المقال الكلمة للتي القيت في المسجد هي للشيخ محمد طلاي حفظه الله.وليس للبكلي كما اوردتم.
17 -
2013-02-17م على 8:37
السلام عليكم
شيماء , سندس , مهدي
18 - zineb
blida
2013-02-17م على 8:15
ان لله و ان اليه راجعون
انا نقول للقاتل ان الطفل مهدي في جنات النعيم و ان امو حضات بوسام ام الشهيد و ام طير من طيور الجنة اما انت ادا تمكنت من الهروب من العدالة كيف تهرب من عدالة المولى عز وجل راح تنال جزاك في الدنيا قبل الاخرة وسؤال فقط واش راح يكون اداك مهدي رحمه الله ام انك من الناس الي يتلددو بمعانات الاخر........ في الحقيقة انا ابني عندو 6 شهور فقط صرت نخاف نتركو في الغرفة وحدو هاد الدئاب البشرية زرعت الرعب في نفوس المواطنين اليوم قتل و غدا اغتصاب و بعدها خطف لوين يا ناس .......... الله يهدينا اجمعين و يعطي الصبر لاهل الشهيد مهدي
19 - bouteraa el hadi
annaba
2013-02-17م على 8:14
اللـه يـرحـمـه و يسكنـه فسيح جناتـه
20 - فتحي
الجزائر
2013-02-17م على 9:16
هذه الجرائم من ثمار سياسة العفو المنتهجة من قبل جلالة الملك عبد العزير بوتفليقة ولن تزول هذه الجرائم الا بزوال هذا النظام المجرم المتعفن الذي عاث في الجزائر فسادا ( الله يذل من ذلنا)
21 - Ali
France
2013-02-17م على 9:26
BIsmillah Arrahmane Arrahime
c'est avec un mélange de sentiment marqué par le dégout et la tristesse que je m'associe à la colère des lecteurs et des petites gens d'algeriens pour dénoncer cet acte abjecte qui n'a de mérite que la sanction suprême. c'est aussi avec emerveillemnt que je découvre que les algéreins se reférent au livre d'Allah au delà du chiffon de textes de loi qui ne servent que les intérêts de la diaspora.est il temps de se rendre l'évidence que le peuple algérien s'est écarté du livre d'Allah? n'est il pas temps de réclammer son appartence à la oumma de l'islam? une appartenance dans les faits et qui se repose pas sur de simples slogans.
le véritablecriminel pour moi n'est pas ce criminel mais ceux qui ont encouragé l'assouvissemnet de la passion sans crainte. le véritable criminel est le président de la république et ses ministre ainsui que son assemblée qui sont à l'écoute du diable et des donneurs de leçons - américains et français- en enciurageant tous les fléaux. ne vous est elle pas parvenue la parole d'Allah "quiconque ne gouverne pas avec ce que Allah a fait descendre, ceux là sont des kafirounes"; YA rabb, ru entends nos soupirs, tu vois nos larmes et notre impuissance devant tes ennemis? que ta colère s'abatte sur le gouvernement algérien et ses alliés qui pousse son peuple à la dérive et à la désobeissance d'Allah. wassalam aala man' ittabaa al' houda
22 - أبو طارق
غرداية
2013-02-17م على 9:01
بينما طالب آخرون بمحاكمة شعبية وغير رسمية للقاتل بعد الإيقاع به. وتبدو هذه المطالبة طبيعية حسب مصدر مسؤول من ولاية غرداية من أناس ما زالوا تحت تأثير الصدمة.

مذا يقصد هذا المسؤول أننا تحت الصدمة ----
ليعلم هذا المسؤول على نفسه أننا تحت الصدمة إلى غاية تنفيذ الحكم الشرعي فيه بأيدينا نحن وليس بأيديهم هم لأنه وعلى الأكثر سوف يسكن بطريقة حضارية في فندق 5 نجوم لكن العدالة الإلهية سوف تأخذ مجراها في هذا المسؤول وفي المجرم وفي غيرهم اليوم أو غدا
سلام على من اتبع الهدى
23 - عادل
الجزائر
2013-02-17م على 9:23
الله يرحمه والعقاب لمرتكب الجريمة هو الاعدام
24 - يحي السلام
جزائري
2013-02-17م على 9:00
الحكم الشرعي فوق اي اعتبار ولست تحت وطأة الصدمة كما تم اعدام الإرهابيين في تقنتورين على يد القوات الباسلة فالقاتل ليس اقل مناءة منهم
25 - كريم من الجلفة
djelfa
2013-02-17م على 9:43
ان لله وانا اليه راجعون يقول تعالى ولكم في الحياة قصاص يا اولي الالباب جريمة نكراء ضدالانسانية وضد حق الحياة وضد البراءة واكبر من ذلك حق الله والتدخل في حكم الله الذي اسن لهذه البراءةالعيش في ارضه بامان عزائي لاهل الفقيد والى بني مزاب عامة والى الوطن الغالي والى الامة الاسلامية ان لله وان اليه راجعون
26 - fifi
Algerie
2013-02-17م على 10:02
je me pose une seule question ces gens là est ce qu'ils opublient qu'il y a une HOFRA ou ils vont etre entérrés comment vont ils rencontrés ALLAH LE TOUT PUISSANT .il faut mettre ces gens là sur une place publique les jetés a des chiens affamés pour les lyncher. RABI YARHAM ESSABI ET ONT VIS LA DOULEUR AVEC SES PARENTS CAR NOUS AUSSI ON a PEUR POUR NOS ENFANTS; rabi yedjaal el kheir fi had leblad wyasstarha
27 - yasser
batna
2013-02-17م على 10:14
الله يرحمو برحمته الواسعة ويلهم ذويه الصبر
28 - اسماء بن يزقن
غرداية
2013-02-17م على 10:57
حسبناالله ونعم الوكيل
29 - بعععععععععععععع
موووووووووووووه
2013-02-17م على 10:13
يـــاشعب من اين لنا العدالة حتى نطالب بالقصاص استيقضوا من غفلتكم واعلموا
؟؟؟ إن المملكة الجزائرية ؟؟؟؟
مشغولة بتحويل الثروة الى اروبا
30 - l
kser chellala w tiaret
2013-02-17م على 10:17
je ne sait pas par ou commencer ...chaimaa soundous yacer et aujourd'huic'est mahdi .ona peur de demain j'espére que le gouvernement ecoute un peux le peuple qui a marre de cette situation...........???????????????allah yarhamkoum ya srar.
31 - إبراهيــم شارف ( عين كرشة)
عين كرشــة
2013-02-17م على 11:31
- ان لله و انا ايه راجعون و تغمد الله الفقيد فسيح جناته، هدا العمل الجبان المقترف من طرف اياد لا رحمة لها و شفقـة، الظاهرة مست متفشية عبر تراب الوطن ما يدل ان من ورائها تجـار من اختصاص جديـد في هدا العصـر و استهـداف الفتيان و الفتيات عمل حساس جدا يثيـر الغضب الشديد من الممكـن ان تهتز له النفوس و تنجـرف به الاحوال الى عـدم الاستقـر و تحريك الحـس المدني، عليها يجب التفطـن و اليد في اليد للكشف عن كل من تسول له نفسـه بمس مشاعر الناس بمثل هده الجرائم الشنعــاء.
32 - mohamed
الجزائر
2013-02-17م على 11:54
هذه هي سياسة العفو عن المجرمين في كل إحتفالية يخرج المجرم من السجن و هدفه الوحيد هو الإنتقام و إشباع غريزته الحيوانية
الأفضل و الأحسن أن يكون الإحتفال بالأعياد الوطنية بتثبيت الشباب و توفير مناصب شغل دائمة ومحترمة
33 -
2013-02-17م على 11:33
الاعدام الاعدام شنق امام الملاء
34 - une mouzabite
Alger
2013-02-17م على 12:28
ان لله و ان اليه راجعون قلبي معكي يأم الشهيد
الأمان راح حتى في البلد
35 - SALAH
غرديه
2013-02-17م على 12:12
حسبنا الله ونعم الوكيل
36 - yasser hani
alger
2013-02-17م على 12:00
يقول تعالى بعد بسم الله الرحمن الرحيم

>>ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب>>
37 - el hak
bab el oued
2013-02-17م على 12:15
rabi yarahmo et tout ca c'est la faute et l 'absence de l'etat
elle n'exsiste pas
chaque année bouteflika relache ces criminels
pour que le peuple algerein reste toujour conscentrer sur la violence hé oui c voulu
38 - youcef
espagne
2013-02-17م على 13:20
و الله ثم والله لم نطبق شريعة الله لن نفلح ابدا القصاص يطبق حتى في الدول الغير مسلمة و تنادي به معضم دول العالم
طالع أيضا