أعوان الحرس البلدي يقررون الاعتصام ببوفاريك
''مسيرة الكرامة'' تمنع من دخول العاصمة

توقفت مسيرة أعوان الحرس البلدي، أمس، في بوفاريك بالقرب من سوق الجملة للخضر والفواكه، بعد أن رفضوا الدخول في ''صدامات'' مع عناصر الدرك الوطني، الذين أسندت لهم مهمة منع زحف مسيرة ''الكرامة 2'' نحو العاصمة، وقرر المحتجون الاعتصام في حقل مجاور إلى غاية صدور قرار من رئيس الجمهورية.

 جدد حوالي ألف عون من الحرس البلدي مسيرتهم من البليدة إلى العاصمة، إلى أن بلغوا بوفاريك، حيث وجدوا العشرات من شاحنات الدرك الوطني في انتظارهم منذ ساعة مبكرة من صبيحة أمس.
ووجد الأعوان أنفسهم وجها لوجه مع من كانوا في وقت سابق إلى جانبهم في مكافحة الإرهاب، وتم فتح المفاوضات بخصوص توقيف المسيرة. وأوضح المنسق الوطني لأعوان الحرس البلدي، حكيم شعيب، لـ''الخبر''، في عين المكان: ''مسيرتنا كانت متوجهة نحو العاصمة بالفعل، بعد انقضاء مهلة الأسبوع التي قررناها مع وزارة الداخلية والجماعات المحلية، وبعد أن فتحنا باب الحوار مع مصالح الدرك الوطني، اتهمنا بأننا مصدر للفوضى وزرع البلبلة، ولهذا قررنا الاعتصام هنا حيث نتواجد''. وأضاف: ''توقفنا في بوفاريك حتى لا ندخل معهم في صدامات، ونحن كنا معهم ولا نزال جنبا إلى جنب في مكافحة الإرهاب''. وأعلمنا أيضا بأن ''وزارة الداخلية والجماعات المحلية استجابت لكل مطالبنا وهو كذب وافتراء''.
وافترش الأعوان الأرض في الحقل المجاور للطريق القديم الرابط بين بوفاريك والبليدة، والمحاذي أيضا للطريق المزدوج الرابط بين العاصمة والبليدة. ونصبوا الخيم في الحقل الذي تحيط به أشجار الصنوبر من كل الزوايا، وقد تم حصد المحصول، واحتلت مكانه الأعلام والرايات الوطنية.
وقال أحد الأعوان: ''سنظل هنا ولو حل علينا شهر رمضان، سننتظر إلى أن يصدر قرار من رئيس الجمهورية يمنح لنا كل حقوقنا''. وتحت أشعة الشمس الحارقة، لم تفلح قارورات المياه التي كان يحملها الأعوان، والتي تباع لهم من طرف بعض الشباب الذين انتهزوا الفرصة لبيعها بـ40 دينارا، في حفاظهم على توازنهم وقوتهم، حيث انهار الكثير منهم وخلدوا للراحة مفترشين الأرض، وصوت طائرة الهيليكوبتر التابعة للدرك الوطني يدوي عاليا.
وألح حكيم شعيب على أن ''الاعتصام سيستمر إلى أن يصدر قرار من رئيس الجمهورية، وقد ننظم مسيرة غدا أو بعد غد إن طال الأمر''. واستنكر المتحدث تصريحات أحد مسؤولي وزارة الداخلية بخصوص الاستجابة لكل المطالب المرفوعة.
وأضاف المنسق الوطني للحرس البلدي: ''إن كنا استفدنا فعلا فليكشف ذلك للرأي العام ولينقل ما تحقق من مطالب، فنحن لم نستفد من حق التقاعد الكريم، فهل يعقل أنه بعد 17 سنة في مكافحة الإرهاب نتحصل على 15000 دينار كمنحة؟''. ثم قال: ''بالإضافة إلى هذا، هناك قضية المشطوبين، فبعد 17 سنة من الخدمة لم يتم إدماج أي واحد منهم، أما بخصوص أرامل شهداء الواجب، فنريد بأن تمكنهن الدولة من السكن''.
وبخصوص قضاء رمضان في الشارع ومواصلة الاعتصام، قال المتحدث: ''نحن اعتدنا على الصوم في الجبال والوديان، وسننتظر هنا''.
وغابت شاحنات الشرطة في بئر خادم بالعاصمة، على عكس ''مسيرة الكرامة ,''1 وانتشرت قوات الدرك الوطني، التي أسندت لها مهمة توقيف مسيرة الأعوان، على غير العادة، ما تسبب في ازدحام في حركة السير بين العاصمة والبليدة في الاتجاهين.   

عدد القراءات : 11912 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - لايهم
2012-07-19م على 23:43
مسيرة ''الكرامة Saison 1 ''
الحرس البلدي X الشرطة

مسيرة ''الكرامة Saison 2 ''
الحرس البلدي X الدرك الوطني

مسيرة ''الكرامة Saison 3 ''
الحرس البلدي X الجيش الوطني الشعبي

اعطوا الحرس البلدي حقهم و كل واحد يروح في حاله
2 - hakim
pais vasco
2012-07-19م على 23:45
تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي تحيا الحرس البلدي
3 - sami
bejaia
2012-07-19م على 23:20
رئيس الجمهورية تاعكم مراهش لاتي بيكم !!
4 - Benyoucef
BLIDA
2012-07-19م على 23:23
Les braves Gardes Communaux, qui défendent vaillamment leur dignité bafouée par Bouteflika vont finir par gagner leur bras de fer contre la Police de Hamel, qui les tabasse sauvagement.

Bouteflika qui est considérablement affaibli par la maladie qui le rend impotent et paranoiaque, par son isolement interne à cause de ses dérives régionaliste et dictatoriale grosses de tous les périls pour notre pays livré à la rapine des membres de son clan de prédateurs et sur les plans régional et international à cause de son soutien honteux aux tyrans arabes qui ont massacré et massacrent encore leurs peuples révoltés, finira par être chassé de la Présidence de la République et s'enfuira bientôt comme un rat à l'étranger d'où il a été ramené en 1999 malgré ses antécédants négatifs.
Les dictateurs finissent souvent exilés ou pendus.
5 - [email protected]
خنشلة
2012-07-19م على 23:49
نحن في ولاية خنشلة رمينا السلاح ومضربين حتى الان تضامنا مع زملائنا ولن نسمح لوزير الداخلية بازتفزائنا نحن نطالب بتنحي هدا الوزير الدي يريد ان يتمرد الحرس البلدي
6 - wahab
sedrata
2012-07-20م على 0:34
ربي معاكم ياخوتى
7 - walid
jijel
2012-07-20م على 0:58
حقره و مدلة من دولة العزة و الكرامة لرجال لا يعرفون الخوف نحن معكم الى الامام
8 - الوطني
(......)
2012-07-20م على 0:22
اهاكذا يكرم الاوفياء ام هؤلاء ليسو اوفياء ايعقل هذا في بلاد الشهداء هؤلاء الذين تحتقرونهم هم من سلالة الشهداء وابناء مجاهدون اهاكذا يعاملون عيب والله عيب وعار هم يريدون حقهم المهظوم الظائع وانتم ماذا تريدون منهم هذا شهر رمضان شهر الرحمة والتسامح ان لهم عوائل وابناء ارادو ان يفرحوا في هذاالشهر الكريم مثلهم مثل جميع الناس .اعطوهم حقهم يادين الله واش تستناو حبيتو ازيدو يدابزو امع خاوتهم الدرك كيما دارو مع الشرطة اوتبقاو انتوما تتفرجو اعليهم احرام اعليكم الله لا اتربحكم
9 - محمد
laghouat
2012-07-20م على 0:32
السلام عليكم ورمضان كريم اولا تحيه للمعتصمين من الاخوه الحرس البلدي .الكل يسمع بان الحرس البلدي قاوم الارهاب و الكل يعرف عليهم الا ذالك لاكن المهام الاخرى عد وعاود فقد كانو يقومون بالكثير من الاعمال والتي لها اثر مباشر في الخدمات والاقتصاد مثل تامين الردرات الخاصه بالاتصالات المستعمله في الاذاعاة الجهويه الاتصالات مثل البريد والهاتف والانترنت وكذالك بعض السدودوالجسوراللتي كانت تخرب والمرافقه الامنيه للعديد من الورشات اللتي كانت تعمل في المناطق المعزوله مثل حفر الابار او تمديد خطوط الالياف البصريه وكذالك الكهربائيه حتي الهوائي الخاص بالنقال ومهام اخري لاحصر لها بالاضافه الى تامين الاسواق والاحتفالات بكل انواعهاال د.و.م وكذالك وبكل فخر صلات التراويح وذالك ايام المجازر لا اعادها الله لبلادناربما اكون نسيت اعمال اخرى. لاكن هاذا واجب كان لازم يقوم به احدوالا كيف كنا سنكون .اخوتي لكم ان تحكمو بانفصكم فوالله لوكانت بلادنا فوضع اقتصاد مخالف لما هي عليه مارضينا بمطالبت اي شيئ غيرامن الوطن والمواطن الله يقبل صيامكم بمزيد من الاجر والثواب شكرا
10 - ali
criminel baladi
2012-07-20م على 1:22
chabbiha kanou ichabhoubikom
11 - جزائرى احب وطني
الجزائر
2012-07-20م على 1:38
سيادة الرئيس الاموال التى توزعها خليدة تومى على المغنيات والراقصات الحرس البلدى اولى بهاذه الاموال بدل من هاذه المهزلة التى وضعت سمعتنا الى ماتحت الارض
12 - Sami
USA
2012-07-20م على 2:40
ألم يصوت الشعب للديمقراطية المزعومة ! فأين حق التظاهر ...؟؟؟؟؟
13 - صالح
2012-07-20م على 5:18
ّإذا كانت وزارة الداخلية ذات ذمة وصدق ووفاء كوزارة التربية الوطنية فلن تحصدوا سوى الوعود ..
14 - Benbouali
Algérie
2012-07-20م على 6:03
Dhalmine ouala madhlomine rana maakom yal khaoua.
Nous savons que Bouteflika et Belkhadem vous humilient pour faire plaisir à leurs alliés islamistes qu'ils chouchoutent mais ces imposteurs vont bentôt être chassés des postes qu'ils ont usurpés depuis 1999.
Dans de nombreux domaines ce couple maudit, rétrograde et obscurantiste, qui a favorisé le charlatatisme et le populisme néfastes, a fait entrer l'Algérie à reculons dans le XXIème siècle .
Il faudra beaucoup de temps et de travail à leurs remplaçants pour remettre le pays à niveau.
Kharbo lebled Allah la irrabah hom.
15 - سيف الحجاج
الجزائر
2012-07-20م على 6:57
و الله لا تستحون لو قوبلتم بالرفض و العصى لما تنفستم و لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن
16 - Alilou
Alger
2012-07-20م على 7:52
RAMADAN KARIM
à toute l'équipe d'El Khabar, à ses lecteurs et fidèles internautes et à nos frères les Gardes Communaux, dont la noble cause va bientôt triompher et à toutes les victimes du pouvoir pourri et autiste de Bouteflika.
17 - djilali
boukadir
2012-07-20م على 8:30
9lil 3lihom a la pobele de l estoire
18 - كريم
أرض الله الواسعة
2012-07-20م على 9:49
والله عيب وعار، الراقصات والمغنيات يخلصو بالأورو والحرس يموت وما يديش حقو، وين هي العزة والكرامة إلي عيط بيها بكر ولا طاب جنانو الآن، ربي معاكم يالحرس وما ضاع حق وراءه مطالب
19 - سعيد
الجزائر
2012-07-20م على 9:49
إلى رقم 15 ، يبدو أنك من المنتفعين الذين استفادوا و يغرفون من هذا النظام بغير وجه حق ،فالعصا ينبغي أن تسلط على أمثالك .و ليس على من خرجوا مطالبين بحقوقهم .
20 - karim
2012-07-20م على 9:09
allah y9awikom
21 -
2012-07-20م على 10:59
الحرس البلدي هم شرار الخلق وهذا الذل امنا هو عقاب لهممن رب العزة على ما اقترفوه من مجازر فلا يغرنكم تمسكنهم و تذللهم
22 -
2012-07-20م على 10:10
وانتم لمادا حربتهم حتي ينتقموا منكم الان هل فهمتم الان من كان هو الارهاب.
23 - algerien
.ALGERIEN
2012-07-20م على 10:37
MOI JE SUIS UN VRAIS ALGERIEN J3AIME MON PAYS LE PROBLEME C4EST QUE NOUS NE SAVONS PAS QUESQUIL VEULENT CES GARDES COMMUNAUXC MOI JE PENSE QUE CELUI QUI PEUT TRAVAILLER IL NA PAS LAGE DE 60 ANS IL CONTINU A TRAVILLER DANS UN CORPS D3ETAT CELUI QUI 60ANS EN LUI CALCUL SA RETRAITE LE PLUS NORMAL C est A DIRE LES ANNEE TRAVAILLER AVANT DETRE GARDE COMMUNAL PLUS LA PERIODE TRAVAILLER AU SEIN DES GARDES SIL A LES 32ANS IL PEUT TOUCHER 80% COMME TOUTE LES ALGERIEN
24 - جلول ايمان
algerie
2012-07-20م على 10:19
يوم لك ويوم عليك كما تدين تدان.....تستهل أكثر
25 - مع الزوالية وضد الشكامين اللي نع الدولة
2012-07-20م على 10:32
السلام عليكم رمضان مبارك للجميع أما الحرس البلدي فأنا أساند مسيرتهم وربي يعاونهم على هاذ الطغاة مثل أويحي والبقية راكم تعرفوهم وجيبوا حقكم ما تكرهوش نوصيكم الى الأمام راه مخليهالكم القذافي ربي يرحمو أما بالبنسبة لصاحب التعليق 15 أنت باين مخلياتك فرنسا هنا انت واش دخلك الناس تجيب في حقها شايف روحك هاز الدراهم من البونكة هاذ الناس مش تحوس على الحرام يحوسوا يعيشوا بالحلال ماشي كيما أنت يا ...... ما تخلينيش نقولهالك راه رمضان يخي عباد يخي
26 - جزائري حر
و لد لبلاد
2012-07-20م على 10:05
الى صاحب التعليق رقم15 والله حرام عليك قل خيرا او اصمت يا اخي انا لست منهم ولا حتى احد من اسرتي ولكنهم هاده المرة اقامو الحجة على من ادعى انهم المبادرون بالعنف وجاؤو باسلوب حضارى
27 - radouan
algerie
2012-07-20م على 10:14
عقبال مسيرة الشرطة ان شاء الله
28 - brahimi31
hbb
2012-07-20م على 10:44
السلام عليكم
اتق الله يصاحب التعليق رقم 15 يا سيف الدجاج عفوا الحجاج أتريد دخول الجزائر في مستنقع الموت ثم تستنجد بحلف النيتو إذا كان 4000ارهابي كبد البلاد 200000الف ضحية و20سنة ونحن نعاني ولزلنا نعاني لحد ألان ويلات الإرهاب لا ربما لم تلسعك نار الإرهاب أو كان لك يد فيها لكن ما أعرفه هو أن معظم الجزائريين ذاقوا ويلات الإرهاب الأعمى وهذا جزاء من يحمي الوطن فبالأمس القريب تخلت الثورة على أرامل وأبناء الشهداء وجعلت منهم عمال تنظيف في مؤسساتهم واليوم تتخلى على من كافح الإرهاب من حرس وجنود الاحتياط و معطوبي الجيش والشرطة ودفاع مدني وذاتي من اجل الكرسي فبالله عليك كيف لا تسوى مطالب العمال بدون استثناء ومشاكل البطالين من شباب الجزائر لتصرف 6000مليار على الراقصات والمغنيات أهذه الرياح التي تقصدها بأخي العزيز قل خير أو اصمت ولا تدنس سيف الحجاج ليكن اسمك من الآن ((سيف الحجاج )) لا تخف راه غالي في رمضان لك الشرف أن تسما بسمه
29 - fauad15
و لد لبلاد
2012-07-20م على 10:57
السلام عليكم ارى ان مطالبهم مشروعة وليست تعجيزية كا التى طالب بها البعض بكل وقاحة وللاسف لبيت لهم اتاسف لانهم باالمقابل لايقدمون ما يستحقون عليه هادالاجر وانا هنا لااقصد افرادالجيش وهادا ليس تملقا لانني رايت بعض المتحاملين يستكثرون على الجنود رواتبهم بدون النضر الى تضحياتهم والله جار لي فقد عينيه فبمادانعوضه ...وهنا اسال الجميع هل تقبل ان تفقد عينيك مقابل شقة اف2 وراتب شهرى وليكن مغرى ...
30 - abdelhafed
tiaret
2012-07-20م على 10:20
السلام عليكم رمضان كريم
نحن من كان فصفوف الأولة في مكافحة الإرهاب والحرس البلدي كان يأمن السدود والقرى البعيدة لكن في المعارك مع الإرهاب الجيش الوطني الشعبي بشهادة الجميع وخصتا نحن أفراد التعبئة نظرا لسن وعامل الخبرة وكنا في الزبربر وفي غابة العش وتمكسي وغيرها من المناطق الحساسة واليوم تجهلتا الدولة وأصبح كل من يريد أن يسترد حقه يذهب إلى الشارع ولإعتصام وغيرها من المظاهر الغير مشرفة للدولة للشعب أعطوى كل ذي حق حقه وتقوى الله في الجزائر كفى ...كفى... العشرية سوداء أو الحمراء مثل ما نسمها نحن شاهدت على ذالك .
31 - احمد
الجلفة
2012-07-20م على 11:36
ردا على ماكتبه الاخ سيف الحجاج اللهم مااني صائم ربي يحشر مع من تحب ومسمي نفسك بيه الحجاج
32 - hakim
alger
2012-07-20م على 11:14
blad miki le gouvernement ta3 chayatine .a3etou haq chab .allah yehasebkoum yawmou al akhera .allah akebar
33 - مواطن بدون هوية
باتنة
2012-07-20م على 11:42
السلام عليكم...
ورمضان كريم لكل الشعب الجزائري عامة والى ابطالنا الحرس لبلدي خاصة
...اين هي جزائر العزة والكرامة...
...اين هي الدمقراطية ...اين هي المساواة والعدل....
لين في علمكم يا اصحاب النفوذ ... ان يوم الموعود...قد اقترب...ههههههههههه
34 - kamal
الجزائر
2012-07-20م على 11:31
رحم الله شهدائنا الأبرار الذين ضحوابالنفس من اجل الجزائر، الحرس البلدي وجنود التعبئة ةافراد الجيش الوطني الشعبي من ابنء الجزائر ضحوا يحياتهم وشبابهم من اجل الجزائر، هذا هو جزاء الرجال الذين وقفوا وحاربوا من اجل الجزائر، عيب علة الدولة الجزائرية عيب وعار للرئيس بوتفليقة عن هذا السكوت الجبان.
ربي معاكم الشعب معاكم، حتى تتحقق مطالبكم، كما اقترح على وزير الداخلية ان يستقيل ويوضح ذالك بسسب عدم تلبية مطالب الحرس البلدي.
ايعقل ان يقدم الجزائري البطل حياته وشبابه من اجل الجزائر سواء من الحرس البلي او من افراد الجيش الوطني الشعبي كل ماقدموه من شجاعة و تضحيات من اجل الجزائر و بعد التقاعد يتقاظى 18000دج عيب على الدولة الجزائرية. تحيا الجزائر المجد والخلود لشهدائنا الأبرار.
35 - raniarahmani
alger
2012-07-20م على 11:11
الظلم ساد في كل البلاد وين تروح تشوف الظلم
36 - bachir
Mila
2012-07-20م على 12:31
شكرا لكم جميع افراد الحرس المرابطين في البليدة وفي جميع الولآيات واريد ان اعطيكم مطلب اخر وهو اقالة وزير الداخلية فورا كأول مطلب واقول لكم لن يضيع حقا ورأه مطالب
37 - خالد
بسكرة
2012-07-20م على 12:58
عيب وعار ان يخرج الحرس البلدي من الباب الضيق
38 - ahmed
جزائري
2012-07-20م على 12:37
rhooاذهبو الى بيوتكم وكفاكم طمع واي حقوق تتكل تتكلمون عنها فلماذا بقيتم تعملون ان كانت كانت حقوقكم ضائعة انه الطمع الذي اصا اصابكم كما اصاب اغلب الموضفين
39 - abdellah
algerie
2012-07-20م على 12:41
hada houwa, li ydir elkhir fi l'algerie nta3houm yerja3lou char...rahoum baghyine les gardes yetmerdou menba3d ykarhou fihoum echa3b menba3d youkoutlouhoum kima ketlou CHAABANI et KRIM BELKACEM et BOUDIAF...salam
40 - محمد حريز
الجزائر العميقة
2012-07-20م على 12:45
من علامات اتهيار النظام عدم الاكتراث لهموم شعبه الصمت ال1ي يسبق العاصفة ري يهدي هذه الوجوه التي نغصت علينا حياتنا اليومية ولم نشعر منذ 50 سنة حلاوة الاستقلال الحرس البلدي قبل ان يكون حرس يلدي فهو مواطن كامل الحقوق وما بالك برجل سبلو شبابهم لخدمة اركان هذا النظام المتهاوي الان هذا هو جزاء سنمار
41 - samir
khemis miliana
2012-07-20م على 12:41
رجال واقفون كانو و لازالو والله لكان احطو السلاح يكلونا الارهابيين فما يفريها الهامل ولا ولد القبلية .
42 - حفيظة طهراوي
المدية
2012-07-20م على 12:09
السلام عليكم
الحرس الوطني فخر للجزائر هل يعقل ان نفرط فيه
لماذاالشءالجميل نحاربه ونصدر عليه القانون المجحف اه اه اه لقد كرهنا من المسؤول الامسؤول
43 - madiha fatima
dz
2012-07-20م على 13:37
الحق اعطاوكم اكثر مما تستاهلو احمدو ربي ياك معضمكم اميون
44 - زينو
شلغوم العيد
2012-07-20م على 13:29
"طاب جنانو" راهوا خارج مجال التغطية ما تنتظروا منو أي شيء يا ربي يفك روحو من ورطة الانتخابات التشريعية، لأنه هو اللي كان السبب في كل هذه الفوضى اللي راهي منتشرة فالبلاد بعد ما دعم قوائم العار للأفلان، نصيحة لأخواني في الحرس البلدي: لازم تنسقوا مسيرتكم مع مختلف النقابات و أطياف المجتمع المدني باش تكونوا قوة ضغط أكبر وتشكلو جيهة اجتماعية قوية لإرغام السلطات على التفاوض، وحدكم ما تقدروش، راح يخلو الحركة نتاعكم تنطفىء بالتدريج.
45 - dora
blida
2012-07-20م على 16:20
COURAGE FRERES DE LA GARDE COMMUNALES! HIER VOUS AVEZ TRIOMPHE DEVANT LA HORDE ISLAMISTE QUI A MIS LE PAYS A SANG ET AUJOURD'HUI VOUS ALLEZ GAGNER ENCORE ET TOUJOURS FACE A CEUX QUI ONT OUBLIE TOUS VOS SACRIFICES POUR NOTRE CHERE ALGERIE ET QUI CHOUCHOUTENT LES SANGUINAIRES SUR LE COMPTE DE TOUS LES ALGERIENS QUI NE RECLAMENT QUE LEUR DIGNITE ET LEUR LIBERTE. MAIS LES BONS ALGERIENS VIVENT LA HOGRA QUOTIDIENNEMENT: LE MANQUE D'EAU, LES PRIX QUI FLAMBENT , LES COUPURES D'ELECTRICITE, LE MANQUE DE TRAVAIL , LE MANQUE DE SECURITE , LE HARCELEMENT EN TOUS GENRES ,LA BUREAUCRATIE, LES HOPITAUX OU LES MALADES MEURENT AU LIEU D'ETRE SOIGNES FAUTE DE BONS MEDECINS ET DE RENDEZ VOUS POUR DES ANNEES LUMIERES, DES ECOLES OU LES RESULTATS SONT FALSIFIES POUR FAIRE CROIRE A LA REUSSITE DES REFORMES EDUCATIVES...ETC...ETC ET LA LISTE DE NOTRE MISERE EST TROP LONGUE! BRAVO FRERES ! GARDEZ LA TETE HAUTE PARCEQUE C'EST VOUS LES HEROS MALGRE QUE DANS CE PAYS C'EST AINSI QU'ON REMERCIE CEUX QUI SE SACRIFIENT CORPS ET AME POUR QUE L'ALGERIE RESTE SOUVERAINE!
46 - توفيق
المدية
2012-07-20م على 16:43
ان الله مع الصابرين فحتسبو ياايها الحرس وليكن دلك درس لناحتى نعلم بان خيانة الدولة لنا لهو امر عظيم
47 - علي بن علي
الجزائر
2012-07-20م على 16:15
والله كفاكم نفاق فكلنا نعرف طينة هؤلاء المسمون حرس بلدي و الله ان اغلبهم من المسبوقين قضائيا و من المنبوذين شعبيا ثم انهم يقولون لقد عملنا لمدة 17 سنة من اجل الجزائر و في سبيل الوطن اذن لماذا تريد ان يتم تعويضك حتى على الساعات التي نمتها اثناء هذه السنين .اليوم فقط ستعرفون حقيقة السلطة التي كنتم تطيعونها طاعة عمياء
48 - Bent Cirta
Algérie
2012-07-20م على 16:10
كما تدين تدان، كم هو عدد الحرس البلدي الذي ساهم في فقدان الالاف من |ابناء الجزائر خاصة منكم أنتم الذين كنتم في الدشر و الدواوير تع جيجل، البرج، سطيف، غليزان، تيارت، البليدة ، خنشلة ,,,,, و غيرها كما حرقتوا قلوب أماهات ، زوجات و أبناء راكم تكلوا في الضرب من سيادكم لي كانوا ما يوسخوش يديهم و يبعتوكم أنتم، الدنيا هذي شاري دالة......اليوم دالتكم، غدوى دالة الشرطة غير غدوى دالة الدرك في إنتظار دالة ما تبقى من جنرالات فرنسا. أمسحي دموعك يا أم المفقود لي هزوا وليدك راهم يضربوا بعضاهم قدام عينيك و مازال دعاويك يزيدو يفقصوا في جماعة لجبل لهابطوا بشكاير ودايرين روحهم علماء الدين و هما يديهم بالدم تاع المغلوبين على أمرهم لي كانوا ينضنوا رواحهم يحميو في الوطن و لقاو روحهم يحميو في عصابة نهبت لبلاد أرضا، بحرا و جوا
49 - عبادة
الجزائر
2012-07-20م على 16:47
ان الله مع الصابرين فحتسبو ياايها الحرس وليكن دلك درس لناحتى نعلم بان خيانة الدولة لنا لهو امر عظيم مع تحياتي
50 - aziz
algerie
2012-07-20م على 17:14
الي رقم 15 الدي يدعي سيف الحجاج أنت لا تعرف شيئ على الحرس البلدي حتى تعلق عليه ثانيا نحن في الجزائر المستقلة و ليس وقت الإستعمار الفرنسي ثالث الضرب يصلط عليك أنت للأنا لسانك طويل كفاية و ستفدة من هده البلاد في غياب العدل و المساوة
أعــــــون الحرس البلدي أشرف منك أين كنتنم في وقت الإرهاب في منازلكم لا تستطعون حتى كلام أو حق الراي...................
الحرس البدي في القلب . يحيا أفراد الحرس البلدي
51 - gasmiraouf
الجزائر
2012-07-20م على 17:53
ان الله مع الصابرين فحتسبو ياايها الحرس وليكن دلك درس لناحتى نعلم بان خيانة الدولة لنا لهو امر عظيم
52 - haitham
2012-07-20م على 17:14
حان وقت اصراب جهاز الشرطة كدلك
53 - said
algeria
2012-07-20م على 17:59
نداء الى كل الحرس البلدي على مستوى الوطن .ادفعوا السلاح و روحو تروحوا لولادكم و ربي معاكم و خلي الارهاب يدير رايو و قول لولد قابلية يفكها تحيا الجزائر
54 - hakim
algerie
2012-07-21م على 13:18
في الامس كانوا في رجالا في مواجهة الارهاب و اليوم يدلون و يرمون في الشوارع هل هده هي الديموقراطية و العدالة في الجزائر