دعا دول المغرب العربي للتشاور لتأمين الحدود واستبعد أي خلفية سياسية
سلال يعلن الحرب على “الحلابة” وعصابات التهريب بالحدود

 حرص الوزير الأول على التأكيد بأن قرار الجزائر بشن حرب بلا هوادة على المهربين، ليس له أي خلفيات سياسية مع دول الجوار. وأعرب سلال عن قلق جزائري ازاء المستويات التي بلغها التهريب على مستوى الحدود الشرقية والغربية للجزائر، ما يعني الدخول في تطبيق الإجراءات الردعية وعلى نطاق واسع.

أوضح الوزير الأول، أول أمس، في رسائل مشفرة إلى الرباط بالدرجة الأولى وتونس في المقام الثاني، بأن التهريب الممارس من قبل عصابات بالحدود الغربية والشرقية “يستنزف ثروات البلاد” من جهة، وفي المقابل “يجلب الشيفون والمخدرات”، ما يعني أن الجزائر تخسر ذهابا وإيابا، بينما تستفيد دول الجوار على مرتين بمواد استهلاكية أساسية ذات قيمة مالية عالية على غرار البنزين والسميد والدواء المهرب، وكمقابل تقوم بتصريف منتوجها الممنوع من البيع كـ«المخدرات” ما يحقق لها قيمة مضافة. ويكون هذا الاختلال الواقع في المناطق الحدودية الشرقية والغربية وراء دعوة عبد المالك سلال من ولاية تندوف الحدودية دول المغرب العربي إلى “التشاور والتعاون فيما بينها لتأمين حدودها المشتركة ومكافحة التهريب”، في إشارة إلى أن الجزائر تنتظر من حكومات دول الجوار مساهمة فعالة في تشديد الرقابة على الحدود ومنع عصابات التهريب مهما كانت جنسيتها من ممارسة هذه “التجارة “ الموازية التي يقارب رأسمالها مليار دولار. وشدد سلال في دعوته بأنه “من الضروري أن تتشاور دول المغرب العربي وتتعاون فيما بينها لتأمين حدودها المشتركة ومحاربة ظاهرة التهريب”، ما يفهم منه أن الجزائر لا تريد حلولا انفرادية بقدر ما ترغب في وضع استراتيجية عمل مشتركة بين حكومات الدول المغاربية من أجل معالجة هذه الظاهرة وتنمية المناطق الحدودية بشكل مشترك. 

ولتفادي أي تأويلات حول الإجراءات المتخذة من قبل الجزائر للتصدي لظاهرة التهريب وتجارة المخدرات القادمة خصوصا من المغرب، وهو ما سبق للجزائر أن دعت حكومة الرباط للتعاون معها في هذا المجال، أكد الوزير الأول أن “الجزائر ليس لديها مشاكل مع دول الجوار”، مبرزا أن موقفها يقوم دائما على “حسن الجوار وهو موقف ثابث”. وأضاف بأنه “ليس للجزائر أي حسابات مع أي أحد ولا تريد مشاكل مع أحد”. وقال السيد سلال في هذا الصدد “نحن دعاة خير ولسنا دعاة شر، نحن دعاة حوار حتى يكون الأمن والسلام لأمتنا الجزائرية ولكل الأمة المغاربية”. 

عدد القراءات : 12027 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - بوعلام
الجزائر
2013-07-25م على 23:05
قرار جد إيجابي تتخده حكومة سلال الشعب كله معكم
بعد القضاء على الدمويين جاء الأن دور الحلابة
2 - ahmed
الجزائر
2013-07-25م على 23:18
غير مجبرين بتقديم توضيحات للغير ...رزقنا ونحن احرار فيه والباب اللي يجي منو الريح سدو واستريح
3 - ahmed7532
algerie
2013-07-26م على 0:14
مبارك انشاء الله و يا رب تدوم هذه الاجراءات
لقد مللنا التهريب و الذي لا فائدة فيه
4 - عبد الله
ورقلة
2013-07-26م على 1:25
لابد من حماية إقتصادنا و حماية أبنائنا من خطر المخدرات لهذا نطالب البرلمان بإعادة النظر في قانون العقوبات و تعديله بتسليط أقصى العقوبات على المهربين و بارونات المخدرات
5 - ادهم
algerie
2013-07-26م على 3:25
لكن بالمقابل لابد أن يضمنوا لهم البديل . فهم مرغمون على التهريب لعدم وجود مصدر اخر للرزق.انا اعيش في منطقة حدودية. مصادر الرزق منعدمة يا سيدي ســـــلال
6 - سليم
بسكرة
2013-07-26م على 3:14
ملامحك ونظراتك نفس نظرات وملامح المرحوم الشادلي بن جديد وجزائرنا مماتش عليها الرجال بل استشهدوا من اجل ان يبقوا احياء ليحرسوها من كل سوء الله يوفقك ويهديك لطريق الانتصار دائماسر بركة الله
7 - ziyad balak
maroc
2013-07-26م على 3:44
لا مشاورات و لا تعاون , الجزائر تتخذ قراراتها بمفردها و عليها تحمل العواقب و نحن لسنا دركيين لدى سلال و لا لدى غيره,على المتضرر ان يحرس حدوده و ينتهي الأمر و لكن لا تطلبوا منا المساعدة لأننا بعيدين كل البعد عن مشاكل الجزائر, نفذوا الاعدام في حق المهربين أو أقتلوهم بالطريقة التي تناسبكم و لا تطلبوا المستحيل من المغرب , منذ متى نتعاون مع الجزائر ؟؟؟ و منذ متى نتشاور ؟ عوموا بحركم
8 - سفيان
الجزائر
2013-07-26م على 4:56
أقسم بالله العظيم أن عملية غلق الحدود في أماكن كثيرة تكون سهلة جدا .. ولكن هناك أيادي خفية نافذة ممن يريدون بقاء الحال على هذه الوتيرةلأنهم هم أكبر المستفيدين ..
9 - فاروق العربي
الجزائر
2013-07-26م على 4:37
والله شئ مؤسف هذا الامر كان لابد ان يتعالج من زمان
10 - pro
بشار
2013-07-26م على 5:03
لمادا كلمة حرب؟ الله يهديتا
11 - محمد
الجزائر
2013-07-26م على 5:34
هذا وين بديت تخدم ياسي سلال ، الله يوفقك
12 - احمد
الجزائر
2013-07-26م على 5:09
إنشاءالله ربي يقدركم
13 -
2013-07-26م على 7:57
الله هاد هو النيف
14 - houari
France
2013-07-26م على 7:34
Pourquoi un Maghreb arabe unis si on doit avoir des frontières fermées et contrôlées, en Europe il y a des trafics dans tout les sens et ils n'arrêtent pas d'élargir les frontières à d'autres nouveaux pays pauvres, les européen respectent le droit des citoyens à la circulation, on est dans une grande prison en Algérie.
15 - عبد القادر
الجزائر
2013-07-26م على 9:44
بسم الله الرحمان الرحيم
اوافق السيد الوزير الاول الطرح لكن ماذا فعلت الدوله في المقابل تسريح العمال بالاف وتهميش دام اكثر من 20سنة زيادات في اجور البرمائين لااقول البرلمنين 30000 دينار نظام فاشل ظهور الثراء الفاحش على اصحاب المناصب العليا ووووووووو الكثير
16 - حكيم
سطيف
2013-07-26م على 9:45
كان اولى بك ياسلال ان تعلن الحرب على المستوردين الذين يستنزفون اموال الامه ويجلبون المنتوجات الاسيويه الرديئه و المغشوشه
17 - توفيق
الجزائر
2013-07-26م على 10:32
نعم أنت رجل مناسب في مكان مناسب تستحق كل الخير للأنك تريد كل ما هو خير للبلد و سد كل الأبواب على من هو لا يريد النفع الا لنفسه
18 - BACHIR
Algerie
2013-07-26م على 10:16
A la place de monsieur sellal je construirais un mur haut de 50m sur toute la fontière pour mettre fin a tout ce trafic .
19 - مواطن صالح
tebessa
2013-07-26م على 10:41
في ولاية تبسة اصبح المواطن العادي لا يملك حق دخول محطات البنزين الا اذا كان مقاتلا فنحن نتنقل الى اماكن بعيدة للحصول علية اما اعوان الامن الذين سخروا لنسر الامن ووووو فوالله لا يحركون ساكن يخافون من المهربين جدوا لنا حلا فنحن احق بخيرات بلادنا سئمنا والله على الدولة ان تعيد هيبتها وترجع كرامة المواطن
20 - mim
فرنسا
2013-07-26م على 11:14
زعمه المروكي راه ماشي ايعونكم على حراست الحدود ياخي نيه والله ماني عارف كفاه اتخمم حوكمتنا واش خسروا هوما يااعطيولهم الحس بركاونا من هاد حسن الجوار والكلام اللي مايجيب والو الجزائر ماتستعطف حتي واحد
21 -
2013-07-26م على 11:47
بسم الله الرحمن الرحيم.
سيدي الوزير نحن نثمن هدا المسعى من قبلكم لكن قبل كل شيء يجب ان نكون صرحاء مع الله و انفسنا ثم مع بعضنا, يجب ان نعترف ان المهربين يعرفون تمام المعرفة انهم محصنون من طرف مسؤولين كبار, وساعطيك مثالا ما يجري الان من ازمة في الوقود ليس سببها التهريب لانه قد حدد سقف الاستهلاك لكن هناك تلاعب من طرف مسؤولين من حيث تمويل محطات البنزين و انتم ادرى بدلك..... على العموم نشكركم سيدي الوزير على محاولة رفع معنويات الشعب.... شكرا
22 - ABBES
alg
2013-07-26م على 11:15
الذين يطالبون بالبديل نسال كيف كان هؤلا الناس يسترزون قبل ان يكون حلابة والغريب في الامر ان اكثر الذين يمارسون هذه الافة الاقتصادية ليسوا من السكان الاصليين للولايات الحدودية ونرجو ان تقترح الحكومة تعديل قانون العقوبات وكذلك ادراج مواد خاصة في قانون الاجراءلت تسهل العمل لضبطية القضائية ونحن معك ياجزائر العزة والكرامة
23 - rami
algerien
2013-07-26م على 11:24
يجب رفع الدعم وتوجيهه مباشرة الى اصحابه الحقيقيين من موظفين ومتقاعدين ومعوزين وطلبة وتخفيض الضرائب على التجار والحرفيين واصحاب المهن الحرة والنقل العمومي عندها فقط سنقضي على كل ظواهر التهريب والفساد والرشوة باقل التكاليف ودون طلب المساعدة من الغير بل سيكون ذلك تشجيعا على العمل بشفافية تدفع الى اقلاع اقتصادي حقيقي وقوي
24 -
2013-07-26م على 12:45
الى السيد رئيس الحكومه هل تعلم من هم كبارالمهربين ابحث في اجور بعض الجمركيون وانظرالى ممتلكاتهم مع اقاربهم
25 -
سكيكدي
2013-07-26م على 12:49
اقل للاخ المغربي التعليق رقم 7 متجيج تبكي بعد اشهر وتنادي بفتح الحدود
26 - نجيب
tebessa
2013-07-26م على 12:15
انا مواطن من مدينة تبسة و من جراء التهريب اصبحنا نعيش في المكسيك لا دولة ولا شعب ولا قانون ومنذ ثماني سنوات لا نعرف ما معنا محطة وقود و لم نتزود بالوقود من الولاية و للضرورة نشتري الوقود بعشرة مرات السعر الحقيقي كل مرة تتخذ اجراءات تطول المدة لشهر و ترجع حليمة الى عادتها القديمة حتي الحلابة لما تتخذ تدابير جديدة يقولون اصيرو يا الحلاية شهر و سوف تذهب الغمة نحن ياسنا و اصبح حلم التزود يالوقود كبقية الولايات الكبيرة و البعيدة ولاكن الزحف قادم وهذه بالتجربة
فالمهربين او الحلابة وجدوا تقنيات جديدة للحلب تصل الجزائر العاصمة و لن يتراجعو لان الربح خيالي جدا جدا و نحن ليس لدينا ثقة في جميع التدابير ههما كانت
27 - amar
algerie
2013-07-26م على 12:13
A mon avis, la seule solution serait d'aligner les prix de l'essence et du gasoil avec ceux de nos voisins
28 - hamid
tiaret
2013-07-26م على 13:44
je suis tous a fait d'accord sur les mesures pises en vers les frontiere tu est vraiment un homme d'etat , mon gendre zaoui le disez tjrs car vous connaissez mieux que d'autre les frontieres ,pour repondre a certains je pense que mr sellal travail etape par etape et tout le peuple remarque cela rabi maak en avan
t
29 - abdo
2013-07-26م على 13:19
il faut augmenter le prix du carburant au moins de 5da,les jeunes ici roulent gratuitement sans aucune destination et a longueur de journée,et c est ce qui crée les embouteillages dans les villes. le gasoil a 13 da le litre,c est du n importe quoi
30 -
2013-07-26م على 13:20
il faut faire la guerre contre les voleurs de sonatrach d'abord chakib w jematou,