قال إن الاستقرار الأمني والاجتماعي جاء نتيجة للإصلاحات
أويحيى يتجاهل خصومه في لجنة إنقاذ الأرندي

 أسهب، أمس، الأمين العام للأرندي، السيد أحمد أويحيى، في الحديث عن الإنجازات الكبرى التي تشهدها البلاد في تجمع له في الشلف قائلا: ''إن التنمية مفتاح للاستقرار''، وتجاهل الإشارة إلى أي من الخلافات التي يشهدها حزبه، خصوصا بعد تعيين وزير الصحة الأسبق، يحيى فيدوم، على رأس لجنة إنقاذ الأرندي،   مركزا على سرد الأرقام والإحصائيات الإيجابية، في شكل عرض حصيلة إنجازاته خلال ترأسه للطاقم الحكومي. كما تحدث أويحيى طويلا عن مظاهر التنمية واعتبر ''الإصلاحات السياسية صمّام أمان أمام رياح الربيع العربي''، مشيرا إلى أن الاستقرار الأمني والاجتماعي في الجزائر جاء نتيجة هذه الإصلاحات التي قال إنها سبقت ما يحدث من تغييرات على مستوى العالم.  وتطرق أويحيى لقانون البلدية والولاية الذي دخل حيز التطبيق هذه السنة، مشيرا إلى وجود 26 ألف مترشح ضمن قوائم حزبه الذي يشارك في جميع الولايات، وحاول إقناع مناصريه بضرورة الانتخاب يوم 29 نوفمبر من أجل المساهمة في حل مشاكل البلديات طيلة الخمس سنوات القادمة. ورافع في تجمع بتسمسيلت، للدور الذي لعبه الوطنيون خلال العشرية السوداء من حرس بلدي وأعوان الدفاع الذاتي وغيرهم.  كما شدد أويحيى على أن يعتمد منتخبو التجمع الوطني الديمقراطي مبدأ الأخلاق في التسيير في المجالس المنتخبة، وأوصاهم بثلاث وصايا: أولها التواصل مع المواطن، وثانيها الحفاظ على المال العام والحرص عليه، وثالثها عدم إعطاء وعود جوفاء أو غير قابلة للتطبيق.

عدد القراءات : 1527 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - نورالدين
الجزائر
2012-11-06م على 8:19
• إن أويحي أثبت فشله في تسيير حزب سياسي، لأنه ببساطة لا يملك تكوين سياسي، فهو لم يجرب النضال السياسي من أبسط ممارساته و إنما نصب مباشرة على رأس الحزب يوم أن كان رئيسا للحكومة، فأصبح يسير الحزب بمنطق التشيات، معناه "اللي يشيت اكثر هو الخدام و هو المناضل أما المناضل الحقيقي و الذي يلتزم بالقانون الأساسي و النظام الداخلي و بهياكل الحزب فمادام أنه لا يشيت فهو خائن، هذه هي فلسفة أويحي و حاشيته في تسيير الحزب و الدليل على ذلك فتح باب الترشيحات لغير المناضلين عند قدوم الإنتخابات و اللي يدفع أكثر يترتب أحسن.
• واش من حملة، لقد كان المسؤول الأول في الحكومة و كان يملك فريقا حكوميا و نواب برلمانيين و كذلك نواب مجلس الأمة لقد كان في موقع القرار بإمكانه أن يقدم و لو الشيء القليل و لكنه لم يفعل فعن ماذا يبحث و ماذا يقول في حملته الإنتخابية؟! فكل برامجه كانت و لا تزال حبرا على ورق منذ 2002 حتى 2012 مرورا ب2007 دائما نفس الكلام و نفس الأشخاص و إن يتم استبدال الأشخاص الذين يتوفون أو يستقيلون من الحزب و ببساطة شديدة لقد وصل هو و حاشيته إلى مرحلة الإفلاس ففاقد الشيء لا يعطيه إنه هو ( أويحي ) و حاشيته لا يؤمنون بالشعب بل بمصالحهم الشخصية و بأنفسهم فقط يريدون أن يصلوا على ظهر الشعب و بالكذب و الضحك عليه "يمنوا غير بارواحهم". أذكر أنه عند المصادقة على القوانين في البرلمان بغرفتيه فإنه لا يدفع بالنواب إلى الشعب لإستشارته و الأخذ برأي الشعب باعتبار النواب ممثلين للشعب بل يستدعيهم و يملي عليهم ماذا يصوتون و العصا لمن عصى إنه يراهم كممثلين لأويحي و ليس ممثلين للشعب. ألم أقل لكم بأنهم لا يؤمنون بالشعب بل بأنفسهم.
2 - طــــاب جنـــانو
2012-11-06م على 8:05
..عن أي استقرارتتحدث ايها الانسان.هل تقصد سكان المريخ والزهرة وعطارد..
الم تقرأفي الجرائدالجزائرية عن(قطع الطرق..اعتصامات..اضرابات ..احتجاجات..الجامعات مشلولة منذازيدمن عشرية كاملة وليس هذاالموسم فقط..حتى مايسمى(الشنابط)التابعين لحزبكم انتفظوا وانخرطوا لأزيدمن سداسي في الاضرابات والتظاهر ةأخيرا المسيرة الى الجزائر..هل اصابك العمي والطرش..نتمنى ذلك...وأي اصلاحات.عملة الجزائرتساوي او أقل قيمة من عملة موريطانياوبوركينافاسو..الجزائرالاخيرة في الترتيب وفي ذيل الترتيب في ميادين.الاقتصاد.التعليم.الاتصالات.الصناعات.الاخيرة في كل الميادين يقال ان جامعة قطاع غزة احسن ترتيبامن كل جامعات الجزائر..وموريطانياافضل من الجزائرفي استعمال الانترنيت...وتونس والمغرب اللتان لاتملكان(الغازوالبترول)احسن من الجزائراجتماعياومعيشياوان الفقربهمااقل وادنى من مستوى الجزائر....وتبقى الجزائرالاولى في*عددالقتلى في الحوادث..وفي عددالعوانس بعدماكانت لبنان الاولى..الاولى في الحراقين..الاولى في المزطولين قبل المغرب المنتجة لهذا المخذر..الاولى في التزوير بشهادة احمداويحي وبلخادم؟؟والحمدلله...هذه نعم
طالع أيضا