رئيس الوفاق الرياضي سوق أهراس علي رواينية
''سأقاضي روراوة في المحكمة الرياضية الدولية''

 أعلن علي رواينية، رئيس الوفاق الرياضي لسوق أهراس، بأنه سيرفع شكوى لدى المحكمة الرياضية الدولية بلوزان السويسرية ضد روراوة، بسبب عدم تطبيقه لقرار المحكمة الرياضية الجزائرية، الصادر سنة 2009، والقاضي بإدراج الفرق في البطولة الوطنية للهواة (القسم الثالث). وقال رواينية، في تصريح لـ''الخبر''، بأن محمّد روراوة رئيس الاتحادية ''شخص غير صادق''، مضيفا ''لقد وعدنا، في 28 مارس2011، خلال الجمعية العامة للاتحادية، بتطبيق قرار المحكمة الرياضية، وحين التقيته، بعد ثلاثة أشهر، تحدّث معي بلباقة في مقر ''الفاف'' ونصحني باللّعب في بطولة ما بين الجهات، كون النادي غاب عن المنافسة لسنتين، وحجّته في ذلك العمل على تكوين فريق قوي، على أن يدرجني، في الموسم الموالي تلقائيا، في بطولة الهواة، مهما كانت نتيجتنا في الموسم، مضيفا بأنه سيضمن لنا مموّلين وسيزوّد النادي بالألبسة الرياضية''.
وواصل المتحدّث يقول ''أنهينا الموسم الرياضي في المركز الأخير، لأننا أدرجنا تشكيلة شابة، وحين التقينا رئيس الاتحادية، وقدّمنا له قرار المحكمة، وعدنا، بحضور الأمين العام نذير بوزناد ورئيس لجنة المنازعات أحمد بن داود، بأنه سيعيد لنا حقنا، دون أن يشير، صراحة، إلى أننا سنلعب في بطولة الهواة. وأتذكر قول الأمين لنا ''رايحين نفرحوكم''، مشيرا ''اعتقدت بأننا سنفرح باللّعب في قسم الهواة، وتفاجأت بأن رئيس الاتحادية أخلف وعده، وأكثـر من ذلك، فقد أدرجنا هذا الموسم في الجهوي الأول وليس في بطولة ما بين الجهات، ما يعني بأنه اعتمد نزولنا وأصبحنا بعيدين بقسمين عن بطولة الهواة''. واعترف علي رواينية بأنه أخطأ حين وافق على اقتراح رئيس الاتحادية باللّعب في قسم أدنى من قسم الهواة، رغم أن المحكمة الرياضية أنصفته، مضيفا ''روراوة لم يقدّم لي تعهّدا كتابيا، بل تحدّث معي شفويا، واليوم لم يف بوعده، ما يجعلنا مضطرين إلى تكليف المحامي مراد بوطاجين للدفاع عنّا، والذهاب إلى المحكمة الرياضية الدولية وتوجيه إعذار لرئيس الاتحادية''.
وبدا رواينية مستغربا لتعامل الاتحادية بمكيالين، مشيرا ''الاتحادية طبّقت قرار المحكمة الرياضية بشأن إبقاء شباب أمل القبّة في ما بين الرابطات في ظرف 15 يوما فقط، رغم أن هذا الفريق نزل في نهاية الموسم الماضي. لكن نفس الاتحادية لم تطبّق قرارا من ذات المحكمة، منذ أكثر من ثلاث سنوات، يقضي بصعودنا بدلا من حمراء عنّابة إلى بطولة الهواة، رغم كوننا رفعنا رصيدنا إلى 68 نقطة مقابل 66 نقطة لحمراء عنّابة واتحاد الحجّار، بعد احترازنا على مشاركة اللاّعب الليبي عماد براهمية لنادي هيليوبوليس دون ترخيص''، مشيرا ''الكيل بمكيالين يعني بأن فريق سوق أهراس تابع للاتحادية التونسية في نظر روراوة، وما يحدث هو ''حفرة'' وتعامل بمنطق الجهوية، وهذا لا يشرّف رئيس الاتحادية''.


عدد القراءات : 3620 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على