الشيخ محمد راتب النابلسي
''بصمات النظام السوري واضحة في قتل العلامة البوطي''

 

رفض الدكتور محمد راتب النابلسي، خلال زيارته إلى ولاية سطيف، الإدلاء بأي تصريح بشأن مقتل الشيخ محمد رمضان البوطي، غير أنه قال في بيان عبر موقعه الرسمي في ''الفيسبوك''، إن بصمات 

النظام السوري واضحة للغاية في التفجير الذي مس مسجد الإيمان بدمشق.

 أكد محمد راتب النابلسي بأن نظام الأسد استهدف الكثير من المساجد في سوريا، وهو الأمر المرفوض شرعا ولا يختلف عليه عاقل.

وشدد  راتب النابلسي على حرمة دماء المسلمين عموما، واستدل بقول عمر بن الخطاب حين نظر إلى الكعبة وقال ''ما أعظم حرمتك عند الله، والمؤمن أعظم حرمة منك''، وأضاف النابلسي في بيانه، أن قتل المصلين أول أمس بمسجد الإيمان جريمة بكل المقاييس، خاصة مع وفاة الأمين العام لرابطة علماء الشام، الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي. ووصف النابلسي الشيخ البوطي بالعالم الجليل رغم مخالفته له في الكثير من الآراء التي وقف فيها بجانب نظام الأسد.

من جهة أخرى ألقى الدكتور  راتب النابلسي العديد من المحاضرات التي كانت تصب كلها في مفهوم المواطنة في الإسلام، وقد وقف على الكثير من المعاني أثناء إلقائه لخطبة الجمعة بمسجد أبي بكر الصديق بوسط المدينة، زيادة على محاضرة بدار الثقافة هواري بومدين. 

صلاة الغائب في مساجد وهران

أقام أئمة عدد من مساجد مدينة وهران، أمس، صلاة الغائب، على روح الشيخ رمضان البوطي، بعد صلاة الجمعة. وقد تناول أئمة هذه المساجد في خطبهم سيرة العالم الراحل، الذي اغتيل عشية أول أمس في انفجار استهدف مسجدا بدمشق، وأثاروا مواقفه المتسامحة من جهة وسعة علمه، وكذا مواقفه الثابتة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

 

عدد القراءات : 29090 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - benzo
algeria
2013-03-23م على 1:47
ياشيخ اتمنى ما كتب عن لسانك من الفسبووك كذب وبهتان واذا كان صحيح فهذه صدمة لي بعد صدمة فقداننا للشيخ الجليل البوطي - فكلامك يعني انك من اتباع القرضاوي واصبحت من شيوخ الفتنة والعياذ بالله -اه يا شيخنا البوطي لمن تركتنا لعلماء النفاق - فليرحمنا الله وليحمينا من خوارج هذا العصر - اللهم ارحم عبدك الشهيد المحراب -شهيد العلم والدين والوطن -
2 - يحيى
الجزائر
2013-03-23م على 6:22
الخسارة الكبيرة للعرب والجهل الذي أكللهم أما العلم الجليل البوطي فهو في حسن الختام مات شهيدا وهو عند ربه إن شاء الله في جنته يا للكارثة
3 - امحمد المستغانمي
الجزائر
2013-03-23م على 7:21
رحمك اللّه أيها العالم الجليل ... إسعد و إفرح أيها القرضاوي و تنعم في حضن أسيادك في قطر
4 - جزائرية
الجزائر
2013-03-23م على 8:35
حتى هنا في العاصمة أقيمت صلاة الغائب عليه ندعوالله أن يرحمه و يسكنه فسيح جنانه
5 - حسين أحمد
المسيلة
2013-03-23م على 9:52
العرب مهلوسون بنظرية المؤامرة ’لماذا يقتل النظام السوري رمضان البوطي اليس محسوب عليه أم أن فكرة إغتيال العلامة داخل المسجدلم تصدقها انهم الهمج التكفريين خوارج القرن 21
طالع أيضا