داربي الولاية رقم 22 لم يدم سوى خمس دقائق
أحداث شغب وجرحى بملعب سيدي إبراهيم

شهد الملعب البلدي لسيدي إبراهيم، 11 كلم شمالي عاصمة الولاية سيدي بلعباس، مساء أمس، أحداث شغب ومشادات عنيفة بمناسبة ''الداربي'' المحلي لبطولة القسم الجهوي الأول لرابطة وهران، بين الرائد شباب سفيزف والفريق المستضيف شباب سيدي إبراهيم، وهو ما نتج عنه إصابة العديد من المناصرين بجروح متفاوتة الخطورة، بعد التراشق الكثيف بالحجارة بين أنصار الفريقين.

وكان أحد المناصرين قد نقل على جناح السرعة إلى المركز الاستشفائي الجامعي لسيدي بلعباس، بعد تعرضه لإصابة بليغة على مستوى الرأس، في الوقت الذي وجد حكم اللقاء نفسه مجبرا على توقيف المواجهة بعد خمس دقائق فقط من إعلانه صافرة البداية، في أعقاب تأكده من استحالة مواصلة اللعب وسط تلك الظروف، خاصة بعد أن التهمت النيران جزءا هاما من الأرضية الاصطناعية الجديدة لملعب سيدي إبراهيم، بعد أن تم رمي الألعاب النارية عليها. وكان الملعب البلدي لسيدي إبراهيم قد عرف وصول تعزيزات أمنية كبيرة من عاصمة الولاية، وسط حديث عن إلقاء القبض على مجموعة من المشاغبين من أولئك الذين اقتحموا أرضية الميدان، بعد كسر السياج الفاصل بينها وبين المدرجات الجنوبية.

 

عدد القراءات : 1315 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - maachou
dz
2013-03-30م على 1:11
svp aretez de jouer ce foot qui vous dechire sans raison
vous etes ridicule
طالع أيضا