ليلة رعب في عين المالحة بجسر قسنطينة بالعاصمة
جرحى في مشادات بين أنصار الحراش والمولودية

 قضى سكان حي عين المالحة ببلدية جسر قسنطينة في العاصمة، أول أمس، ليلة رعب حقيقية، إثر اندلاع مواجهات بين عصابات من المنحرفين أرادوا نشر الرعب وسط القاطنين، فيما أوقفت فرقة الدرك الوطني لواد السمار شخصين بحوزتهما أسلحة بيضاء على خلفية هذه الأحداث.
تؤكد بعض روايات السكان لــ"الخبر” أن المواجهات انطلقت ليلة مباراة الحراش مع المولودية، خاصة بعد تغلب الاتحاد على العميد وخروجهم إلى الشارع من أجل الاحتفال بالفوز، الأمر الذي لم يهضمه مناصرو المولودية بالحي. كما صرح عدد من القاطنين أن العصابات المدججة بالسيوف والأسلحة البيضاء من أبناء باب الوادي، المرحّلين إلى حي عين المالحة، هي من زرعت الرعب وسط العائلات الجديدة المرحّلة، باعتبار أن جلّ قاطنيها من مناصري الاتحاد، كما قال السكان لـ"الخبر” إن المشادات بدأت منذ انتهاء المباراة إلى غاية الساعة الرابعة صباحا.
كما قال أحد الشباب إنهم خرجوا للاحتفال بانتصار فريقهم الحراش، وهو الأمر الذي لم يهضمه جيرانه من أبناء الكاريار الذين خرجوا لتخويفهم حاملين الأسلحة المحظورة، فيما لجأوا إلى الرشق بالحجارة في الوقت الذي تعرضت سيارات ومداخل العمارات إلى أعطاب بسبب الحجارة التي كانت تتهاطل على السكان من كل مكان.
 من جهة أخرى، أوضح عدد من السكان لـ"الخبر” أن المناوشات أسفرت عن جرح العديد من شبان الحي الذين أرادوا الدفاع عن مساكنهم وممتلكاتهم.
للإشارة، فإن هذه المشادات لا تعتبر الأولى من نوعها بالحي، حيث تتكرر في كل مرة بسبب غياب مقر أمن بالحي المذكور، رغم المراسلات التي قدّمها المواطنون منذ سنوات.

عدد القراءات : 2799 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على