يشرع في تطبيقها بداية من ماي المقبل
رجال الحماية المدنية يستفيدون من زيادات تصل إلى 30 ألف دينار
إدماج أكثـر من 1300 عون في رتبة عريف دون مسابقة - لا سفر إلى الخارج خلال العطلة دون ترخيص من الإدارة

يصدر، اليوم، القانون الخاص بقطاع الحماية المدنية في الجريدة الرسمية، حيث أقر زيادات تصل إلى 30 ألف دينار
 في الأجور، وتدخل حيز التطبيق بداية من ماي المقبل، بعد المصادقة على ملف التعويضات. وتقرر ترقية أكثـر من 1300 عون أثبتوا، في جانفي 2008، أقدمية عشر سنوات، إلى رتبة عريف دون مسابقة.
 أعلن العقيد قراج، عضو اللجنة المختلطة المكلفة بإعداد مشروع قانون مستخدمي الحماية المدنية، في ندوة صحفية نشطها بالعاصمة، أمس، أن مجلس الحكومة صادق، بداية فيفري الماضي، على نص القانون، فيما يتم التفاوض حاليا على ملف التعويضات الموجود حاليا على مستوى مديرية الوظيفة العمومية. ومن المقرر، حسبه، أن تدخل الزيادات الجديدة حيز التنفيذ شهر ماي المقبل، حيث سيستفيد حوالي 45 ألف مستخدم من زيادات تتراوح بين 10 آلاف و30 ألف دينار، بأثـر رجعي ابتداء من جانفي .2008
وقال ذات المتحدث إن القانون الذي سيصدر اليوم في العدد 15 من الجريدة الرسمية، أقر إجراءات جديدة كلها لصالح الأعوان الذين سيستفيدون، لأول مرة، من حصانة قانونية في حالة تعرضهم إلى تعسفات أو الاعتداء خلال تأدية مهامهم. وبموجب نص القانون، يمنع أي عون يستفيد من عطلة، من السفر خارج الوطن إلا بترخيص من الإدارة، وهو إجراء تم اتخاذه بالنظر إلى خصوصية القطاع، يضيف العقيد قراج، حيث يتطلب تجنيد جميع قواعده تحسبا لأية طوارئ.
ونص القانون أيضا على تنصيب مجلس لأخلاقيات المهنة، هو الأول في القطاع، وأقر مناصب عليا جديدة، ويتعلق الأمر، يقول ذات المتحدث، بـ23 منصبا نوعيا و16 منصبا عاليا، وتم بالمقابل استحداث سلك شبيه للحماية المدنية يضم جميع الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين والحجاب والأطباء وأعوان الإرسال. وسيستفيد هؤلاء، بالإضافة إلى المنح التي يتقاضونها في إطار القطاعات التي ينتمون إليها، من علاوة جديدة تتعلق بالخطر في إطار النظام التعويضي. وبالنسبة لشروط التوظيف، تم رفع المستوى الدراسي للأعوان إلى الثانية الثانوي، أي ما يعادل الرتبة السابعة التي استحدثها القانون الجديد، حيث ألغى من جهة أخرى المدة القصوى التي كانت مطبقة في إطار الترقية بالدرجة، ليقتصر الأمر على نمطين فقط، حسبما أعلن عنه ممثل اللجنة، هما الدنيا والمتوسطة.
من جهة أخرى، قال العقيد قراج إن اللجنة المكلفة بصياغة قانون التعويضات اقترحت علاوات جديدة خاصة بالعدوى والإلزام والتعب، بالإضافة إلى إدماج علاوتي الخطر والخطر الاستثنائي في منحة واحدة، كما تقرر رفع قيمة منحة المردوية تتراوح بين 0 و30 بالمائة مثلما هو معمول به في باقي القطاعات، واستفاد سلك الأطباء أيضا من علاوة جديدة خاصة بالتوثيق.     

''الحماية المدنية تفتقد لنقابة شرعية''

 أعلنت المديرية العامة للحماية المدنية أن نقابة مستخدمي القطاع التابعة للمركزية النقابية شاركت في إعداد مشروع القانون الخاص، قبل أن تفقد تمثيلها النقابي، حيث لم تقم بإيداع قائمة تمثيلية بـ20 بالمائة من المنخرطين مثلما ينص عليه القانون منذ .2007
قال الرائد بتشا ناصر، مدير مكتب المنازعات بالمديرية العامة للحماية المدنية، أمس، إن الإدارة لا تصادر ممارسة الحقوق النقابية مثلما يروج له بعض العناصر التي لا تمثل في أي حال مستخدمي القطاع، وأكد بأنه لغاية الآن لا توجد أية نقابة شرعية يحق لها التحدث باسم الأعوان، فالتنظيم الشرعي الوحيد الذي كانت تعترف به الوصاية هو المركزية النقابية التي شاركت، حسب محضر اجتماع اطلعت ''الخبر'' على نسخة منه، في إعداد مشروع القانون الخاص بالقطاع.    الجزائر:

عدد القراءات : 16960 | عدد قراءات اليوم : 29
أنشر على
 
 
1 - kamel
alger
2011-03-22م على 9:21
راجعوا الإتفاقيات الجماعية حتى يأخذ العمال حقوقهم فكيف بكل قطاعات الوظيف العمومي ان يستفيدون من زيادات معتبرة في الأجور و بأثر رجعي من 2008 إلا بعض المؤسسات و الشركات المرتبطة بهذه الإتفاقيات الجماعية فالإستفادة كانت محدودة و بدون أثر رجعي على غرار saa الشركة الوطنية للتأمين .
2 - moussa
alger
2011-03-22م على 10:28
tout les augmentation de salaire de la fonction public (police protection civil )avec effet réctroactif il faut que l'état s'assoier à ce genre d'augmentation beaucoup d'entreprise productive (Naftal) qui dégage beaucoup d'impot qui sont les salaire de ces fonctionnaire ne bénicficier pas de ces avantge sociaux salaire inferieur à 30% d'un agent naftal par rapport à ces fonctionnaire donc c'est un état policier
3 - سنا
الجزائرالعاصمة
2011-03-22م على 10:38
كل الوزارات لها وزراء إلا وزارة التربيةليس لها وزير حيث أصبح الاستاذ أسفل السافلين وشكرا لك يا بن بوزيد.
4 - kamel
alger
2011-03-22م على 11:00
إلى الرقم 3 لقد عملت في التعليم 3 سنوات و عملت في الإدارة من قبل و أعمل فيها حاليا و لم أرى شقاء و تعبا إلا في الإدارة يا أخت و صدقوني لو عرض علي التعليم حاليا و لو سمحوا لحماملي الشهادات في الإقتصاد لاستقلت من الأن ( الراحـــــةفي التعليم حمدي ربي )
5 - hamed
relizane
2011-03-22م على 11:00
إدماج أكثـر من 1300 عون في رتبة عريف دون مسابقة لكن وازر التربيةلايستطيع أخذقرار ترقبة مستشاري التربية إلى رتبة مديري متوسطات رغم الأغلب منهم ذو شهادات بكالوريا قديمة أي نهاية70 وبداية80
6 - لزهر/ مروانة
باتنة الجزائر
2011-03-22م على 11:07
خرطي في خرطي....
7 - mohamed
oran
2011-03-22م على 11:29
رد الى الرقم 6 لك ألف حق الجزائر كلها خروطي فالخروطي.
8 - rachid80_dz
2011-03-22م على 13:33
اين هي زيادات الاسلاك المشتركة مقارنة بالزيادات التي مست القطاعات الاخرى في الوظيف العمومي
9 - BOUSNADJI BILAL
ORAN
2011-03-22م على 13:29
Avec ce genre d'augmentation des salaires l'état va devoir plus produire des billet de banque (Planche à billet)et le fonctionnaire va devoir porter des liassesde billet de 1000DA pour acheter un KG de pomme de terre(Systeme URSS)
10 - هجيرة
الجزائر
2011-03-26م على 12:55
الخبر يومية إخبارية يتابعها كل الجزائريين وتهتم بمشاكل كل الجزائريين ولهذا نرجو منكم تسليط الضوء فئة الأسلاك المشتركة المحقورين في الجزائر حقرة لا مثيل لها
11 - Amina
Algérie
2011-05-12م على 14:54
, corps commun fonction publique algérie Nous sommes lésés ,nous travaillons beaucoup nous faisons beaucoup d'heures de travail elhogra ,pas d'augmentatin salariale in téressante surtout pour le corps des attachés principaux en plus des supérieures qui font la loi et on accorde aucun avantage à la femme qui travaille dehors et dans la maison j'en ai marre
طالع أيضا