خبراء أمريكيون ينظمون دورة تكوينية لدعم الجزائر في مكافحة الإرهاب

 أشرف خبراء أمريكيون على دورة تكوينية في الجزائر هي السابعة منذ 2010، لدعم المساعي الجزائرية في مجال مكافحة الإرهاب.
وأشار بيان صادر عن السفارة الأمريكية بالجزائر إلى أن السيدة فوريا يونس والسادة ستيفن مورس وباتريك شاغنون، الذين يمتلكون خبرة إجمالية تزيد عن 75 سنة في المجالين العسكري وتطبيق القانون مع مكتب التحقيقات الفدرالي، الشرطة، والجيش الأمريكي، أشرفوا على ورشة عمل في إطار برنامج المساعدة ضد الإرهاب (أي.تي.أي) لفائدة 23 ضابطا ساميا من الشرطة، الدرك الوطني، ووزارة الدفاع الوطني بالمدرسة العليا للشرطة بشاطوناف من 26 فيفري إلى الفاتح مارس.
وتضمنت هذه الدورة، حسب البيان، محاضرات ودراسات حالة ومناقشات عملية حول مجموعة متنوعة من المواضيع ذات الصلة بالإرهاب، بما في ذلك الدوافع والخصائص ودورات التخطيط، اختيار الهدف، اختيار الأسلحة وكذا مسؤوليات التدخل بعد الانفجار. وتهدف ورشة العمل هذه لمساعدة أجهزة الأمن الجزائرية على تطوير إستراتيجيات وإجراءات مكافحة الإرهاب.


عدد القراءات : 4024 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
طالع أيضا