قالت إن الغرب لا يريد دولة قوية في شمال افريقيا
''برافدا'' الروسية تتّهم فرنسا بالوقوف وراء حركة فرحات مهني

 حذرت صحيفة ''برافدا'' الروسية، أمس، من مؤامرة فرنسية جديدة لتمزيق الجزائر، بتوظيف ورقة حركة فرحات مهني الانفصالية، وأن الفكرة تلقى قبولا من دول غربية.
وتحدث مقال بعنوان ''فرنسا تفجّر قنبلة القبائل'' للكاتب والمحلل الصحفي سيرغي بالمسوف المتخصص في شؤون العالم الإسلامي، صدر أمس، عن التحديات التي تواجهها الجزائر: وجود نشاط إرهابي في منطقة القبائل، وتحركات تنظيم فرحات مهني الداعي لحكم ذاتي بالمنطقة. ورأى أن فرنسا التي فتحت ذراعيها للحركة الانفصالية تسعى للاستفادة من الوضع.
وأورد المحلل الروسي أن مسؤولين جزائريين يؤمنون بأن فرحات مهني، وتنظيم''الماك''، ليس إلا أداة موظفة من قبل أطراف أجنبية، وأن فرنسا تدعم الانقسام، وهي مثل دول غربية أخرى، لم يحددها المقال بالاسم ''لا ترغب في وجود دولة قوية ومستقلة في شمال افريقيا''.
وأضاف ''الاستعمار الجديد يتجلى الآن في أشكال أخرى: وضع السيطرة على اقتصاد أي بلد وإقامة أنظمة عميلة. وهذا غير ممكن في الجزائر، ومع ذلك، يمكن أن يتغير كل شيء، إذا تم تفتيت البلد إلى عدة ولايات، قد تصبح منطقة القبائل واحدة منها''.
 ورغم ما حمله المقال من كليشيهات جاهزة، وتشبيهه لسكان منطقة القبائل بأمازيغ ليبيا الذين ساهموا في إسقاط نظام العقيد القذافي (إشارة إلى إمكانية قيامهم بنفس الدور)، ذكّر الكاتب بمحاولات فرنسية سابقة لتقسيم الجزائر، في إشارة إلى محاولة فصل الشمال عن الجنوب (مشروع جمهورية الصحراء).
وكتب ''حاولت الإدارة الفرنسية، بالفعل، لتقطيع أوصال الجزائر من قبل. كانت هناك خطط للقيام بذلك خلال حرب الاستقلال في الجزائر في عام 1962-1954''.
وأطلق الكاتب الروسي تحذيرات للسلطات الجزائرية من مخاطر استمرار الوضع، لأنه قد يؤدي إلى عواقب وخيمة، أي انهيار الدولة.

عدد القراءات : 5608 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - سفيان
قالمة
2011-11-07م على 23:51
الله اكبر الجزائر دونها الفناء الشعب الجزائري سيقف بالمرصاد لكل محاولات فرنسا وعملائها و اذا كنا دفعنا مليون ونصف من اجل الاستقلال فسندفع اضعاف هذا العدد من اجل حماية الجزائر
2 - محمد شريف
جزائري
2011-11-08م على 0:45
ورقة فرحات مهنى فاشلة لكن مع هذا تحصل على الكثير من الدعم المالي الذي وضعه في جيبه الخاص على حساب الاغبياء من الداخل و الخارج ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
3 - ذمازيغ ذقبيلي أذ بو نيف اتس سيروقزا
تيزي وزو
2011-11-08م على 2:49
مزال لقبايل ألي عندهم النيف، الجزائر بلادي نفديها بروحي و دمي كيما فدها جدي و بابا ، أما الي راهم إسرقوا في الدولة و يبنيو الجهوية عن طريق خنق المنطقة من أجل تمكين فرحات من الحشود فلن يتمكنوا من ذلك. ثمورث ذيلا انغ اورثسنوزو ارث رهن، قالها أيت منقلات ( نسعا ثيغيلت نغ أسناث أنربح كان ذعوسوا). وين يبغان ثمورث اتيزذيق أذيزوير ذقيمانيس، أما فرحات ياو فاتوا وقتوا أوراه يطمع في وقت الجامعيين، مانسمحش في لالجيري شبر شبر هي حقي و نموت أعليه
4 - Rambo
France
2011-11-08م على 8:26
Je suis kabyle j'accepterai jamais de suivre cet alcoolique de Farhat Mehani qui n'as pas réussi a éduquer sa propre famille tout ses enfants sont des voyous dont un tuer a place Clichy a Paris probablement un règlement de compte entre voyous d'après la police de Paris .c'est vrais que nous les kabyles nous revendiquons beaucoup de chose ,démocratique ,mais pas au prix de de deviser notre pays que nos parents et grands parents ont versset du song pour une Algerie libre et démocratique .vive l'Algerie vive la démocratie .
5 - damel
belida
2011-11-08م على 9:24
aljaire balad chohadae
6 - لهواوي
الحراش - العاصمة
2011-11-08م على 10:56
معلومات قديمة ونشرت في بعض الدراسات الإسرائلية،وكانوا ينتظرون حركة الفيس لفعل
شيئ يساعد على ذلك، وكان تقسيمهم للجزائر
الى أربعة أقسام منها منطقة القبائل،وهذا
حلم ثلاث جهات هي : فرنسا -- المغرب -- اسرائيل. غير أن المغرب بدأ يشعر بالخطر يحوم
حوله لاسيما في منطقة الريف التي حمل سكانها
مؤخرا علم جمهورية الريف قبل سقوطها على
يد فرنسا والإسبان.
هناك شعوربالخوف الشعبي على الجزائر غير أنه
غامض في الأذهان من حيث المصدر، وللصحافة
دور في الكشف عليه لقرائها خاصة ما يكتب
في هذا الشأن.
طالع أيضا