مراسلات الشرطة السويسرية تكشف المستور
خلية الاستعلام المالي تتستر على قضية سونلغاز

عرفت قضية سونلغاز مع “أس أن سي لافالان” الكندية، تطورات في الأيام القليلة الماضية، حيث راسلت الشرطة الفيدرالية السويسرية خلية الاستعلام المالي لوزارة المالية في تاريخ 12 جويلية الجاري، تخبرها أنها “تلقت اتصالا حول شكوك بتبييض أموال تخص الأشخاص التالية: “عبد الكريم.ب.غ” المولود... و”محمد نزيم.ب.غ” المولود... و”شمش.ح” المولود... و”سومية ب.ح”  المولودة...”. 

 المراسلة تحمل عنوان “طلب جديد وعاجل”، بمعنى أن الشرطة الفيدرالية السويسرية راسلت خلية الاستعلام المالي سابقا، ولم تتحصل على ما طلبته من معلومات. وتحركت الشرطة السويسرية بعدما اطلعت على ما نشرته الصحافة الجزائرية بخصوص امتداد فضيحة الشركة الكندية “أس أن سي لافالان” إلى سونلغاز، ما جعلها تطلب من خلية الاستعلام المالي عندنا معلومات تخص الأشخاص المذكورة أسماؤهم في المراسلة للتأكد من وجود أو عدم وجود علاقة بين هذه الفضيحة وثلاث تحويلات مالية أجراها “شمس.ح” و”سومية.ب.ح” لفائدة “عبد الكريم.ب.غ”: الأول سنة 2004 والثاني سنة 2005 والثالث سنة 2006. 

ولمعرفة مدى علاقة هذه التحويلات مع القضية محل التحقيق في الجزائر، طلبت الشرطة السويسرية أجوبة على مجموعة الأسئلة التي تخص الفترة الزمنية التي حدثت فيها الوقائع المشتبه فيها من قبل العدالة الجزائرية، وما هو دور “ب.غ” في القضية وهل تم رسميا اتهامه في القضية، وما هي التهم المنسوبة إليه وهل الأشخاص الأربعة المذكورين في المراسلة معروفون عند خلية الاستعلام المالي، وهل سبق لخليتنا أن تلقت اتصالات حول تحويلات مالية مشبوهة من قبلهم، وهل لديهم سوابق عدلية وملاحقات أمنية. 

وطلبت الشرطة السويسرية ردا في حدود الـ15 جويلية على أقصى تقدير “نظرا للطابع الاستعجالي للقضية”. وتشير المراسلة التي تحصلت “الخبر” على نسخة منها، إلى معلومات مرفقة تقول إنها “ذات طابع حساس وتخضع لحماية خاصة”، وأن الشرطة السويسرية وضعتها تحت تصرف خلية الاستعلام المالي “تحت شروط يتعين احترامها بصرامة”. ومن هذه الشروط، أن “لا تستعمل المعلومات في متابعة قضائية أو إجراء إداري أو جبائي... كما لا يمكن أن تستعمل كدليل اتهام...”، وتشترط الشرطة السويسرية أخيرا موافقتها على أي استعمال لمعلوماتها. 

ويوم 15 جويلية الجاري، ردت خلية الاستعلام المالي على المراسلة تحت عنوان “طلب معلومات بخصوص... بناء على المراسلة 12527/63 المؤرخة في 12/07/2013”. وردت الخلية على الشرطة السويسرية بأن “الأبحاث التي أجرتها على قاعدة المعلومات لدى خلية الاستعلام المالي، لم تثمر على نتائج والأشخاص المذكورين غير مصرح بهم إطلاقا لدى مصالحنا”، مع أن أحدهم مسير سابق في سونلغاز ولا يعقل أن لا يكون مصرحا به لدى خلية الاستعلام المالي. 

ويفهم من هذا الرد السلبي، حسب مصادر مطلعة على الملف، أن خلية الاستعلام المالي كان عليها أن تبلغ القاضي المكلف بقضية سونلغاز بهذه المراسلة ليتسنى له إصدار إنابة قضائية دولية، لكنها لم تفعل. كما تؤكد مصادر “الخبر” أن الخلية غلطت الطرف السويسري بخصوص “عبد الكريم.ب.غ” الموجود تحت الرقابة القضائية منذ تاريخ 23 ماي الماضي. 

نفس المصادر تصف رئيس خلية الاستعلام المالي بـ”المقرب جدا من سعيد بوتفليقة”، شقيق رئيس الجمهورية، وهو ما يفسر حسبه ما نقلته يومية “الجزائر نيوز” أثناء تغطيتها جنازة المرحوم اللواء صنهاجي، حيث كان مدير عام سونلغاز نور الدين بوطرفة أكثر الناس الذين تبادل معهم شقيق الرئيس أطراف الحديث في مقبرة سيدي أمحمد. ووصفت “الجزائر نيوز” اللقاء بين الرجلين بـ”المقابلة الرسمية كان يستمع فيها سعيد بوتفليقة لبوطرفة جيدا وكان يسأله مرة على مرة معقبا على ما يقول في ما كان يبدو...”.

 

عدد القراءات : 13616 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - samy
algeria
2013-07-27م على 23:34
bonjour, Bravo pour ce bel article.. avec les documents ca c'est du bon journalisme... y 'en marre du "on dit" et au allusions.. c'est comme ca qu'on avance... ce régime doit partir le plutôt possible..avant qu'il soit trop trop tard..des milliards détournés des milliards gaspillées La honte a ces incompétents...a quand une assemblée constituante (qui remplace celle de 62 violée par un cinéma)et repartir sur de bonne bases. Chapeau le journalisme militant
2 - الغيورة على الجزائر
الجزائر
2013-07-28م على 0:53
الى السيد رئيس جريدة الخبر
الشكر الى من كتب هذا الموضوع
يأخي الكريم, لقد نهبو كل شئ هل يمكنك أخي عل مداخيل الجزائر من نفط و غاز و GPL
ان مداخيل الجزائر تقدر منذ 11 سنة بحاوالي 1220 مليار دولار و رئيسنا يعلج في فرنسا,يالعار, SNC LAVALIN في سونلغاز اذهب ياخي الى مشروع الغاز برود النوس و سوف ترى مميجري حتى هذه الساعه, ياخسارة الجزائر البلدان الاخرى اتت برجال والجزائر اتت بسوراق.نهبو كل شئ
3 - ana
Algérie
2013-07-28م على 0:16
Des voleurs qui couvrent d'autres il n'y a que chez que tout le monde vole....
4 - مروان
مرسيليا
2013-07-28م على 0:51
ليس هناك ادنى شك في تورط على هرم السلطة و كيف نحن الان نشهد هذا الصمت القاتل من السلطة ولا تحرك ولاحتى نية او ارادة سياسية في مكافحة هذا الاخطبوط الذي ان بقي سيبتلع الارض ومن عليها الله يستر
5 - ملاحظ
سطيف، الجزائر
2013-07-28م على 1:05
تحية اكبار وإجلال لجريدتكم الموقرة التي تسعى دائما لكشف المستور مهما كان نفوذ الشخص ومهما علا شأنه. هي ذي الاحترافية بحق التي نطمح أن نجدها في صحافتنا المكتوبة والمرئية لا أن تهتم بالقيل والقال والاستشغال بأتفه الأمور
6 - yamina
Algerie
2013-07-28م على 7:22
نحية لجريدة الخبر على هذا الحس الوطني و الاحترافية لقضح العصابة التي أسست لفساد و تدمير الجزائر و تحطيم معنويات الأمة منذ 1999.

سيشهد التاريخ للجرائد غير المبتذلة أنها ساهمت في الدفاع عن الوطن و الأمة.

فتحية مرة أخرى.
7 - الياس
بريطانيا
2013-07-28م على 8:37
القضاء الجزائري كارثة اصبحتم اضحوكة
8 - skander
oued souf
2013-07-28م على 9:56
ما يحيرني في الجزائر لو شخص فقير يتهرب من دفع مخالفة أو غرامة بسيظة أو أي ضريبة يتهم بتخريب الاقتصاد الوطني أما المخربين الاصليين من اطارات سامية و أعضاء برلمان و أعضاء حكومة يتم التستر عليهم من قبل الكل الأمن و القضاء و جميع السلطات..و في 5 جويلية يقولون لنا(من خانو عهد الشهداء) حافظو على أمانة الشهداء.الجزائر أمانة الجزائر غالية...الخ ما تعرف تضحك و الا تبكي
9 - Faycel
france
2013-07-28م على 9:17
bonjour
cette affaire n'est pas nouvelle dans un payé ou tous le monde se nourris par la corruption du sommet au bas de échelle une autre preuve sur dans la série des scandales de ce pauvre payé tombé entre les mains des escrocs , faut il attendre suisses pour qu'ils ne disent ?enchalah le temps divulgueras les autres gros poissons qui ont appauvris les comptes du payé . la honte dans ce bas monte et punition du dieux demain devant lui. ya haramyas
10 -
2013-07-28م على 9:37
franchement en lisant le titre on est tenté de croire que votre journal tient des preuves tangibles et irréfutables... sur la base de deux courriers vous avez jugé et condamné 4 personnes!! heureusement que ce n'est pas vous la justice! il n'y a que de la rumeur chez nous et pas de journalisme, quel domage!!
11 - الجزائري
الجزائر
2013-07-28م على 10:50
جريدة الخبر chapeau ربي يفضح كل سراقين اموال الشعب
12 - القبائلي عبدالحفيظ
الجزائر
2013-07-28م على 10:38
السارف لبد ان لا يفضح زميله في المهنة لانه سارق اكثر منه و بالتالي الجزائر انجزت اكبر معهد متخصص في لهب الثروات منذ ارتفاع ثمن البترول ويضنون انفسهم بانهم موكلين على شعب لا يفرق بين العدس و الحمص لكن الحمد لله عندنا من يفرق بين العدس والحمص . شكرا جريدة الخبر على كشف المستور لكن اني متاكد بان جريدة و احدة لا تكفي لان البفية شياتين حاشى البعض القليل .في فرنسا صحفي هز اركان الاليزي .
النائب الغام الجزائري كان عليه فتح تحقيق فورا لانها كارثة اقتصادية وخيانة للامانة .بارك الله فيكم يا جريدة الخبر اليوم احسست باني جزائري و افتخر
13 - لخضر
الجزائر
2013-07-28م على 10:40
الى متى هذا التعفن اصبحت الاوضاع مقرفة
14 - مُلاحظ
قسنطينة
2013-07-28م على 10:38
نهبو لبلاد الله لا تربحهم، خانوا الأمانة هلكونا يهلكهم ربي
15 - farid
mechria
2013-07-28م على 11:26
bravo au journaliste.merci pour le professionnalisme et l'objectivité.je pense que c'est la premiere fois depuis assez longtemps qu'on pas eu affaire a du bon boulot journalistique en algérie.merci et bonne contunuation.
16 - فيصل السوق أهراسي
Algerie
2013-07-28م على 11:40
ما يحيرني في هاته القضايا هو عدم الأخذ بعين الأعتبار لما يرد في مختلف الصحف من قبل المسؤولين غلى حفظ المال العام أي كانت مسؤولياتهم! و كل هؤلاء الناس يتصرفون كما لا يوجد رب بهذا الكون و ليس هناك حساب و لا عقاب! فهم حقا في طغيانهم يعمهون و لهذا رب يحميه أنشاء الله
17 - RAMI
algerien
2013-07-28م على 11:58
تحية الى جريدة الخبر اما بعد سيكتب التاريخ عن عائلة حكمت الجزائر بالخبث والدهاء والمكر من سنة 1999الى اليوم عاثت في البلاد والعباد تخريب وفساد ممنهجا لم تعرف له البشرية مثيلا في العصر الحديث
18 - باسل
امريكا
2013-07-28م على 11:01
املنا ان شاء الله انه سيئتي اليوم و سيئتي هذا اليوم الدي يقودنا فيه رجال وطنيون وليس حزب فرنسا واللصوص الاربعون ... السلطة الحاكمة جيل من خريج المدارس الفرنسية فهم مدينون لها ويدعون انهم هن اخرجها... ويدعون الشرعية الثورية ويدعون الوطنية..ويدعون ..ويدعون..ويدعون..
19 - حميد
الجزائر
2013-07-28م على 11:48
تطور ملحوظ.
لأول مرة أقرأ مقال صحفي جزائري احترافي.
أرجو أن يعاقب كل من تسبب في تبييض الأموال.
20 -
2013-07-28م على 13:58
je me demande pourquoi le peuples algériens vas aux urnes a chaque occasion sans ce poser la question pourquoi je vote sur qui.
a ma connaissance Bouteflika a remporter 3 mandats a une majorité écrasante sans que personne ne lui demande des compte sur sa gestion. a mon avis le seule responsables est le peuples car a chaque foie il caution ce pouvoir il n'a jamais dit basta.la richesses de l'Algérie est réservées a Bouteflika et sont entourage par la bénédiction du peuple algérien en est gouvernés par la mafia et en est contant Le seule responsable est le peuples.