الفايسبوك والشبكات الاجتماعية محل نقاش في البرلمان
زياري ينفي التضييق على الأنترنيت والشرطة تخشى على خصوصية الأفراد

فيما نفى رئيس المجلس الشعبي الوطني عبد العزيز زياري أن تكون الجزائر صادرت ما أسماه حق شبيبتها في التواصل عبر الشبكات الاجتماعية، أو حجرت حريتهم بحجب مواقع انترنيت ''وهي بذلك عكس بدان عربية وأجنبية''، لفت مسؤول كبير في الشرطة الانتباه  إلى مخاوف من استغلال مواقع اجتماعية لتوقيع الضرر بالحياة الخاصة للأشخاص.
وحاول عبد العزيز زياري، أمس، سحب حجة الرقابة على مواقع الأنترنيت من الحالة الجزائرية بما يجعلها مختلفة عن حالات عربية ثارت فيها الشعوب ضد حكامها، وقال خلال يوم برلماني حول ''شبكات التواصل الاجتماعي عبر الأنترنت: تحليل- رهانات -تأثير'' أن الجزائر  ''لم تصادر يوما حق شبيبتها في التواصل'' مع مختلف الأجناس من خلال شبكات التواصل الاجتماعي عبر الأنترنت و''وعلى عكس بلدان عربية وأجنبية لم تصادر يوما حق شبيبتها ولم تحجر على حريتهم بحجب أي موقع''.
لكن زياري عاد ودافع عما أسماه مسؤولية الدولة في وضع ''الاستراتيجية اللازمة للتوفيق بين رغبات شبابنا وحقهم في الانفتاح على العالم الخارجي من جهة، وفي حمايته من أي تأثير أو مسخ أو استغلال تكون له عواقب وخيمة''.
وبين اليوم البرلماني أن فضاء (الفايسبوك) في الجزائر، يسجل وحده مليونين ومائة ألف مشترك(1,2 مليون)، ما يبعث مخاوف وفقا لممثل عن المديرية العامة للأمن الوطني، تتصل بإمكانية تعرض الحياة الخاصة للأفراد للضرر، وقال محافظ الشرطة مصطفى عبد القادر عن هذه  المخاطر ''ما تعلق بمعلومات تخص الحياة الشخصية للأفراد''. وعدد في هذا الشأن جملة من الأمثلة كسرقة المعلومات الخاصة والمعطيات البنكية وتسريب هذه المعطيات للشركات بغية تسويقها إلى جانب مظاهر أخرى كنشر الصور المخلة للحياء.
وتضع الأرقام الرسمية، الجزائر في المرتبة الـ25 عالميا من حيث عدد مستخدمي موقع (فايسبوك)، الذي يحظى باشتراك 876 مليون مستعمل عبر العالم، ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن الباحث الجزائري في تكنولوجيات الإعلام يونس قرار أنه ''خلال كل 02 دقيقة يتم تداول مليون موقع و3 ملايين صورة و01 ملايين تعليق''. وأن نحو ''09 بالمائة من مستخدمي الفايسبوك تقل أعمارهم عن 44 سنة''.
وقد أيد وزير الشباب الهاشمي جيار مخاوف  المديرية العامة للأمن الوطني، إلا أنه شدد على ضرورة ''التركيز على الإيجابيات'' خاصة خلال المرحلة التي تعيشها الجزائر. وبخصوص ما تعيشه بلدان عربية من تحولات سياسية، قال جيار ''جزء كبير مما يجري في العالم العربي هو نتيجة لهذه الشبكات وليس نتاج محلي فقط''. ويعتقد الوزير جيار بضرورة ''توظيف'' هذه الشبكات في ''بناء المواطنة والتمدن'' وكذا بالنسبة ''للمحافظة على الهوية وتعميق المسار الديمقراطي وبعث مسار الإصلاحات''.
من جهته أفاد  سليم عسلة مستشار وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، بأن عدد المشتركين في شبكة الأنترنت ذات التدفق العالي بلغ 038 ألف مشترك في نهاية فيفري 1102 أي بمعدل ولوج يقدر بـ01 بالمائة.

عدد القراءات : 12943 | عدد قراءات اليوم : 3
أنشر على
 
 
1 - السلام عليكم
2011-05-09م على 23:36
هام ابداو الاصلاحات بالتلميح الى التضييق على الانترنت مكفاهمش الاعلام المرئى والمسموع الى مازال يسبح فى سنوات السبعينات بغاو يدخلو فى الانترنت واش راهم يبغيو هذو يرجعونة شعب متخلف باش يسوقونا كالبهيم
2 - أنيسة
ALGER
2011-05-10م على 0:27
الغريب في الأمر أن الندوة التي عرضها البرلمان حول مواقع التواص الإجتماعي أن كل الحضور من فئة الشيوخ الذين لا يفقهون حتى تشغيل جهاز تلفزيون فلا حياة لمن تنادي يا سي زياري أنت تخاطب طبقة تفقه رفع الأيادي فقط لا شيء أخر اما الفايسبوك وغيره فهو من مستوى أرفع من المستوى الذي خاطبته بالأمس فعليك أن تتجه الى الجامعات وتخاطب الشباب ماذا يريد كي تفهم كل شيء وإن كنت تفقه تشغيل الفايسبوك فعليك الإلتحاق لكننا نلاحظ ياسيدي أنك هرمت من الحبر الصيني والورق الأبيض فالأمور العصرية أصبحت بعيدة عنكم أيها الشيوخ عوفا يا أباءنا فعليكم أن تقدموا المشعل لجيل جديد يفهم تحديات العصر الجديدي ويفقه الفايسبوك......
3 - younes
UK
2011-05-10م على 2:32

facebook ykhafouh w ydiroulou jalsa fal barlaman hahahahah
win rana rayhin?
4 - amir
2011-05-10م على 5:45
ehhhhhhh
rakom harimtome ya jadi
5 - ahmed
annaba
2011-05-10م على 8:15
je pense que le systeme peur de facebook parce que sont pas honete et sont tous des voleurs si vraiment sont des rajale ouvrent des comptes facebook et parle avec la jeunesse que de FLN OU APN OU BOUTEF ILS ONT PEUR vous
طالع أيضا