نفى أن تكون المرتبة الثالثة لحزبه في المحليات ''هدية من الإدارة''
بن يونس يدعم العهدة الرابعة ويهاجم قادة ''يخلقون مشكلة بين بوتفليقة والجيش''

 هاجم عمارة بن يونس، الأمين العام للحركة الشعبية الجزائرية، التي حلت في المرتبة الثالثة في انتخابات المجالس المحلية، زعامات حزبية ''تطرح أفكارا تخلق مشكلا بين الرئيس بوتفليقة والمؤسسة العسكرية''، وكان بن يونس يتحدث عن قيادات قالت إن ''بوتفليقة تلقى خنجرا في ظهره'' بتصويت أفراد الجيش في المحليات، وأعلن بن يونس أن حزبه سيدعم بوتفليقة في حال ترشح لولاية رابعة.
لا يخامر عمارة يونس أدنى شك في أن القيادات الحزبية التي تحدثت عن ''طعنة في ظهر بوتفليقة'' بتصويت أفراد الجيش في المحليات ''تريد تصفية حسابات مع العسكر منذ توقيف المسار الانتخابي قبل عقدين ورفض أرضية سانت إيجيديو''. وقال إن تلك التصريحات ''تسعى لخلق مشكل بين الرئيس والمؤسسة العسكرية''. وبالمقابل ذكر بن يونس، في ندوة صحفية عقدها أمس: ''على هؤلاء ألا ينسوا أن بوتفليقة هو القائد الأعلى للقوات المسلحة والجيش يخضع لقرارات الرئيس''.
وسئل الأمين العام لـ''الشعبية الجزائرية'' إن كان حزبه سيقف خلف بوتفليقة في حال تأكدت إشاعات عن نيته الترشح لعهدة رابعة، فقال ''نعم''، وقال: ''عدد العهدات الرئاسية لا علاقة لها بالديمقراطية.. إنني أفضل رجلا ديمقراطيا لعهدات مفتوحة على دكتاتور لعهدة واحدة''. وأضاف: ''أؤمن يقينا أن بوتفليقة ليس بن علي ولا القذافي ولا مبارك''، وتابع: ''ما يغيظني أن بعض قادة الأحزاب الذين شرعوا في الحديث عن رفض العهدة الرابعة موجودون على رأس أحزابهم لست عهدات أو أكثـر''. ونفى بن يونس أن تكون نتيجة حزبه في المحليات ''مفاجأة أو صدفة''، وقال إن حزبه ''حصل على 524 ألف صوت وفاز بـ1546 مقعد في البلديات والولايات''، وهذه النتيجة ''ليست صنيعة الإدارة بل بفعل قرار سيد من الشعب الجزائري''. واعتبر عمارة بن يونس عدم تصويت قرابة 12 مليون جزائري بأنها ''تعكس ملل كثير من الجزائريين من وجوه سياسية وليس من السياسة''.
ويعتقد عمارة بن يونس أن انتهاج حزبه لـ''خطاب صريح وحمله لمشروع مجتمع هو الذي صنع الفارق''، معلنا أن ''هذا الفوز يعني أن المشهد السياسي تغير''. وجدد بالمقابل دعوة لـ''تجمع ديمقراطي'' لا يقصي ''الإسلاميين الذين يؤمنون بالمشروع الديمقراطي وجوهر الدستور''.
ورفض بن يونس الخوض في سجال مع لويزة حنون بدعوى أن ''الحملة انتهت''، وقال فقط: ''لم أقل في حياتي إن حزب حنون تلقى تمويلا من الخارج رغم أنني أقر باختلاف تصوراتنا الاقتصادية''، لكنه رد على أبو جرة سلطاني الذي فسر نتائج ''الحركة الشعبية الجزائرية'' بلحاق زعيمها بالحكومة: ''حزب سلطاني تواجد في الحكومة منذ 1995 ولا يوجد حزب يعرف دواليب السلطة أكثـر منه''.
وذكر بن يونس أن حزبه سيعطي الأولوية في التحالفات داخل المجالس المحلية التي لم تحسم الرئاسة فيها بعد لـ''الأحزاب المشاركة في الحكومة: الأفالان والأرندي والتحالف الوطني الجمهوري ''، وهو نفس التقليد الذي ''سيتبعه الحزب في عملية تجديد ثلثي أعضاء مجلس الأمة نهاية الشهر''.

عدد القراءات : 3294 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - زائر
الصفاء
2012-12-02م على 23:19
بهذا يكون عمارة بن يونس قد أعلن على بيعة ليصبح بوتفليقة ملكا في الجزائر..
و قد يكون عكس ماجاء به أنه يحرج العسكر الذي يدير اعمال الجزائر وراء الستار و أن بو تفليقة هو عبارة تبليغ أوامر المجلس العسكري الذي يمثل الشرعية الثورية، فلا داعي لتصريحات ذا حدين..
2 - Fateh
Algerie
2012-12-03م على 8:10
Mr Amara sache quetu es un Moussa Touari bis ils vont faire lamemechose de toi si ce n'etait pas la fraude croit moi personne ne votera pour toi va regarder tesresultats en kabylie personne ne te sents car tu es un opportuniste tout comme ton chef boutef.
3 - KADER.. DZ
ALGERIA
2012-12-03م على 9:41
جاء في المقال : لكنه رد على أبو جرة سلطاني الذي فسر نتائج ''الحركة الشعبية الجزائرية'' بلحاق زعيمها بالحكومة: ''حزب سلطاني تواجد في الحكومة منذ 1995 ولا يوجد حزب يعرف دواليب السلطة أكثـر منه''.. و لم يستفيد من معرفة دواليب السلطة لصالح الشعب كما يتشدق بل كان لصالحه و من يدور في فلكه من الانتهازيين و الشروقراطيين على وزن الهفافين. بردلت قلبي يا عمارة بن يونس بهذا الجواب على الرغم انني لا اوافقك في الكثير من الفكر و الراي
4 - جمال
الجزائر
2012-12-03م على 9:34
رئيس الجزائر يجب ان لا يكون هرما ولا مريضا.
5 - محمد
الجلفة
2012-12-03م على 12:55
عذر شديد
شعب الجزائر مسلم والى الــــــــعروبة ينتسب
من قال حاد عن أصله أو قال مـــــــــات فقد كذب
عذري شديد لك يا شيخ الــــــــــــــــمقامات الأرب
فالخطب حل على رقاب الــــــناس من هذي النخب
يتسامرون ويفجـــــــــــــــرون ويسكرون بلا تعب
يتقولون ويدعون ويـــــــــــــــــــنهقون ولا عجب
يتدافعون إلى الـــــــــــــــــمساجد ينفقون بلا طلب
يتواضعون تذللا والـــــــــــــــــــعين تخبرنا السبب
والـــــــــــــــكل يلقي خطبة عصماء ترشح بالكذب
والــــــــــــــــــــــكل يبكي حالنا تبا لهم بل ألف تب
والــــــــــــــــكل يقسم إنه المختار من هذا الصخب
لا تبخلن على شرار الــــــــــــــــخلق بادر وانتخب
فهم الـــــــــــــذين بفضلهم صارت ضمائرنا خشب
وهم الــــــــــــــــذين بجهدهم مال الجزائر قد نهب
وهـــــــــــــــم الذين لحمقنا سادوا وخاضوا للركب
باعوا الضمائر و انتضوا سيف السياسة فاغتصب
يا نشء أنت رجاؤنا وبك الـــــــــــصباح قد اقترب
صبح كئيب كالح الـــــــــــــــــــقسمات أقبل ينتحب
لا شيء فيه سوى الــــــرشاوى والحقارة واللعب
يا نشء دونك رحلة الـــــــــــموت فغادر واغترب
أو شئت تبقى فاحتمل زحف الــــــوباء مع الجرب
هذا لكم عهدي به حتى أوسد في الـــــــــــــــترب
إن الــــــــــــــــجزائر عبلة فانهب كما شئت وهب
6 - الدغباجي
الجلفة
2012-12-03م على 12:18
سمعتهم............أعرفهم
سمعتهم ولا أزال أسمع الكلام
سمعتهم منذ عشرين بل خمسين عام
سمعتهم في يقظتي في أغلب الأحلام .......في خلوتي وفي السوق التي تكتظ بالزحام
ولم يملوا أبدا أنشودة الأوهام
أنشودة مطلعها ...إياك والحرام .......أنشودة أكرهها .. تدعوا إلى الوئام
لأنهم في جملة ... أقبح من لئام
يبكون في مدافن الموتى على الأيتام ... ليسلبوهم حقهم عدوا مع الأيام
ويكسرون عندها العهود والأقلام ....... و يسخرون جهرة من حرمة الصيام
قد تستحي الأرض ولكن بيننا ... هل يستحي الأنام

أعرفهم .. من صفرة الوجوه من أعينهم ... من بسمة المكر التي تقبع في الظلام
أعرفهم .. من خبثهم في دعة الحمام
أعرفهم بجشع قد جعل وراءهم أمام

أشتمهم أشتمهم ... ومنهم أصابني الصداع والزكام
رائحة العذرة من بطونهم .......... رائحة الكبر التي ترسلها الأقدام
رائحة الأسنان والأفواه والطعام
أصبت بالإسهال من حديثهم ........ أصبت بالإغماء والقيء معا ...... أصبت بالآلام

من قبحهم أحببت منظر القبور في سكون تام
من كرههم أحببت كل جيفة ترقد في سلام
من جهلهم أوشكت أن أعذر كل من قد حارب الإسلام

يا ليتهم يا ليتنا يا ليتني أنام ..... لعلني في لحظة من حلمي .. أستنشق الغمام
لعلني أصبح كالعملاق في مملكة الأقزام
لعلني أصير في سفينة .. تبحر نحو غدها .. تاركة وراءها شواطئ الأفلام
فتحرث الأمواج في طريقها ... كي تنمو السنابل التي غفت مثقلة من قبل ألف عام
ياليتني أنام
7 - عتمان لمداني
الجزائر
2012-12-03م على 13:31
على هؤلاء ألا ينسوا أن بوتفليقة هو القائد الأعلى للقوات المسلحة والجيش يخضع لقرارات الرئيس''.
وهو في نفس الوقت الرئيس الشرفي لجزب الافالان
طالع أيضا