بعد تسجيل 230 حالة في مستغانم
غلق محل الحلويات المتسبب في حالات التسمم

 أغلقت مديرية التجارة بولاية مستغانم، أمس، محلا لبيع الحلويات ببلدية ماسرة، تسبب في تسجيل 230 حالة تسمم غذائي، لمدة 6 أشهر، بعد أن أكدت التحاليل تناول المصابين حلوى فاسدة.
أكد الأمين العام لولاية مستغانم ورئيس اللجنة الولائية لمكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق المياه، بوكرة بوسيف، عدم تسجيل حالات تسمم جديدة على مستوى المرافق الصحية لبلديات ماسرة وبوقيراط وعين تادلس. وأضاف المتحدث، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أنه ''بعد حالات التسمم الغذائي المسجلة الأسبوع المنصرم، فإن المرافق المذكورة أعادت استقبال بعض الأشخاص الذين عاودتهم الآلام، وغادروها بعد الفحص مباشرة''.
وأشار نفس المسؤول إلى أنه بعد تسجيل حالات التسمم الغذائي، تم غلق محل بيع الحلويات ببلدية ماسرة لمدة 6 أشهر بسبب بيعه منتوجا فاسدا للزبائن وللمحلات الأخرى، تتواجد في كل من بلديات الصفصاف وبوقيراط ومنصورة والطواهرية. من جهة أخرى، اتخذت الولاية عدة إجراءات لمواجهة أي طارئ، على غرار إعادة تفعيل دور مكاتب النظافة والأمن عبر جميع بلديات الولاية الـ32، من خلال تكثيف عمليات المراقبة والخرجات الميدانية، خصوصا بالمخابز ومحلات بيع الحلويات والأكل السريع والمطاعم والمقاهي وغيرها.
كما تقرر عقد اجتماعات دورية بين لجان البلدية للنظافة والأمن والفرق المتنقلة، التي تضم مصالح التجارة والصحة والفلاحة والحماية المدنية والشرطة، وغيرها على مستوى الدوائر، ثم على مستوى اللجنة الولائية بمعدل جلسة واحدة على الأقل في الشهر.
يذكر أنه تم إحصاء 229 حالة تسمم غذائي، الأسبوع الماضي، منها 197 حالة ببلديات ماسرة والطواهرية والصفصاف ومنصورة وبوقيراط، بسبب تناول حلويات فاسدة تم اقتناؤها من محل بماسرة و32 حالة تسمم أخرى بمدرسة التكوين شبه الطبي بعاصمة الولاية، نتيجة تناول مواد غذائية فاسدة بمطعم ذات المؤسسة.

عدد القراءات : 3327 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
طالع أيضا