لاعبون ومدربون يتحدثون عن فرص ''الخضر''
تأهل الجزائر إلى الدور الثاني وارد

 أبدى لاعبون ومدربون سابقون لـ''الخضر''، تفاؤلا بإمكانية مرور الفريق الوطني إلى الدور الثاني لكأس أمم إفريقيا التي ستقام مطلع العام القادم بجنوب إفريقيا، ضمن المجموعة التي تضم أيضا منتخبات كوت ديفوار وتونس والطوغو. ولم يخف هؤلاء أن التشكيلة الوطنية تضم لاعبين قادرين على التألق، بالنظر إلى تجربتهم وسمعتهم وأدائهم المتميز في أنديتهم، في وقت أكد فيه المدرب الوطني الحالي، وحيد حاليلوزيتش، أن الفريق لن يسافر إلى جنوب إفريقيا في رحلة سياحية.

 

 

 محيي الدين خالف

كوت ديفوار ليست خطرا على الجزائر

 صرح محيي الدين خالف، المدرب الأسبق لـ''الخضر''، بأن الفريق الإيفواري لا يشكل خطرا، بخلاف الاعتقاد السائد، في الدور الأول لنهائيات كأس أمم إفريقيا.

وقال المدرب الذي ارتبط اسمه بملحمة خيخون في مونديال إسبانيا (1982)، في حديث وجيز لـ''الخبر''، إن الفريق الجزائري سبق له أن هزم منافسه الإيفواري في كأس أمم إفريقيا.

وبرر خالف تفاؤله بإجراء كأس أمم إفريقيا في أرض محايدة بجنوب إفريقيا، مذكرا أن جنوب إفريقيا بلد يعرفه اللاعبون الجزائريون، بحكم أن هؤلاء شاركوا مع المنتخب المشارك في المونديال بجنوب إفريقيا.

وقال خالف إن سفيان فيغولي لاعب محظوظ لأنه يلعب في ناد كبير في بطولة قوية، ويشارك في كأس رابطة أبطال أوروبا، ولفت النظر أن اللاعبين الآخرين مثل قادير لا يقل قيمة عن فيغولي، لكن المشكلة بالنسبة لقادير أنه يلعب لناد صغير بفرنسا. كما انتقد خيار اللاعبين بلايلي وجابو، وقال بشأنهما إنهما اختارا اللعب في بطولة مستواها متواضع، ما جعله لا يتكهن باستفادة اللاعبين من تجربتهما الاحترافية بتونس.

وقال خالف إن كل شيء ممكن في نهائيات كأس أمم إفريقيا، مضيفا أن المنتخبات المشكلة للمجموعة التي توجد فيها الجزائر، تتساوى في الفرص، إلا أنه عبّر عن تخوفه من حدوث إصابات وسط اللاعبين، متمنيا مشوارا موفقا لعناصر المدرب حاليلوزيتش.

 

 

جمال بلماضي 

 

حظوظنا كبيرة في كأس إفريقيا

 

قال المدرب السابق لنادي لخويا القطري، جمال بلماضي، إن المنتخب الوطني يتعين عليه الذهاب إلى جنوب إفريقيا للمشاركة في كأس أمم إفريقيا وهو متسلح بالإرادة والأمل.

وقال اللاعب السابق لـ''الخضر''، لـ''الخبر'' إن كل المنتخبات المشاركة في كأس أمم إفريقيا لها وزنها في النهائيات، مشيرا إلى أن المنتخب الوطني الحالي يضم أفضل اللاعبين، داعيا إياهم إلى تكرار إنجازات الماضي. وأوضح اللاعب السابق لنادي مرسيليا أن المنتخب الوطني يبقى مدعوا أيضا إلى إخراج كل أوراقه والابتعاد عن الاختفاء وراء المبررات. وألح المتحدث على أن الفريق الجزائري له إمكانيات تحقيق نتائج في مستوى السمعة التي اكتسبها بعد تأهله إلى المونديال وبلوغه الدور نصف النهائي في كأس أمم إفريقيا بأنغولا.

يوسف بلايلي 

قلت للتونسيين إننا سنهزمهم في جنوب إفريقيا

 

 قال اللاعب الجزائري، الذي اختار حمل ألوان الترجي التونسي، إنه مرتاح في ناديه، متأسفا على خسارة نهائي كأس رابطة أبطال إفريقيا أمام الأهلي المصري. وأضاف أنه ما يزال شابا وقادرا على العطاء أكثر والتعلم. 

 

من جانب آخر، أوضح المتحدث، لـ''الخبر''، أن التونسيين يتحدثون كثيرا عن المقابلة بين المنتخبين التونسي والجزائري في الدور الأول لكأس أمم إفريقيا. وأضاف أنه غالبا ما يراهن أمام التونسيين بأن الفريق الجزائري سيهزم المنتخب التونسي في نهائيات كأس أمم إفريقيا.

 

 

رفيق صايفي 

 

المواجهة أمام تونس ستحدد فرصنا في التأهل

 قال اللاعب السابق للمنتخب الجزائري، رفيق صايفي، إن المنتخب الوطني يتقاسم نفس الفرص مع منتخبات كوت ديفوار والطوغو وتونس للتأهل إلى الدور الثاني لكأس أمم إفريقيا القادمة.

وأضاف المتحدث لـ''الخبر''، أن المواجهة الأولى التي سيلعبها الفريق الجزائري أمام نظيره التونسي ستكون المقياس الذي سيحدد على ضوئه فرص الفريق الجزائري في التأهل إلى الدور الثاني.

ولم يخف اللاعب السابق لمولودية الجزائر، أن الجزائر تملك فرص التأهل، إلا أنه ألح على اعتبار الامتحان الأول المنعرج الأخطر في مشوار ''الخضر'' في الدور الأول.

 

عنتر يحيى 

كأس إفريقيا فرصة لكل اللاعبين للتألق 

 

 صرح اللاعب عنتر يحيى، الذي اعتزل اللعب دوليا، بأن كأس أمم إفريقيا القادمة فرصة لكل اللاعبين للتألق وليس فقط فرصة للاعب سفيان فيغولي.

 

وأضاف اللاعب المحترف في ألمانيا، أنه استمتع كثيرا باللعب رفقة المنتخب الوطني، وسعد لحمل ألوان وطنه بعدما حمله أبناء منتخب جبهة التحرير الوطني عندما كانت الجزائر مستعمرة.

 

 

عدد القراءات : 3520 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
طالع أيضا