رابطة أبطال إفريقيا (ذهاب)
شبيبة بجاية 0 الترجي التونسي 0
الشبيبة ترهن حظوظها

 فوّتت شبيبة بجاية على نفسها فرصة الحصول على نقاط الفوز في مقابلة الذهاب، أمس، بملعبها أمام الترجي التونسي، إثر اكتفائها أمامه بالتعادل السلبي، ما يجعل مهمتها صعبة في لقاء العودة، الذي يدخل في إطار الدور ثمن النهائي لرابطة أبطال إفريقيا.
دخلت شبيبة بجاية الشوط الأول بدون عقدة، فيما وظف الترجي تجربته لامتصاص حرارة البجاويين، وكانت أول فرصة خطيرة لصالح التونسيين، في الدقيقة ,16 حين نفذ هريسون مخالفة، إلا أن عنتر يحيى أساء تصويب الكرة ناحية مرمى الفريق المحلي، وجاء الرد سريعا، حيث وجه لياتي قذفة قوية، إلا أن الحارس التونسي بن شريفة، صدها، وإن كان ذلك بصعوبة.
وقاد اللاعب الجزائرية بلايلي محاولة خطيرة في الدقيقة 30 لصالح الترجي، إلا أن الحارس جبارات كان في المكان المناسب، مبعدا الكرة نحو الركنية. وكاد مباركي مخادعة الحراس جبارات، إثر لقطة سريعة كان وراءها بلايلي.
مع انطلاق الشوط الثاني، بدأ التعب يظهر على لاعبي الشبيبة، حيث افتقد الفريق إلى صاحب اللمسة الأخيرة، ومع ذلك لم يفقد الفريق المحلي الأمل في التسجيل، خاصة في الدقيقة ,52 حين كاد آيت فرقان التسجيل عندما وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس التونسي، وبالمقابل، أحدث بلايلي حالة طوارئ في منطقة عمليات الشبيبة، في الدقيقة ,60 بتوغله فيها، إلا أن الحارس البجاوي كان في المكان المناسب لإنقاذ الموقف، وكان الترجي خطرا أيضا في الدقيقة ,75 حين شن هجوما في العمق، وكان الحارس مجددا محظوظا بالانقضاض على الكرة برأسه، في غياب زميله زافور الذي غادر الميدان مضطرا في الدقيقة ,52 إثر إصابته. وكاد لياتي أن يقضي على أحلام الترجي في الدقيقة ,83 بقذفة.

عدد القراءات : 1759 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
طالع أيضا