تحضيرات منتخب أقل من 20 سنة تتواصل
نوبيلو: "علينا تفادي أخطاء المنتخب الأول"

تتواصل تحضيرات المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة، تحسبا لانطلاق نهائيات كأس أمم إفريقيا، المقرّرة بداية من يوم الجمعة المقبل بمدينة عين تموشنت التي ستحتضن حفل الافتتاح.

احتضن ملعب الشهيد أحمد زبانة، مساء أول أمس، ولأول مرة استعدادات ''الخضر''، وهو الملعب الذي شهد إجراء مباراة ودية تحضيرية بين تشكيلة المدرب الفرنسي نوبيلو وفريق اتحاد مغنية الذي يحتل الصف الثاني في بطولة الهواة في المجموعة الغربية، حيث عادت النتيجة للمنتخب الوطني بثلاثية نظيفة، حملت توقيع كل من والي وحدوش في الشوط الأول، وبلعلام في المرحلة الثانية.
وشهدت المباراة الودية إقحام كل اللاعبين الذين وجهت لهم الدعوة، واعتمد المدرب الوطني على التشكيلة الأساسية في الشوط الأول التي قدّم فيها ''الخضر'' مستوى مقبولا، في رابع مباراة ودية تحضيرية يجريها المنتخب الوطني منذ شهر جانفي الماضي.
وكان زملاء اللاعب بلقابلية قد أجروا، صباح أمس، حصة تدريبية بمركب عمر أوسياف بمدينة عين تموشنت الذي سيحتضن مباراة الافتتاح، التي ستلعب يوم الجمعة المقبل بين المنتخب الوطني والمنتخب البنيني، وهي الحصة التي كانت مفتوحة أمام رجال الإعلام. وأكد الناخب الوطني أن عناصره جاهزة لهذه الدورة، بعد التحضيرات التي قام بها في المدة الأخيرة، حيث قال: ''نحن جاهزون لنهائيات كأس أمم إفريقيا، وعناصري حضّرت جيّدا لهذا الموعد الهام الذي يبقى فيه هدفنا التأهل لنهائيات كأس العالم المقلبة، وهذا بالتأهل إلى الدور نصف النهائي''.
وعن قرار برمجته لمباراة ودية تحضيرية ضد اتحاد مغنية بملعب أحمد زبانة بوهران، عوض ملعب عين تموشنت الذي سيحتضن مباريات الدور الأول للمنتخب الوطني، قال نوبيلو: ''لقد كان الغرض من ذلك تحفيز اللاعبين، بالنظر إلى أننا سنلعب الدور نصف النهائي في حال تأهلنا طبعا بملعب زبانة الذي يعتبر تحفة رياضية''. وواصل قوله: ''اكتشف اللاعبون حفاوة الاستقبال في مدينة وهران، وأنهم سيحظون بدعم كبير في حال تحقيقهم الهدف المنشود في الدور الأول، وهو ما دفعنا لبرمجة هذه المباراة في الملعب المذكور حتى يكتشفه اللاعبون عن قرب، ويدافعوا بقوة عن حظوظهم في التأهل''. وفي المقابل، حذر المسؤول الأول عن العارضة الفنية لـ''الخضر'' من مغبة التهاون خلال مباريات الدور الأول، وأكد أنه يجب توخي الحيطة والحذر من منافسي المنتخب الوطني ''فالمنتخب البنيني أقصى كوت ديفوار والسينغال، بينما سبق لمصر أن شاركت في العديد من نهائيات كأس العالم وكانت بطلة 2009، حيث من الواجب علينا أن نتفادى الأخطاء التي وقع فيها المنتخب الأول في جنوب إفريقيا، بعد أن ذهب إلى هناك في ثوب المرشح لنيل اللقب، وهو ما حذر منه الناخب الوطني وحيد حاليلوزيتش. وأنا بدوري، حذرت عناصري من مغبة استصغار المنافسين الذين سنواجههم في الدور الأول، وضرورة أخذ الأمور بجدية كبيرة من أجل إسعاد الشعب الجزائري الذي ندعوه لمساندتنا''، ختم محدثنا قوله.

عدد القراءات : 1976 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - مريم
ولاية الوادي
2013-03-11م على 23:56
نتمنى كل التوفيق لمنتخبنا مع ان معنوياتنا اصبحت مهزوزة من نتائج جميع منتخباتنا للاسف
طالع أيضا