أحسن لاعب في العالم لعام 2011
ميسي الظاهرة.. يعادل الرقم القياسي لبلاتيني

توج الظاهرة الأرجنتينية ليونيل ميسي بلقب أحسب لاعب في العالم لعام 2011 خلال حفل الاتحادية الدولية لكرة القدم، السنوي لتوزيع الجوائز، والذي أقيم بمدينة زيوريخ السويسرية، متقدما كل من زميله في نادي برشلونة الإسباني نتشافي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.
ميسي بعد استلامه للكرة الذهبية ''لفرانس فوتبول'' من قبل أيدي ميشال بلاتيني والبرازيلي رونالدو، قال إنه شرف كبير له أنه ينال هذا اللقب العالمي، مؤكدا أن الفضل يعود لزملائه في الفريق. مشيرا إلى أنه يحلم بنيل اللقب العالمي مع منتخب بلاده في البرازيل
وأوضح ميسي أنه يهدي هذا التتويج لكل من ساعده على التألق ولبقية المرشحين في إشارة إلى تشافي ورونالدو.
وبفضل هذا التتويج، أصبح ليونيل ميسي ثاني لاعب منذ إنشاء الكرة الذهبية لجريدة ''فرانس فوتبول'' سنة 1956، بعد الفرنسي ميشال بلاتيني، ينال هذا اللّقب ثلاث مرات على التوالي. وكان الفرنسي بلاتيني، أحد نجوم الكرة العالمية في الثمانينيات، قد نال الكرة الذهبية سنوات 1983 و1984 و1985، وصنع أفراح نادي جوفنتوس الإيطالي، ليأتي الدور على ''الظاهرة'' ميسي، الذي تمكّن من معادلة هذا الرقم بعدما نال الكرة الذهبية ثلاث مرات أيضا سنوات 2009 و2010 و2011، وهو يملك كل المواصفات لتحطيم رقم بلاتيني العام المقبل.
ويعتبر ''ليو'' اللاّعب الأرجنتيني الوحيد المتوّج بالكرة الذهبية، على اعتبار أن اللّقب لم يكن يمنح سوى للأوروبيين حين كان الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا لاعبا في البطولة الأوروبية، وفي برشلونة ونابولي بدرجة خاصة.
وسبق لعدة لاعبين التتويج بالكرة الذهبية مرتين على التوالي، وكانت البداية مع النجم الهولندي في السبعينيات يوهان كرويف، المتوّج بها ثلاث مرات سنوات 1971 و1973 و1974، والقيصر فرانز بيكامباور المتوّج مرتين سنتي 19972 و1976، ثم الإنجليزي كيفان كيغان المتوّج مرتين سنتي 1978 و1979، ثم الألماني كارل هانز رومينيغي سنتي 1980 و,1981 والهولندي ماركو فان باستن المتوّج ثلاث مرات سنتوان 1988 و1989 و1992 والبرازيلي رونالدو المتوّج مرتين سنتي 1997 و.2002
وشهدت الكرة الذهبية تتويج حارس واحد هو الروسي ليف ياشين سنة 1963 وعدد قليل من المدافعين مثل بيكامباور وفابيو كانافارو سنة 2006، ولاعب وسط دفاعي ماتياس سامر سنة 1996، ولاعب إفريقي واحد هو جورج ويا سنة 1995، أما أول لاعب نال الكأس سنة 1956 فهو الإنجليزي ستانلي ماتيو.
وميزت الكرة الذهبية تتويج البرازيلي رونالدو في فترتين زمنيتين متباعدتين بخمس سنوات في 1997 و2002، ثم بيكامباور بين أربع سنوات في 1972 و1976، وماركو فان باستن بين ثلاث سنوات 1988 و1992 وكرويف أيضا بين 1971 و.1974 

ميسي يجيب عن سؤال ''الخبر'' في الندوة الصحفية
''الجزائر.. منتخب محترم''
 أكد الظاهرة الأرجنتينية ليونيل ميسي في رده على سؤال لـ''الخبر'' أمس خلال الندوة الصحفية التي عقدها رفقة كبار الشخصيات الكروية في العالم، بشأن المواجهة الودية التي لعبها مع منتخب بلاده أمام الأرجنتين عام 2007 بملعب نيو كامب أن ''الجزائر منتخب محترم، ووجدنا عدة صعوبات أمامه خلال المقابلة''. وأوضح ميسي قائلا ''صحيح أننا فزنا برباعية، لكن المنتخب الجزائري قدم مباراة كبيرة في برشلونة.. كما وجدنا صعوبة كبيرة في تحقيق الفوز، وكانت الأمور صعبة كثيرا بالنسبة إلينا، وصدقوني أن اللعب أمام المنتخب الجزائري كان صعبا جدا''. وبدا ميسي متواضعا في رده على ''الخبر''، حيث ختم حديثه بالقول ''لدي العديد من الأكاديميات في مختلف أرجاء العالم، فلم لا أكاديمية في الجزائر، ويمكنني أن أزور بلادكم في المستقبل''.

مسيــــــرة عبقــــــري
بدأ ليونال ميسي ممارسة كرة القدم عام 1995 في نادي نيوز أولد بويز، حيث لعب معه لغاية عام 2000، حيث كان يبلغ 13 عاما فقط ليعبر المحيط الأطلسي ويجرب حظه في برشلونة وينضم للنادي، ويلعب للفئة تحت 14 عاما، وأظهر ميسي تقدما مذهلا أثناء تدرّجه في الفئات الصغرى.
شهد موسم 2003/ 2004الظهور الاول لميسي، وهو في سن 16 عاما فقط مع الفريق الأول، في مباراة ودية ضد نادي بورتو البرتغالي بمناسبة افتتاح ملعب الدراغاو، بعدها شارك رسميا في الملعب الأولمبي لإسبانيول في البطولة، ونجح الفريق بالفوز بالديربي 01 مع الإصابات المتكررة للاعبي الفريق الأول اضطر المدرب لاستدعاء عدد من لاعبي الفريق الرديف، وكان ميسي جاهزا يوم 1 ماي 2005 وأصبح أصغر لاعب يسجل في البطولة الإسبانية بتاريخ برشلونة، وهو في سن الـ17 و10 شهور و7 أيام فقط، في مرمى نادي الباسيتي. في النهاية كسر بويان هذا الرقم وأصبح أصغر لاعب بتاريخ نادي برشلونة يسجل في البطولة.
في كأس العالم للشباب تحت 20 عاما لم يكتف ميسي بالفوز باللقب مع منتخب بلاده، بل كان هداف البطولة وأفضل لاعب بالبطولة أيضا، وهو بسن 18 عاما، وأصبحت له بصمة واضحة مع الفريق مما ساعده ليشارك مع المنتخب الأول في مباراة ودية ضد المجر، بدأت انطلاقته كلاعب موسم 2005/2006 عندما أبهر الجميع بأدائه في مباراة خوان غامبر ضد نادي يوفنتوس الإيطالي، كذلك شارك في مباراة الكلاسيكو في البرنابيو عندما فاز برشلونة .03 وشارك في دوري أبطال أوروبا ضد تشيلسي في ملعب الستامفورد بريدج، وتعرض لإصابة ابعدته كثيرا عن الملاعب، شارك ميسي في ذلك الموسم بـ17 مباراة في الدوري و6 في دوري الأبطال و2 في كأس ملك إسبانيا وسجل 8 أهداف.
في الموسم الذي تلاه أبهر العالم أجمع عند تسجيله هدف في كأس الملك ضد خيتافي في موسم 07/06 ورغم عدم فوز الفريق بأي لقب إلا أنه دخل باستفتاء الفيفا لجائزة الكرة الذهبية، وحقق المركز الثالث، واستمر بالتطور في موسم 0807 وسجل 16 هدفا وصنع 10 أهداف في 40 مباراة. وفي عام 2008 احتل المركز الثاني في التنافس على الكرة الذهبية. في موسم 0908 باشر ورونالدينيو ليس بجانبه، وأصبح ميسي اللاعب الأبرز في خط الهجوم ولم يتعرض لإصابة في وقتها وسجل 38 هدفا في 51 مباراة طيلة الموسم.
الأرجنتيني برز وقتها في نهائيين وسجل فيهما وحان الوقت ليحرز جائزة الكرة الذهبية في عام .2009
وفي موسم 2009 عادل ميسي رقم المهاجم البرازيلي رونالدو مع برشلونة موسم 97/96 محرزا 34 هدفا في جميع المسابقات، وسجل هدفا في نهائي كأس العالم للأندية ضد نادي استوديانتس ليساعد برشلونة على إحراز اللقب للمرة الأولى في تاريخه.
دوليا عزز ميسي مكانه في المنتخب الأرجنتيني، فبعد مشاركته في كأس العالم 2006 وكوبا أمريكا 2007، تمكن ميسي من الفوز بالميدالية الذهبية للألعاب الأولمبية في بكين عام 2008، غير أن مسيرته مع المنتخب الأرجنتيني في مونديال جنوب إفريقيا لم تكن موفقة ولم يحقق حلمه بالتتويج مع منتخب الطونغو باللقب العالمي. لكن إنجازاته مع فريقه البارصا أنساه إخفاقات منتخب بلده، حيث توج بلقب الليغا ورابطة أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية مؤخرا في طوكيو ضد نادي سانتوس البرازيلي.

البطاقة الفنية 

الاسم: ليونيل اندريس ميسي
نادي: برشلونة - إسبانيا
المنتخب: الأرجنتين
العمر: 24
تاريخ الميلاد: 24 يونيو 1987
مكان الولادة: سانتا فيه
الوزن: 65 كيلو غرام
الطول: 170 سم
يلعب: بالقدم اليسرى
المركز: مهاجم
الظهور الأول: ضد إسبانيول في 2004/10/16

غوارديولا يجيب عن سؤال ''الخبر'' في الندوة الصحفية
''واجهت وفاق سطيف وأتمنى  زيارة الجزائر ثانية''

 كانت ''الخبر ''حاضرة، أمس، في الندوة الصحفية التي نشطها مدرب البارصا، غوارديولا، مع بقية النجوم الذين كانوا مرشحين للتتويج بالكرة الذهبية، ويتقدمهم الأرجنتيني ميسي. وقد رد مدرب برشلونة غوارديولا على سؤال ''الخبر'' بكل عفوية، متحدثا عن زيارته للجزائر عندما كان يلعب في قطر، وواجه وفاق سطيف في إطار رابطة أبطال العرب، حيث ضحك غوارديولا وهو يجيب، مؤكدا أنه يتذكر جيدا اللقاء وقال: ''لما كنت في قطر ألعب للنادي الأهلي القطري، لعبنا في الجزائر ضد وفاق سطيف، وأتذكر أن اللقاء كان صعبا جدا، وإن لم تخنني الذاكرة انهزمنا، والبرد كان قارسا، فلم أشاهد الكثير من الأمور حينها في الجزائر، بسبب البرد، فما أتذكره أنني بردت جدا''.
مضيفا: ''أتمنى زيارة الجزائر مستقبلا لأشاهد جمالها، لأنني لم أشاهد شيئا في أول زيارة لي بسبب البرد''. غوارديولا لم يتوقف عند هذا الحد، بل تحدث عن الجزائر وقال إنه يتمنى زيارتها مستقبلا، مؤكدا ''أتمنى أن أزور الجزائر مستقبلا كي أتعرف على هذا البلد الجميل أكثـر''. أما عن بقية الأسئلة التي أجاب عنها مختلف الصحفيين، قال غوارديولا إن اللعب بلاعبين مكونين في البارصا هو تقليد في الفريق: ''نعم هذا شيء رائع ومهم جدا أن تلعب بلاعبين مكونين في البارصا، وحتى القادمون من فرق أخرى هم أيضا مهمون، لكن هناك لاعبين تكونوا عندنا منذ الصغر، وهذا ما يسمح لهم بتحقيق أشياء رائعة. وعن البطولة الحالية والتنافس القائم مع الغريم ريال مدريد، اعترف غوارديولا قائلا: ''في البطولة نلعب أمام نواد صعبة، وحققنا الكثير من الانتصارات، ويمكننا أن نتراجع بعض الشيء، وبما أن الريال فوقنا بـ5 نقاط فهم أحسن منا، والبقية تعود إلينا''.

غوارديولا أحسن مدرب في العالم لعام 2011
 توج المدرب الإسباني لنادي برشلونة، غوارديولا بلقب أفضل مدرب في العالم لعام 2011، متقدما على كل من البرتغالي مورينيو مدرب ريال مدريد والأسكتلندي فيرغيسين مدرب مانشيستر يونايتد الإنجليزي. وفي أول رد فعل له، قال غوارديولا خلال إلقائه لكلمة أمام الحضور ''أريد أن أتقاسم هذا اللقب مع زملائي مورينيو وفيرغوسن، كما أهدي هذا التتويج لكل من ساعد برشلونة على الوصول إلى هذا المستوى ولكل محبي برشلونة عبر العالم''.

البرازيلي نيمار يتوج بجائزة ''بوسكاش''
  نال البرازيلي نيمار لاعب سانتوس البرازيلي، لقب جائزة ''بوسكاسش'' لأحسن هدف خلال سنة 2011، متقدما ميسي وروني. وقال نيمار في الكلمة التي ألقاها أمام الحضور ''أشكر ربي على هذا اللقب''.
الجائزة الرئاسية لفيرغيسون
قدم السويسري جوزيف بلاتير رئيس الاتحادية الدولية لكرة القدم أمس خلال حفل الفيفا السنوي لتوزيع الجوائز، والذي أقيم بمدينة زيوريخ السويسرية، الجائزة الرئاسية إلى أليكس فيرغيسون مدرب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي. وأكد بلاتير أن منح فيرغيسون الجائزة جاء بناء على إسهاماته في خدمة اللعبة، والارتقاء بمستواها من خلال مسيرته الرائعة مع مانشستر يونايتد على مدار ربع قرن من الزمان، حصد فيها العديد من الألقاب محليا وأوروبيا وعالميا.
 مدرب مانشيستر يونايتد الإنجليزي أليكس فيرغيسون''

''ميسي رائع في كل زمان ومكان''
 أكد المدرب الأسكتلندي لنادي مانشيستر يونانيتد الإنجليزي، أليكس فيرغيسون، أن الأرجنتيني ليونيل ميسي كان بإمكانه التألق حتى في عهد مواطنه مارادونا والبرازيلي بيلي، مضيفا ميسي رائع في كل زمان ومكان. وأوضح فيرغيسون في الندوة الصفية التي عقدها بزوريخ قبل انطلاق حفل تسليم الكرة الذهبية، أن ميسي من اللاعبين الكبار الذين بإمكانهم التألق في أي لحظة من المقابلة، مشيرا إلى أن الأرجنتيني بإمكانها التطور مستقبلا. ونصح فيرغيسون ميسي بالقول ''لو كنت مكان ميسي سأبقى في برشلونة ولن أتنقل لمانشسيستر''، معترفا في نفس الوقت بقوة نادي برشلونة الإسباني، قائلا ''البارصا أحسن فريق في العالم، فمنطق كرة القدم يجبرنا على الاعتراف بأن برشلونة فريق كبير ومحترم جدا''. الاعتراف لم يمنع السير فيرغيسين من القول ''لا يجب أن نفقد الأمل في الوصول إلى مستوى البارصا، لكن حسب اعتقادي فإن ريال مدريد هو الفريق الوحيد الذي بإمكانه إيقاف آلة البارصا''. في الأخير تحدث فيرغيسون عن فرقه قائلا ''الفريق الذي أدربه لديه نظرة رائعة للمستقبل، وشيء سهل بالنسبة إلي المشاركة في هذه الأمور''، مضيفا ''ريان غيغس يريد التحول إلى مدرب ويوجد في أحسن رواق للوصول إلى مبتغاه، ويملك العديد من الإمكانيات، ومن الممكن أن يخلفني أو يخلف غوارديولا''.


لاعبو برشلونة وريال مدريد يسيطرون على منتخب العالم
 أعلن الاتحادان الدولي لكرة القدم (فيفا) والدولي للاعبي كرة القدم المحترفين (فيفبرو) أمس عن منتخب العالم لعام .2011 وضم المنتخب الذي أعلن عنه الفيفا والفيفبرو، كلا من الإسباني كاسياس (ريال مدريد) لحراسة المرمى، والإسباني جيرارد بيكي، والبرازيلي داني ألفيش (برشلونة الإسباني)، والإسباني سيرجيو راموس (ريال مدريد)، والصربي نيمانيا فيديتش (مانشستر يونايتد الإنجليزي) للدفاع، والإسبانيين أندريس إنييستا وتشافي هيرنانديز (برشلونة)، وشابي ألونسو (ريال مدريد) لخط الوسط، والأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة)، والبرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد)، والإنجليزي واين روني (مانشستر يونايتد).

عدد القراءات : 9600 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
طالع أيضا