وزير السكن نورالدين موسى لـ''الخبر''
أصحاب السكنات الوظيفية سيستفيدون من السكن الاجتماعي

 كشف السيد نور الدين وزير السكن والعمران بمناسبة زيارته لولاية أدرار، بأن السياسة الجديدة لقطاعه ترتكز أساسا على دعم السكن الترقوي المدعم الذي جاء ليمزج بين السكن التساهمي وصيغة البيع بالإيجار.
أوضح نور الدين موسى في تصريح خص به جريدة ''الخبر'' أن الحكومة استحدثت سياسة جديدة للاستفادة من السكن، تتمثل في السكن الترقوي المدعم الذي جاء لتعويض الآليات السابقة مثل السكن التساهمي وصيغة البيع بالإيجار التي تم الاستغناء عنها. ويتوقع وزير السكن أن يساهم المرسوم الجديد الخاص بآليات السكن الترقوي المدعم في التقليل من أزمة السكن. وقال أن السكن الاجتماعي سيخصص للفئة المستضعفة والتي لا يتعدى مدخول المواطن بها 24 ألف دينار.
ومن المزايا التي جاءت بها الحكومة لفائدة الشباب، تخصيص حوالي 50 ألف سكن وهي صيغة تشبه إلى حد كبير صيغة السكن الترقوي وسيشمل فئات الشباب وخاصة البطالين.
ومن جانب آخر، كشف الوزير أنه تم تشكيل لجنة عمل تضم  خبراء من وزارة المالية ووزارة السكن لتحديد الصيغة النهائية والشروط الواجب توفرها في المستفيدين من فئة الشباب.
وذكر نفس المتحدث لـ''الخبر'' أن ولاية أدرار استفادت من 3500 وحدة سكنية تقرر إنجازها من قبل ديوان الترقية والتسيير العقاري لفائدة المواطنين في 28 بلدية، كما تم تخصيص 04 ألاف إعانة لترميم السكنات المهددة بالانهيار قدرت قيمتها المالية بـ 70 مليون سنتيم.
وعن الوضعية الشاملة للبرامج السكنية في ولاية أدرار، كشف المتحدث عن جود أكثر من 30 ألف سكن طوبي هش مهدد بالانهيار، وفي هذا الإطار خصص الوزير8500 سكن ريفي وهي أكبر حصة على المستوى الوطني.
نقطة أخرى فصل فيها الوزير والتي أسالت الكثير من الحبر والمتعلقة بالمواطنين الذين استفادوا من إعانة 50 ألف دينار خلال النكبة التي ضربت الولاية سنة 2004، حيث حرمت هذه الإعانة العديد من المواطنين من الاستفادة من البرامج السكنية. وفي الأخير جدد الوزير تأكيده على أن عملية التنازل عن السكنات الوظيفة مستبعدة حاليا. مؤكدا أن من مزايا البرنامج الجديد أن العرض سيشمل فئات كانت غير معنية بالاستفادة، وهي الفئات التي تشغل السكنات الوظيفية مثل الموظفين، حيث تقرّر تحديد معيار ينظم عملية دمج هذه الفئة ضمن السكنات الاجتماعية.

عدد القراءات : 24109 | عدد قراءات اليوم : 4
أنشر على
 
 
1 - jijel
algerie
2011-03-11م على 11:25
Mr le ministre ou est le regime indemnitaire des corps techniques de votre ministaire esque tu pense qu'on est des corompus pour ne pas penser a nous ou qu'oi ????? svp publier ça
2 - osama
alger
2011-03-11م على 11:58
أين موقع عشرات آلاف الموظفين المدرجة رواتبهم بين 24000 و 30000 دينار جزائري الدين لا يسمح لهم القانون بالإستفادة من السكن الإجتماعي الإيجاري ....وما هدا الترقوي المدعم إلا تكريس لسياسة هيمنة البنوك الربوية وجلوسها على نفس المواطن مدى حياته ...
3 - azertt3537
alg
2011-03-11م على 12:55
شكراا
4 - moh
bladhoum
2011-03-11م على 12:46
pas de cession des logements de fonction ?????a ADRAR??? ET CESSION DE L'AMBASSADE de YOUGOULAVIE A ouyahia et les villa de HYDRA QUE DA ELHOCINE A VENDU 30MILLIARDS AHCMOU CHOUIA YA HOUKOUMA HALAL ALIKOUM HRAM ALA ECHAABE
5 - خليل ELT
تيميمون
2011-03-11م على 12:54
الله يحفظ الشعب الجزائري والله يعبش الرئيس ويسدد خطاه
6 - احمد
2011-03-11م على 12:42
وأخيرا تذكروا أدرار
نحن في 2011 في جزائر العزةوالكرامة يوجد أناس في هذه الولاية لا يملكون قوت يومهم بالاضافة إلى أنه لا توجد أيسط ضروريات الحياة
الكهرباء، مياه الصرف الصحي وغيرها
العدل غير موجود في جزائر العزة والكرامة
7 - حماد
أدرار
2011-03-11م على 16:36
للاسف توزيع هذه السكنات لايجري بشكل عادل كما حدث سنة 2006 حيث استولى رئيس بلدية أدرار وبعض اطارات في البلدية والدائرةعلى أغلب السكنات
8 - amel
batna
2011-03-11م على 16:57
اين هي الزيادات ياسيدى الوزير نحن المهندسين العماريين لماذا لم تتكلم عن موعد الافراج عنها لقد مللنا لانتضار
9 -
تبسة
2011-03-11م على 16:10
لماذا لاتتنازل الدولة علئ السكنات الوضفية لصالح مستخدميها خاصة ان هناك من افنئ عمره في خدمة قطاع ما
10 - كريم
الجزائر
2011-03-11م على 16:58
الله الله ليخلص أكثر من 24ألف دنار يتسما غني أي أن أب لي 4 أو 5 أبناء يخلص 3 أو 4 ملاين يقدر يشري سكنة أيه سيدي الوزير أنا نعطيك الدوبل تعهم وشري أنت سكن أف ثم أف غبتنا في هدي لبلاد
11 - كريم زروقي
مروانة
2011-03-11م على 17:04
ياوزير بربك قل لي 24000.00 ماذا تغني
أنا قدمت ملف منذ1999 موظف راتبي 29000.00أسدد الإيجار 6000.00 أب لـ03 أطفال أجر وحيد... حسبي الله ونعم الوكيل
12 - foufou
tlemcen
2011-03-11م على 17:20
الحمد لله على هدا الحل اتجاه السكنات الوظيفية حنا رانا ساكنين في لامينت وحتى واحد ما سمع بنا
13 - احمد البشارى
بشار
2011-03-11م على 17:46
نحن اهل الصحراءالشاسعة نطلب من الحكومة ان تمنحنا الاراضى والدعم وسوف تقضى على مشاكل السكن فى عضون سنةلو خلصة نيتكم للقضاء على مشاكل السكن ومن العيب والعار ان تعرف الصحراء هى الاخرى مشاكل السكن رغم شساعتها
14 - موظف قليل
2011-03-11م على 17:24
24000 عار ياوزير الموظف وليد الدولة محروم من كلش السكن الريفي الاجتماعي التساهمي غالي ....
15 - العربي محمحد مستغانم
الجزائر
2011-03-12م على 11:45
لا أحدينكر جهود الدولة في مجال السكن لكن المشكل قي المراقبة أيعقل أن يستفيد مواطن م سكن ليتركه مغلقا أو يقوم بكرائه.لا بد من شغل السكن من قبل المستفيد في حد أقصاه شهرين و الا ينتزع منه.أو تقوم الدولة بكراء المساكن مدى الحياة لكن بمبلغ رمزي مثلا 1000دج شهريا
16 - الهادي
سطيف دائرة عين ولمان الجزائر
2012-06-01م على 19:53
المشكلة تكمن في أن الإئطرات المشرفة في الدائرة يعملون لأنفسهم