زروال، كافي، بن فليس، بلعيد، حمروش، الإبراهيمي وآخرون
أيها الصامتون.. قولوا شيئا !

يفصل الجزائر عن الانتخابات الرئاسية عام وقرابة شهرين، وهي الفترة التي يفترض أن ''تغلي'' فيها الساحة السياسية على ''نار'' الترقب، من سيحكم الجزائريين بعد رئاسيات 2014، وليس وحدهم، هؤلاء الذين اعتادوا ضرب ''البندير'' أو نظراؤهم من أضداد البندير، من يشعل فتيل ما قبل الرئاسيات، ولكن أيضا فئة ''كبار الصامتين'' الذين يصنعون الحدث، دوما بطريقتهم الخاصة جدا.. ''الصمت''.
 الحاصل أن انزوى العارفون بخبايا النظام ومواطن العلة والوهن السياسي، متفرجين على واقع موسوم بأضداد وتناقضات واحتباسات وانسداد، لا يتحرجون من صمتهم حياله، بينما كانوا في يوم من الأيام، إما من صانعيه وهم في دواليب الحكم، أو عايشوه وهم حكام.
إن كان من واقع يدفع ''كبار الصامتين'' إلى قول ''شيء'' فلا يوجد أفضل من هذا الواقع، لكنه واقع لم يحرك لا علي بن فليس ولا اليامين زروال ولا علي كافي ولا مولود حمروش ولا بوعلام بن حمودة ولا أحمد طالب الإبراهيمي ولا بلعيد عبد السلام، لقول شيء في مشهد سياسي عجز عن فهمه أكبر الضالعين في السياسة، تماما كما تتوارى كل التخمينات والاحتمالات حيال ما ستكون عليه الجزائر بعد رئاسيات 2014، خارج التخمين عمن سيكون رئيسا لكل الجزائريين، وعما ينوي عرابو الدستور القادم تضمينه من بنود، يكتفي الوزير الأول عبد المالك سلال، الذي قد يدخل يوما ما نادي كبار الصامتين، باستشارات ينتقدها البعض على أنها ''شكلية''، كاستشارات باشرها الرئيس السابق اليامين زروال في دستور ,96 دوّنها ''كاتبها'' بينما ''كاتب آخر'' أتى من حيث لم تدر قادة الأحزاب المستشارة، ومن بينهم الراحل محفوظ نحناح، بورقة دستور أخرى لا علاقة لها بما استفتي فيه هؤلاء.
وسم اليامين زروال بسمة في أذهان جزائريين، رجل زاهد في السلطة، بل هو كذلك، ويحبونه من أجل ذلك، وهو الذي لا أحد اقتفى أثره منذ أن سلم مهام الجمهورية إلى الرئيس بوتفليقة في القصر الرئاسي عام 99، وغادر ملوحا بيديه للجزائريين ''باي، باي''، عائدا إلى بيته في باتنة، دونما يدري أنه في يوم ما سيدعوه محبوه ومن شباب ''الفيس بوك'' إلى ''العودة'' والترشح.. حصل هذا قبيل الانتخابات الرئاسية لـ2009، وبدا زروال رافضا قياس حجمه من جديد للعودة إلى مبنى المرادية، وهو الذي ترك كرسيه الرئاسي قبل انقضاء عهدته، وخطّ بيانا كان الأول والأخير بتاريخ 13 جانفي 2009، خلاصته: ''أشكركم على ثقتكم في شخصي، لكني طلقت السياسة نهائيا.. أنا لا أؤمن بالشخص الملهم أو المنزّل''.. لكن ومنذ قصة البيان الذي بقدر ما أحزن من يريدونه رئيسا، بقدر ما أفرح من كان يريد من ''الرئيس السوليتار'' أن يقول شيئا.. شيئا فقط، لم يظهر لـ''زروال السوليتار'' قول، رأي أو موقف من قضية ما، حتى وإن تعلق الأمر بإصلاحات قيل بشأنها الكثير، وبهزات إقليمية وثورات ربيعية وضعت الجزائر على كف عفريت ومواعيد انتخابية، أسالت الكثير من الحبر، بينما الراهن السياسي، أكثر من أي وقت مضى، يدفع إلى أن يستقطب الجدال والسجال قبيل تعديل الدستور ورئاسيات ,2014 لكن الحاصل يكمن في الانزواء والصمت.
وكما يصمت زروال، يصمت علي بن فليس، كما لم يفعل لا البرادعي ولا أحمد شفيق في مصر، ولا قايد السبسي في تونس، حتى وإن كانت الجزائر لا مصر ولا تونس، وإذا كان من انتقاد موضوعي يطرح، فالموضوعية تقتضي أن يوجه للكل وليس للجزء، وبما أتيح من صيغ، كصيغة تساؤل: لماذا يضرب المنافس الشرس للرئيس بوتفليقة في رئاسيات 2004، صمتا بعمر تسع سنوات، أي منذ إعلان النتيجة التي أوقعته في المرتبة الثانية بعد بوتفليقة، وأخفته عن الأنظار طيلة هذه المدة، رغم أن وضعه السياسي كان مريحا من حيث النتيجة، بما يمكنه الخوض فيما يشاء من ملفات، تتوالى تباعا، ومن موقع قوة؟ وكما حظي زروال بدعوات ''فيسبوكية'' ميؤوس منها، كذلك حظي بن فليس بالدعوات نفسها في رئاسيات 2009، وكانت دعوات مردودا عليها.. كالدعوة المردود عليها في نظر الجزائر حيال الانتقاد البريطاني والياباني لنمط تعاطي الجيش الجزائري مع كتيبة بلمختار التي شنت الهجوم الإرهابي على الحقل الغازي لتيفنتورين.. موقعة تيفنتورين بحجمها وهولها، لم تزعزع ألسنة ''كبار الصامتين'' للنطق ولو ''كفرا''، دونما تعريج على قضايا الفساد ونهب المال العام والإضرابات والاحتجاجات.
لا يظهر معظم الصامتين، كما كانوا يظهرون وهم في دواليب الحكم، قبل مجيء الرئيس بوتفليقة، وإذا ظهروا، فالاحتمال الوحيد لظهورهم.. جنازة.. هكذا ظهر مولود حمروش في جنازة الراحل عبد الحميد مهري وبعده جنازتي الرئيسين الراحلين أحمد بن بلة والشاذلي بن جديد، ومعهما ظهر علي كافي، ''الصائم عن الكلام'' وهو الذي مسك بزمام الحكم رئيسا للمجلس الأعلى للدولة، ومعهم ظهر كذلك الأمين العام الأسبق للأفالان بوعلام بن حمودة، الذي استخلفه بن فليس زمن شهور العسل مع الرئيس بوتفليقة، بينما، وفي كل جنازة، كان يجانبهم الجنرال المتقاعد خالد نزار، الذي كسر ''طابو الصمت'' منذ مدة، لكن بالحديث عن مرحلته وهو جنرال، مدافعا عن نفسه، لا عارضا لحال الجزائر سياسيا واقتصاديا واجتماعيا. حال، كثيرا ما تعاطى بشأنه أحمد بن بيتور، والراحل عبد الحميد مهري، وهما الشخصيتان، وحدهما فقط من رفض الانخراط في نادي ''كبار الصامتين''.   

عدد القراءات : 31176 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - سمير
الجزائر
2013-02-20م على 23:16
كل هؤلاء فراشات أمام لهيب السلطة جرى و أن إحترقوا بألسنتها في السابق فلا تتوقعوا منهم أن يقتربوا من سعيرها مجددا دون أن يٌضمن لهم أن تكون بردا و سلاما. و مهما يكن الكل يعلم أن "اللعب قد غُلق" كما يقال في لغة لعب الورق.
2 - ابو شاكر
فرنسا
2013-02-20م على 23:00
بسم الله الرحمان الرحيم
لا تنشغلوا بمن سيحكم الجزائر و لكن انشغلوا كيف يحكم الجزائر؟ لأن من سيحكم الجزائر فالرئيس الأن قد ذهب إلى الحلاق ليتزين كي يأخذ أجمل الصور ليظهر أمام الشعب في التلفاز جميل و قد لبس لباس الرئيس المعهود كوستيما من النوع الرفيع ..
و أما ما يشغل به الشعب نفسه من هو الرئيس فلن يكون إلا من ارادوا ان كان علي كافي و حمروش و زروال و غيره و حتى بوتفليقة اوتي به إذن مسالةالرئيس محسومة و لكن كيف تكون البلاد ما بعد 2014... علمها عند الله
المهم
إعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا و لأخرتك كأنك تموت غدا
3 - nadji
algerie
2013-02-21م على 0:49
هم لا ينظروا انتخابات 2014 بل يترقبوا وفات الرئيس بوتفليقة باش تجيهم ساهلة
4 -
2013-02-21م على 0:27
سيذكرهم التاريخ انهم صمتوا !
5 - سوسطارة
الجزائر
2013-02-21م على 0:04
الساكت عن الحق شيطان اخرص
6 -
2013-02-21م على 0:31
Parmi le personne citer l'ex président zerwal est une personne intègre et qui à voulus pas continué et refuser aussi les privilèges et la corruption aujourd'hui cette personne est écarter et vie modestement n’a reçus aucune pension hormis celui de général cette personne crédible et honnête mais ne pourras accepter de entrer dans le jeu
7 - بن مهيدي
ام البواقي
2013-02-21م على 0:47
الضمت حكمة و لكن البلاد تمر بخطر حفيقي لم يحدث مند الاستقلال ربي يستر
8 - محمد
الجزائر
2013-02-21م على 0:14
كل من ذكرهم كبارا إلا علي بن فبيس .
9 - نورالدين
alger
2013-02-21م على 0:15
الأفضل لهم السكوت و إلا فتحت ملفاتهم الثقيلة و الثقيلة جدا.
10 - ali
alger
2013-02-21م على 0:54
لماذا الصمت والجواب سهل وبسيط وهو لأنهم من أبناء النظام ومن يرضع من ثديه لن يقوم بشتمه وسوف تلاحظ أنهم إما مجاهدين أو عسكريين أو سياسيين ترعرعوا في حضن النظام
11 - moh
2013-02-21م على 1:12
دولة الظلم و أبناء المجاهدين
12 - Amcum
ALGERIA
2013-02-21م على 1:09
C'est la preuve concrete que le changement annonce par le President Bouteflika est bien reel. La scene politique est vraiment ouverte. Ammar Ghoul, Ben Bitour, Hamrouch SELLAL ET OUYAHIA et autres ONT LES MEMES CHANCES et vont avoir les meme chances en 2014. L'ARMEE l'A bien fait savoir avec sa reponse stricyement securitaire SANS EXPLOITATION POLITIQUE de l'Attaque Terroriste de TIGUENTOURINE
13 - نورالدين
سطيف الجزائر
2013-02-21م على 7:01
اسرار البلد وصلت الى فلسطين
نحن نبحث عن لقمة خبز و انتم في الخير تعوموا
14 - A hoo
[email protected]
2013-02-21م على 7:52
"و هل يستوي الظل والعود أعوج"؟
15 - Amir
UAE
2013-02-21م على 7:03
الساكت عن الحق شيطان أخرس
16 - karimdz
marseille
2013-02-21م على 7:37
certe ses hommes ont gerer l algerie, mais aujourd hui nous avons besoins d un intelo et jeune aussi c est fini leur politique khlaaaaass il nous faut des genie et ya pas que ça qui manque en algerie.ou si non mettez halilou. c est pas vrai ou va l algerie? shab chita.
17 - المراقب عن بعد
الجزائر
2013-02-21م على 7:52
حسين المالطي كان أشجع وأحب للجزائر منهم.
ربّما ينتظرون هم كذلك الضوء الأخضر من "رب الجزائر" كي يقولوا شيئا.
18 - نورالدين الحابس
الدزاير
2013-02-21م على 7:26
ماعندهم مايقولوا يخرصوا افضل !
19 - راينا رايكم
2013-02-21م على 7:37
مادامت امريكا لم تعطي لهم الضوء الاخضر فسيواصلون صمتهم.
20 - Zaki
DZ
2013-02-21م على 7:00
كلهم عراءس القراقوس "دمى". ماعدا الرئيس اليامين زروال الـــــرجـــــــــــــــــــــــــل الوحيد الذي يستحق منا كل التقدير والإحترام ...
21 - عادل
اليونان
2013-02-21م على 7:19
والله مللنا من هذه الوجوه البائسة التي اوصلت الجزائر الى ماهي عليه ام ان الجزائر محكوم عليها ان يحكمها العجائز
22 - abbas mohamed
alger
2013-02-21م على 8:29
اليمين زروال هو الرءيس و القائد المتالي. لانه لا يسعى الى السلطة. ليس كمن يتكالبون عليها.و كانهم رزق تركه اباؤهم.
23 - qnoqr
sqidq
2013-02-21م على 8:45
كان على الريس اجراء انتخبات مسبقة عاجلة حتى يعطى الشعب رايه فى هذه الضروف لو بقيا الحال على حاله فان الفقير يموت اويموت بالموت البطى اتقى الله يريس الجمهورية فانك محاسب فى الدنيا قبل الاخيرة طبقا لدستور كل يوم يمر والفقير يزداد ضلما وحقرة كيف تجوب ربك الله لاتسلط علينا من لايخفك امين امين امين
24 - adel
algerie
2013-02-21م على 8:00
pouquoi du bla bla...ses hommes sont sur que le 4 mandat ds la poche alors mieux de ne pas parler
25 - lakdar
mostaganem
2013-02-21م على 8:20
شئ غريب الخبر تريد من الدين حكمو البلاد من 1979 ال 1999 و افلسوها ان يتحدثو مادا سيقولون جءنا بالارهاب و 26 مليلر دولار دين نزعتا صورة الامير من الاوراق النقديه رمز السيادة و و ضعنا حيونات مكانها نححن الاحسن اما بوتفليقة لم يفعل شيءا لقد ملا الخزينة انشا الطرق السكنات مجانا اخمد فتنة الارهاب ارجع لامير في الاوراق النقدية نحن احسن منه انها الجهوية العمياء الدين افسدو احسن لانهم ابناء الشرق الدي اصلح سيء لانه ن الغرب يحي بوتفليقة التاريخ سيشهد
26 - charif
setif
2013-02-21م على 8:57
الصمت حكمة
27 - rouawet
Ain témouchent
2013-02-21م على 8:16
الي في كرشه التبن يخاف من النار...انشري يا خبر
28 - algérien----------------hoor----------------
algérie
2013-02-21م على 8:11
ils appartiennent tous à la méme vache ils n'oserons jamais franchir les lignes rouges alors un peu de respect pour le pauvre algérien que peut attendre le peuple de tous ces complices du méme pouvoir
29 - سعداوي حكيم
الجزائر
2013-02-21م على 8:17
هل حقيقة أن الجزائر تعاني من مشكل القيادة أي من يقودها و المشكل في رأي أن هذا البلد يعاني من مشكل تربية و ثقافة عالية لو مثقفين و ذات تربية عالية لا يمكن لاي قائد أو مسؤول أن يتلاعب بمصير أحوال الناس و يرمي أجيال وأجيال اِلى الهاوية
30 - kattou
tunis
2013-02-21م على 8:49
un grand hommage à ZEROUEL qui a montré au monde entier et non pas seulement, aux algériens, comment gouverner sans s'attacher au fauteuil. avec siwar ed dhaheb au Soudan, zerouel a été le meilleur chef d'Etat dans le monde
31 -
2013-02-21م على 9:47
peut etre zeroual, brahimi et benflis et encore je ne suis pas sur , mais je suis desole pour les autres makane walou
32 - حميمد
فرنسا
2013-02-21م على 9:01
الصمت حكمة،كما يقول البعض.بكل صراحة هل تنتظر شيئ من هاؤلاء الناس؟وهل رايت من بين رؤسائنا من يأتي عن طريق نضاله و افكاره ومبادئه ودفاعه عن الحقوق و العدالة و الحريات. هدا النوع من السؤولين أغلبيتهم أخدوا مناصبهم بفضل الامل الثوري و اليوم ما لهم من شئ ليقدموه الى جزائر الشباب. فالعالم تطور و الإعلام كدلك، و الجزائريون لم تبقى لهم ثقة في الجو السياسي السائد في البلاد. الآن الشعب كله صامت و هادء.....و مخيف ولا يبشر بالخير. وأخيرا الصامتون لا يستحقون الثقة.
33 - boubaker
Annaba
2013-02-21م على 9:00
زعماء من كرتون (carton)
لو كان لهؤلاء فعلا، تكوين في أركان السياسة أو كانت لهم رؤى سياسية لكانوا كما يقول العنوان غير صامتين. لكنهن لم يصلوا سدة الحكم سوى صدفة من دون برنامج ولا خطة... بل هم لا يمتلكون شجاعة تذكر ... فلما التأسف عليهم؟؟؟؟
34 - سركون
Algerie
2013-02-21م على 9:16
يسمون تصرفهم هذا بتصرف "رجال الدولة" لا المسؤولية الأخلاقية و لا الوطنية ستدفعم إلى الكلام. ذبح الجزائريون خلال عقد ولم يخرج منهم و لا واحد حتى لإبداء حزنه رغم انهم كانوا مسؤلين ورغم أنهم يتقاضون أجورهم كاملة و أكثر. جمي كارتر و بيل كليننتن و غيرهم كثر كانوا بإمكانهم الخلود للراحة لكن لا يفعلون. منهم من يؤسس مؤسسات خيرة و منهم من هو مهتم بالسلام إلخ لن يتكلموا ابدا لأنهم رجالات دولة
35 - -----
------------
2013-02-21م على 9:55
اه يا اليمين زروال .................
فرطت فيك الجزائر
36 - ABDELKADER
EL BAYADH
2013-02-21م على 9:53
Parfois le silence rapporte plus de dignité à la personne que de parler pour créer un conflit conjoncturel,certains de ces personnalités que vous avez cités,ont refusé de donner meme leurs points de vue sur la situation politique du pays,en tous les cas ils ne sont pas les seuls,le champs politique est fermé et ceux qui doivent l'animé n'ont pas encore reçu l'aval du chef d'orchestre.Une chose est sur;ils parleront le jour ou Bouteflika est son clan disparaitront de la scene politique.
37 - توفيق
الجزائر الضائعة
2013-02-21م على 9:57
واخيرا احس رب الجزائر ان ملكه الى زوال فاصبح يستجدي العون ولكن بعد فوات الاوان فلم تعد الوطنية تعني شيئا ولم يعد هناك مسؤول سياسي غيور على هذا الوطن لقد افرغت البلاد من محتواها وتحولت البلاد الى خردة
38 - sabmer
alg
2013-02-21م على 9:53
أنا لا أفهم كثيرا في السياسة كونها منبر كذب لا شيء يرجى منها في بلادنا. لكني أردت أن أروي قصة سمعها من شخص أثق به كثيرا عن السيد اليمين زروال. اتجه هذا الرئيس السابق إلى بريطانيا للتداوي و صادف أن نزل في فندق كان ينزل فيه هذا الصديق. وصدقوا أن اليمين زروال كان الوحيد الذي لم يسمح لنفسه بتذوق الملذات المجانية المهدات له من الدولة الجزائرية عكس العديد من مسؤولينا الدين يتهافتون على حانات الخمر والملذات الأخرى المحرمة و ينفقون مال الجزائر في اشباع رغباتهم الشخصية وذويهم. اليمين زروال لم يشتر هدايا لنفسه وأحبائه كل ما ابتاعه قميص وسروال قدم إليه في كيس صغير
39 - Kamal
UAE
2013-02-21م على 9:57
ما فائدة الكلام و الشعب اخرس لا يهمه إلا البطن و ما يدور حول البطن.
40 - جعفر
algeria
2013-02-21م على 10:30
اقول كما قال بومدين الدولة لاتزول بزوال الرجال الا اني ساصحح المقولة الدولة زالت من طرف الرؤساء كل من ياتي ياتي بحاشيته ومن يذهب يذهب بحاشيته والنتيجة خسارة للاموال والكوادر واقولها بصراحة لقد وضع هذا النضام البلاد علي كف عفريت والقادم للمرادية عليه ان يعرف فصول مسرحية النضام لن تجدي نفعا لان المرحللةالسابقة كانت برغم من كل شي استعادة الجمهورية من السقوط فكل شئ يحسب جميل بغض النضر عن كوارث نهب المال العام فالقادم اما ان يكون رئيسا والا فستكون الطامة الكبري
41 - bechar zohra
algerie bechar
2013-02-21م على 10:35
Mr Zeroual a "divorcé" avec la politique, donc inutile d'attendre de lui une quelconque intervention.Mr Zeroual est l'unique personne qui avait en tete la vraie démocratie, il ne voulait pas commander un pays comme l'algérie en étant lui meme prisonnier entre les mains d'autres personnes.Bravo Mr Zeroual.
42 - kamel
algerie
2013-02-21م على 10:10
blede miki on a pas ds hommes ki font la chariaa de allahe
43 - WALID
ALGER
2013-02-21م على 10:34
أود أن أعلق على ماكتبه السيد المستغانمي رقم 25 ويتحدث عن أبناء الشرق والغرب ّقبل ن تتكلم عن أبناء الشرق عليك أن تتوضأ أولا إرجع للتاريخ وأقرأ جيدا من هم الذين خططوا لأعطم ثورة في التاريخ المعاصر ولآ اريد التكلم كثيرا لكن الجهوية التي تتحدث عنها فلم يسبق لتاريخ الجزائر وأن شهدت جهوية كالتي نعيشها الأن في جميع الميادين (الوزراء ، الولاة ..... إلخ ) وماهي النتجة أكبر قضايا الفساد الإختلاسات ....... ومن من ....... ، أماصمت الرئيس زروال فلا أحد يستطع أن يفسره وربي يستر البلاد من الأتي
44 - rachik
alger
2013-02-21م على 10:41
كلهم ذاهبون للزوال مثلهم مثل النمرود و
فرعون وغيرهم والدوام لله.
45 - مسعود
فرجيوة/ميلة
2013-02-21م على 10:47
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما بعد:
فكل معلق فضولي، لكن هؤلاء رجال دولة وأن التغيرات السياسية المحلية والدولية يستنشقونها مع أنفاسهم، و أقطع بأننا على خطأ عظيم، حينما نريد الإطلاع على كواليس السياسة أو مستقبليتها، لكن نذكرهم بأن لا ينسوا كتابة مذكرانهم بصدق.
46 - sadik
مداوروش
2013-02-21م على 10:57
جيش شعب معاك يازروااااال نتمنى ان يكون هو الرئيس
47 - بعععععععععععععع
موووووووووووووه
2013-02-21م على 10:14
منهم من دخل في مزبلة التاريخ
48 - محرم كريم
الجزائر
2013-02-21م على 10:28
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ليس لي اي تعليق فقط ان اقول الله يحفظ الجزائر الام والشعب ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
49 - CHAABI
jijel
2013-02-21م على 10:57
tous pareils assoifé de pouvoir ils veulent enrichir ala dher chaab heureusement kayna mout
50 - عبد المجيد
الجزائر
2013-02-21م على 10:14
الحكم في الجزائر تحت عنوان: كل طرق تؤدي إلى الصمت والصمت نوعان : صمت عمدي عن الكلام، أو صمت دائم عن الحياة.
51 -
2013-02-21م على 10:38
nous avons notre messagé du dieu bouteflika, pour qoui l'inquiétude
52 - kader
belgique
2013-02-21م على 10:34
رحمو على بوتفليقة اليل وزيدو انهار الي جابلكم السلم لوكان رانا مزال فيلم للعالم
53 - 100
الجزائر
2013-02-21م على 10:44
هم ابناء الشعب
الشعب راض وصامت
ادا هم صامتون مادام الشعب صامت ويقول تحيا طاب جنانوا
54 - اسماء
algeria
2013-02-21م على 10:03
المشكل ليس فيمن سيحكم الجزائر فنحن نعرف حقيقة من يحكمها الآن ستظل الجزائر على حالها و لن يتغير شيء بتغير رئيسها ربما ستتغير عند عودة امثال صلاح الدين و لا أظن ذلك
55 - ahcene
alger
2013-02-21م على 10:40
QUANT on lit quelques commentaires et dire après 50ANS d indépendance IL RESTE toujours des algériens qui croit aux changement et attends de ce pouvoir qui il va le faire ,je me dit qu on est encore très loin ,peut être une autr cinquantaine INCHALLAH.
56 - DIDOU
DZAIR
2013-02-21م على 10:20
Ces personnes n'ont pas encore l'accord d'un pays puissant USA-France ou autre pour s'aventurier. Pour dire des choses il faut etre protégé.ils n'ont pas dans leur jeunesse comment ils osent le faire à 70 ans
57 - fouka
Italia
2013-02-21م على 10:26
انا لم افهم كاتب هذا المقال يقول هناك منافسة شرسةعلى من حكم الجزائر ثم يعود ويقول الصاميتون ممن حكم الجزائر ثم يقارن الجزائر بالمنافسة التى هي في تونس ومصر وكان الكاتب ليس جزائرى الم تعلم ان الانتخبات في الجزائر من الاستقلال الى يومنا هذا((لعاب حميد ورشام حميد))))
58 - samir L
sig
2013-02-21م على 11:35
Vous courez derrière ces gents qui ont gardé le silence au moment où l'Algérie avait besoin d'eux, pour qu'ils parlent? Pour nous dire quoi? Les braves hommes, qui ont osés défier les monstres du système, vous les avez laissé combattre tous seuls. Morts ou exilés, vous n'étiez que des spectateurs.
« Si tu parles tu meurs, si tu te tais tu meurs, alors dit et meurs»
59 -
2013-02-21م على 11:27
زروال رجل
60 - amel
blad rabi
2013-02-21م على 11:12
Quelle régionalisme!!! vous parlez que du clan de Bouteflika et le clan de l'est vous l'oubliez qu'es qu'il a fait Lamine Zeroual le terrorisme batait son plein hmida racham hmida laab ahamdou rabi bientot Bouteflika partira et il y'aura un président kabyle alors vous allez etre contre et vous direz le clan de ceci de cela arretez S.V.P ce régionalisme on est tous des algeriens que le BON DIEU garde cette patrie car il existe que des envieux et des jaloux RABI YASTAR j'espère que vous allez publier pour une fois
61 - نائلي
l'algerie profonde !!
2013-02-21م على 11:25
pauvre BEN BITOUR, il essaye de ramer tout seul, comme s'il est le seul à avoir une conscience parmi eux. apparement ils sont satisfait de ce qu' est devenue l'Algerie en 2013!! le respectueux ZEROUAL, BENFLIS, EL IBRAHIMI etc.. vous étes des gens bien certe mais l'HISTOIRE ne va pas vous faire de CADEAUX soyez-en certain! un malheureux cotidien!
62 - ابو فاريال
algerie
2013-02-21م على 11:59
احسنت تعليق 25 الفهامة قي الجزائر معوجة الدي خرج البلاد من عدة ازمات معوج والدين نهبوا وافسدوا و جعلوا البلاد راكعة يريون الرجوع الى الساحة و هم ناس ملاح في نضر العلبة السوداء.و سكوتهم دال على نجاعة وحكمة الرئيس.و احدهم لم يفعل ما فعله بفضل الله.و من انكر فهو جاحد
63 - كمال
الجزائر الجريحة
2013-02-21م على 11:43
ارجو من الاخوة المتدخلين ان لايستعملوا مصطلح -رب الجزائر- اشارة الى فرعون الجزائر الذي قال بمقال الافعال: انا ربكم الاعلى وقال:ما اريكم الا ما ارى . رب الجزائر هو رب السماوات والارض وما بينهماالذي اهلك الفراعنة السابقين واللاحقين وما ربك بغافل عما يعمل الظالمون.
64 - noble
AURES
2013-02-21م على 11:51
يمكن جدا أن يكون أحد هؤلاء هو الرئيس عندما يتم الاجماع عليه من طرف الجماعة، ما عدا اليمين زروال لأنه إبن جهتي وأنا أعرف جيدا تفكير الشاوية، قالكم في الأمان معناها في الأمان....كرهنا التبرويط...لكن لتحيا الجزائر أخاف فقط يوم القيامة نلتقي بن بولعيد وبن مهيدي وزبانة واش نقولولهم؟؟؟؟؟؟
65 - BADI
الجزائر
2013-02-21م على 11:41
-لماذا لم تسألوا عنهم من قبل؟
-لماذاالآن؟
-لماذا تبحثون عن ضجة و حماس قبل الانتخابات؟
-هل تريدون نوع من الشرعية للانتخابات المقبلة؟
....... ممكن !
66 - adel
annaba
2013-02-21م على 11:59
زروال راجل شبعان وميحبش الكرسى ولي راح والا واش من بنى خلا
67 - PAtriot
ALDJAZAIR
2013-02-21م على 11:17
Je pense que c'est notre dernière chance de remettre le train sur les rails , M. ZEROUAL vous avez la responsabilité de reprendre vos fonctions de presidant de la republique pour les prochaines elections , tous le monde votra pour vous , je sais que vous allez lire ce message, je sais que ce n'ai pas facile, mais 36 millions d'Algeriens ont besoin de votre honneteté, je sais que mon message vous parviendra, ne l'ignorez pas pour l'amour de la patrie
68 - شاكر
الجزائر
2013-02-21م على 11:52
أرجع يا زروال البلاد رايحا للهاوية
69 - عبد الحميد الجزائري
عين الدفلى
2013-02-21م على 11:19
الأفلان سبب أزمة الجزائر إن شاء الله يصمتوا إلى الأبد
70 - فتحي
الجزائر
2013-02-21م على 11:46
وهل يستطيع هؤلاء فعل شيء امام الحركى وكابرانات فرنسا الذين يحكموننا بالحديد والنار والارهاب والنهب والسلب .
71 - o/haddadj setif
Algerie
2013-02-21م على 11:02
Les pesidents des algeriens sont les responsables américains.
72 - ABDELGHANI
ZITOUNA SKIKDA
2013-02-21م على 11:44
il ne faut pas voir l'exercice politique en algerie comme un exercice ordinaire ou ces gens apportent leur contribution d'idées dans un atmosphere de plaque tournante sein ou les politiciens ont toujours leur apport dans la vie de leur concitoyens, il faut voir les choses telles qu'elles sont, une mafia politico-financiere qui gouverne le pays avec l'assassinat politique omni-présente, dans la mafia, on a pas le droit de trop bavarder. le chef de la police en algerie a été assassiné dans son bureau, c'est dommage la realité est qu'on est un peuple sanguinaire.
73 - ahmed.s
dz
2013-02-21م على 12:57
السيد احمد طالب الابراهيمي نزيه و جزائري قح ولن يسمحوا له بالترشح خوفا على مصالحهم و سيلسقون فيه تهمة الاسلمة
طالع أيضا