"دافع عن "سانت إيجيديو".. بلخادم: "الحديث عن حكومة جديدة إشاعات

أفاد الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، عبد العزيز بلخادم، بأنه ''لا يوجد أي شيء رسمي'' بشأن الحكومة الجديدة. وقال إن الحديث عن تعيين طاقم حكومي مع الدخول الاجتماعي ''مجرّد إشاعات''. مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية ''وحده من يملك القول الفصل في هذا الأمر''. ورفض بلخادم، أمس، في لقاء بمناضلي الأفالان ببرج بوعريريج، الحديث عن ''أزمة في الحزب العتيد''، قائلا إنه حصل على مليون ونصف مليون صوت في تشريعيات 10 ماي الماضي. وتحدى خصومه في ''حركة التقويم'' وفي الأحزاب الأخرى، ''أن يجمعوا ما جمعناه من أصوات في الانتخابات التشريعية''. وأضاف: ''من يهاجم جبهة التحرير لا يخدم مصلحة البلاد، لأن الأفالان هو من يضمن استقرار الوطن منذ استقلاله''.
وأضاف بلخادم وهو يرّد على خصومه: ''الجبهة لا تعيش أزمة ولم تفقد مصداقيتها، والواقع يدحض هذه الادعاءات''. وتابع: ''القائد لا يتأثر بما يقوله الآخرون إذا كان مقتنعا بما يفعل.  والقائد إذا عزل لا يبحث عن هفوات سابقه''.. وندد بلخادم بـ''اتهام رموز الجزائر المشاركين في اجتماع سانت إيجيديو''، الذي عقدته المعارضة الجزائرية عام 1994، في روما لبحث حل لأزمة سياسية وأمنية خطيرة، دخلت فيها البلاد عقب توقيف المسار الانتخابي.
وأوضح بلخادم بخصوص تلك الفترة: ''في ظل المحنة برز تياران الأول اعتمد على الحل الأمني المتشدد، أي الاستئصال، والثاني دعا إلى فتح الشق السياسي مع العمل الأمني للحد من إراقة الدماء، والحفاظ على وحدة الجزائر''.
وذكر بلخادم أنه لم يشارك في اللقاءات التي أجرتها المعارضة بالكنيسة الكاثوليكية بروما، ''ولكني كنت موافقا عليها ومازلت على هذا الطرح''.
 وأضاف بشأن تهمة الخيانة والاستعانة بالصليب ضد المشاركين في عقد روما: ''عيب اتهام رموز الجزائر بالخيانة''. يقصد وجوها تاريخية شاركت في اللقاء مثل أحمد بن بلة وحسين آيت أحمد، حضرت في تلك الاجتماعات مع لويزة حنون وأنور هدام وعلي يحيى عبد النور وعبد الله جاب الله.

عدد القراءات : 8341 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - Mouh
2012-09-01م على 23:07
Le peuple attend ta réponse pour khaled Nazar sauf si tu est réellement KADEBE tu ne dira rien où t'a peur de lui
2 - utopie
algerie
2012-09-01م على 23:44
Les illusions n 'ont pas une longue vie.Le F.L.N est 1 parti comme tous les autres partis algeriens son passé historique est une chose qu 'on honore mais pas au point de le vénérer .Il faut unifier toutes les forces pour affronter le déchirement au niveau de ces partis et que les meilleurs restent sur la scène politique, luttez ensemble pour le bien des citoyens et mettez de cotés vos interets personnelles.L a vie n 'est qu 'une suite de mirage.
3 - tayeb algerien
allemania
2012-09-02م على 0:49
يحيا الجيش وتحية خالصة للسيد اللواء خالد نزار -(merci mon general)-الذي كشف الجماعة الذين لم يجدوا الا الكنيسة ليقرروا مصير الجزائريين .اما تبرير بلخادم هذا الاجتماع بان هنالك شخصيات معروفة كانت حاضرة في الكنيسة فاني اقول لبلخام هذا ليس بمبرر .ان جميع من شارك في سانت اجيديو لا يستحق له ان يكون في اي مسؤولية سواء كانت حزبية او في الدولة .تحيا الجزائر و الله يرحم الشهداء
4 - tayeb
algerie
2012-09-02م على 0:35
الحل هو تقديم المشعل للشباب وتقديم الاعتذار للشعب
5 - ALGERIE MON AMOUR
algerie mon amour
2012-09-02م على 1:41
أنا حاربت الأرهاب وأنت شاركت في سانت إيجيديو''،
أنا متقاعد مسبقا وأنت ممثل رئس الجمهورية
اذا أنا خائن وأنت زعيم.
هذه هي الجزائر المسكينة
6 - rachid
alger
2012-09-02م على 2:28
قال بلخادم : ''القائد لا يتأثر بما يقوله الآخرون إذا كان مقتنعا بما يفعل. والقائد إذا عزل لا يبحث عن هفوات سابقه''...!!!.
7 - arsen
algerie
2012-09-02م على 3:19
cela ne servira à rien de changer elhoukouma,! pour changer?!!!.vous êtes bien comme ça! et d’ailleurs , personne n' a réclamé de changer quoi que ce soit; du moment que les sénateurs et les nouveaux députes sont contents!ou est-ce qu'il est e problème? Et n'oubliez pas de changer le fauteuil du ministre de l’éducation national, car il risque de moisir
8 - ميمي
الجزائرية
2012-09-02م على 4:33
لا أنتمي الى جبهة التحرير لما أراه من أخطاء في حقّ الشّعب لكن الرّجل صدق حين أثنى على خيرة السياسين الجزائرين منهم من مات رحمه لله أولئك الذين شاركو في ''سانت إيجيديو'' ووالله حسب ظنّي لو اتّبع المتعنّتون ما جاء في بيانهم حينها لوفّرت الجزائر على نفسها كثيرا من المشاكل التي لا تستطيع الخروج منها الآن , الاّّ أنّ سياسة (ما أريكم الاّ ما أرى) طغت وخسرنا الكثير,وهل يوجد في حكمة الشيوخ: عبد الحميد مهري وأحمد بن بلّة و حسين آيت أحمد ؟
9 - علي
الشلف
2012-09-02م على 6:56
بماذا ترد ولماذا تبرر لاشيء يعلو فوق الحق والحقيقة اي حركة تقام خارج ارض الوطن نعتبرها نحن الشعب تدويلا للقضية تفكيركم السياسي انذاك كان فاشلا وقد اثبتت التجارب ذلك والسؤال المطروح ماذا قدم لقاء سانتيجيديو وماذا اخر والجواب لم يقدم شيئا بل كان استعراضا فاشلا ليس الا والتاريخ سيبكشف النوايا الحقيقية لهذا الاجتماع ولا داعي للهشرشة المرجمة اما عن حزب الافلان هو الجدير بالحكم فانت مخطئ كثيرا لان من يحكم هم الرجال فبوتفليقة رشح في ثلاث عهدات بصفة مترشح حر وانتخبه الشعب بالاغلبية لرجولته ووطنيته واخلاصه وكفاءته القيادية وانتمائه للافلان الحقيقي فليس كل من هو مناضل في الافلان افلاني فاغلبيتهم افلانيون بالمصالح من كان وراء ازمات الجزائر ياسي بلخادم عد الى التاريح وتصفح حقباته فانك تتاكد من ان الدخلاء على الافلان هم من اخلوا بمبادئ الافلان والنتيجة ماوصلنا اليه في انتفاضات 1988 ف دع عنك الغرور وتحدث بلغة الرجال الذين يقولون ويفعلون واذا انتقدوا يعتبرون ويتواضعون الرجال الذين يصنعون التاريخ ولا يفتخرون او يراؤون منهم من قضى نحبه وهم في الجنة يحبرون ومنهم من ينتظر كادين مجتهدين عازمين على انقاذ الجزائر من عبث العابثين وما بدلوا تبديلا
10 - عبد الله
الجزائر
2012-09-02م على 6:39
لا والف لا ليس انت و لا حزبك من يحمي الجزائر
الجزائر بحاجة الى رجال دين يخافون الله ويحبون مصلحة وطنهم قبل مصلحثهم
11 - مواطن
الجزائر
2012-09-02م على 6:38
1 - ما جدوى الانتخابات مادام بيت لقمان باقيا على حاله ؟أم هو مجرد إهدار للمال و تضييع لوقت المواطنيين و ضحك على أذقانهم ؟
2 ـ لماذا لم يطلب من المعلمين الذين التحقوا بالمناصب العليا في قيادة البلاد من رفع مستواهم الأكاديمي ؟ أم أن مسؤوليةالبلاد أسهل من المسؤولية على قسم في مدرسة ؟أم هو الكيل بمكاييل متعددة ؟ واحسرتاه!!
12 - بوعلام
سوسرا
2012-09-02م على 7:11
مفجاه; تدهور صحة الرئيس و فقد كل قواه العقلية فلا يتكلم الا بالمراسلة فلا يستطيع مواجهة شعبه لانه كذب عليه بقوله 10 ماي كاول نوفمبر و لم يكن فبلع لسانه فهو يكمل عهدته من وراء جدر
13 -
2012-09-02م على 7:30
من اي طينة انت لقد فعلتم في الجزائر ما لم يفعل بها الاستعمار ارحلوا ارحلوا ارحلوا انتم لستم منا و لسنا منكم يا ابناء.....
14 - MUSTAFA
ALGERIE
2012-09-02م على 8:08
أي استقرار يتكلم عليه الرجل ، إنه و منذ نعومة أظافرنا لم نرى يوما واحدا جميلا على الجزائريين ، و حتى إبان الثورة التحريرية كما يقال ، فكلامه مردود عليه ، أما الطبقة الشعبية فلابد من أن تعي أن الحياة السياسية في الجزائر أصبح مؤرقة ، فما على الفرد إلا الصبر حتى يأتي الفرج و الله المستعان
15 - B.ABOUD
ALGERIE
2012-09-02م على 10:05
Mr.BELKHADEM restera l'homme fort de l'ALGERIE, c'est le seul rival d'un autre, un réformateur et un éradicateur, longue vie au réformateur de l'arabité et de l'islamité de l'ALGERIE.
16 - الاوراسى الحر
باتنة الجزائر
2012-09-02م على 10:58
ربي ينصر الرجال المخلصين.اما ادناب فرنسافالي الجحيم.واقول لطيب من المانيا ربي يحشرك مع votre general.
17 - police
algerie.bejaia
2012-09-02م على 10:21
ما المقصود ان الافلان -هوالذي يضمن استقرار البلاد منذ الاستقلال -اذا انتم من يقرر استقرار البلاد بسيطرتكم علئ السلطة و اللا استقرار بفصلكم عن السلطة-انا شرطي من شرق البلاد تحيا الجزائر بشعبها العظيم
18 - idjaafer
bba algérié
2012-09-02م على 10:49
حزب جبهة التحرير الوطني هو الحزب الوحيد حاليا القادرعلى جمع صفوف وأطياف المجتمع الجزائري إنطلاقا من برنامجه الوطني والذاكرة الجماعية التي يمثلها بالإضافة لخطه الوسطي الإعتدالي في جميع القضايا . أما الأشخاص وتصرفاتهم داخل الحزب لاتختلف كثيرا عن بقية الأحزاب الأخرى فالجزائري جزائري نتمنى النجاح ونعمل على تحقيقة لقوائم الجبهة في المحليات .
19 - simple Algerien
El bayadh
2012-09-02م على 11:17
Par nature chaque personne garde dans son coeur un peu de rancune pour ces adverssaires,mais apparament Belkhadem reste l'homme parfait(saint) qui ne veut que du bien à son pays meme en complotant avec ces pires ennemies.Allah Yahdik
20 -
2012-09-02م على 11:13
''من يهاجم جبهة التحرير لا يخدم مصلحة البلاد، لأن الأفالان هو من يضمن استقرار الوطن منذ استقلاله''
اين الديموقراطية???????????!!!!!!!!
21 - س سطيف
algerie
2012-09-02م على 13:03
لقائد لا يتأثر بما يقوله الآخرون إذا كان مقتنعا بما يفعل ................السؤال:
من هو القائد يا ??????????????????
22 - ابو احمد
الجزائر
2012-09-02م على 13:31
نسال الله رب العرش الكريم الاستقرارلبلادن الحبيبة الغالية الجزائر البريئة من كل الانتهاويين السراقين الوصوليين ونذكر الجميع ان الجزائر مثل السفينة التي ركبها الناس ولكن احدهم او بعضهم اخذ ينقر مكانه فان تركوه هلك وهلكواوان امسكوا على يده نجا ونجوا..ما اكثرالذين يريدون العبث والنقر لاحداث ازمات لسنا في حاجة اليها ابدا ابدا.