الوزير الأول وقع أمس على القانون الخاص للجمارك وشبه الطبي
73 بالمائة زيادات في أجور أعوان الجمارك و60 بالمائة للأسلاك المشتركة

وقع الوزير الأول، أحمد أويحيى، أمس، على القانون الخاص بعمال الجمارك، يحوي زيادات تصل إلى 73 بالمائة في الأجر الرئيسي لجميع أعوان وعمال الجمارك، وما نسبته 60 بالمائة من الزيادات ستمس أسلاك إدارة الجمارك. وقال مصدر من المديرية العامة للجمارك إن العمال سيحصلون على هذه الزيادات ابتداء من شهر ماي القادم وبأثـر رجعي ابتداء من جانفي .2008

 أكد نفس المصدر لـ''الخبر'' أن الحكومة وافقت على اقتراحات العمال، من خلال التوقيع، أمس، على القانون الخاص بعمال الجمارك والذي يستجيب لتطلعات هذه الفئة من العمال، مشيرا إلى أن الوزير الأول وقع على هذه الزيادات التي ستكون بأثـر رجعي ابتداء من جانفي .2008
من جانب آخر، ندد أعضاء المكتب الوطني ومجلس فيدرالية عمال الجمارك بمحتوى البرقية التي وقعها الأمين العام للفيدرالية مؤخرا، والمتعلقة بالمنح والتعويضات، والتي جاءت فيها مغالطات ومناورات وكلمات دنيئة تمس بشرف العمال والنقابيين الشرفاء، والتي وصفهم فيها بـ''أصحاب الفتنة لابد من لجمهم كالبهائم''. ويؤكد 4 أعضاء من المكتب الفيدرالي و5 آخرين من المجلس الفيدرالي، في بيان حصلت ''الخبر'' على نسخة منه، أنه تم بناء محتوى الإرسالية التي وقعها الأمين العام للفيدرالية على أساس بيان صحفي صادر عن وزارة المالية، في حين يقول هؤلاء إن الإدارة لم تجرؤ على نشر مثل هذه المعلومات والتي لم تمر بعد على القنوات الرسمية، خاصة منها كيفية تطبيق هذه النسبة على جميع الفئات العمالية.
وسجل أعضاء المكتب الوطني ومجلس الفيدرالية الصمت الرهيب لأمين الفيدرالية وتهربه عن إعطاء رأيه وتقييمه للقانون الخاص بعمال الجمارك، مؤكدين أن هذا الشخص تناسى المعاناة اليومية التي يواجهها العمال في القاعدة بحكم بعده عنها.
كما وقع أويحيى على القانون الأساسي لعمال شبه الطبي، حيث أنّ أصحاب ''أل. أم. دي'' سيصنفون ضمن الصنف 11 وكذلك الشأن بالنسبة للقابلات والبيولوجيين والممرضين الحاصلين على شهادات دولة. كما أنه تم إدراج مساعدي الأطباء الذين كانوا في الصنف 7 ضمن الصنف ,8 حيث سيتم إدماج مساعدي التمريض الذين كانوا ينتمون للصنف 7 إلى مساعدي تمريض في الصحة العمومية صنف 8 والذين يملكون خبرة 10 سنوات يصبحون في الصنف ,9 فيما تتم ترقية المؤهلين في الصنف 9 والذين يملكون 5 سنوات خبرة في الصنف .10
وكان سيدي سعيد، الأمين العام للمركزية النقابية، قد استقبل أمس وفدا عن الفيدرالية الوطنية لعمال الصحة، وسلمهم نسخة من القانون الأساسي، فيما راسلت وزارة الصحة جميع إداراتها ومستشفياتها عبر الوطن، تعلمهم فيها بتوقيع الوزير الأول على القانون الجديد.

عدد القراءات : 39332 | عدد قراءات اليوم : 5
أنشر على
 
 
1 - dsa
algerie
2011-04-06م على 10:08
بصحتهم و الأسلاك التقنية اين هي من كل هذه الزيادات خاصة موظفوا القطاع الفلاحي المساكين الذين يرون الأموال تذهب الى جيوب الفلاحين و هم ينظرون فالقطاع الفلاحي هو اضعف قطاع في الجزائر من كل النواحي مساكين
2 - حسين
عمق الصحراء
2011-04-06م على 10:05
السلام عليكم، من خلال متابعتنا لصدور القوانين الأساسية لاحظنا أن جل الرتب التي يملكون أصحابها خبرة لا تقل عن حمسة سنوات إستفادوا من ترقية و تصنيف أعلى من رتبهم إلا الأسلااك المشتركة مثلا المفتش الرئسي في قطاع المالية أدمج في رتبة مفتش موكزي بدون شرط خبرة مهنية و المفتش أدمج في رتبة مفتش رئيسي شرد عشر سنوات خبرة مهنية و الممرض المؤهل الذي له خبرة لاتقل عن خمس سنوات يرقى من الصنف 9 الى الصنف 10
3 - mmourad
algerie
2011-04-06م على 11:45
الم يقل الوزير ان القانون الخاص بالشبه طبيين وقع من مدة وقد نشر بالجريدة الرسمية لماذا هذا التضارب في المعلومات
4 - hamma
el meghaire
2011-04-06م على 11:04
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ا.اتمنى ان تكون هذه الاجراءات صحيحة وتتطبق في ارض الواقع.نحن فقدنا الثقة في الاقوايل والكلام.ولكن لم نفقد الثقة في بلادنا.1.2.3. تحيا الجزائر.وربي ايخلينا الرئيس عبد العزيز بوتفليقةوتحيا لشهدائنا الابرار.
5 - سامية
الجلفة
2011-04-06م على 11:15
اين الزيادات الخاصة بالعسكريين و هم الاولى فيها وهم الدين يبيتون ساهرين على هاته البلاد لكن اين الضمير
6 - كريم
سوق اهراس
2011-04-06م على 11:44
يجب ان يتدخل رئيسنا بوتفليقة لتسوية زيادت العسكريين و دلك بامر منه مباشرة الى التنفيد لانه لو انتظرنا المسؤولين في القطاع ....لاخر العمر و لا ناخد شيئا ارجوك رئيسنا انقدنا لانه ليس للعسكريين اية امتيازات سواء من جهة الزيادات او السكنات او الشغل ما بعد التقاعد ارجوك رئيسنا
7 - حسام م
الجزائر
2011-04-06م على 11:12
ربي يهدي عمال الصحة برك يسلكو قد ميخدموا
8 - حسين - جيجل
الجزائر
2011-04-06م على 11:02
لماذا هذا الكيل بعدة مكاييل مع سلك الاسلاك المشتركة، فالملاحظ أن التصنيفات في الرتب و الزيادات تختلف من قطاع إلى آخر، رغم أنهم يحكمهم قانون أساسي واحد، فمثلا رتبة مستوى نهائي في قطاع معين لا تقابله نفس الرتبة في قطاع آخر و بهذا فقد أفرغ هذا القانون من محتواه، أظن أنهم بهذه الاجراءات التفضيلية يدفعون بالكل إلى الخروج الشارع لأنها أصبحت السبيل الوحيد للحصول على الحقوق. ربي يحفظ بلادنا من كل مكروه
9 - العيفة جدي
الشريعة تبسة
2011-04-06م على 11:04
ما يحيرني هو لماذا يتم تحقيق مطالب الناس الا بعد ضغط الشارع ؟ الدولة بهذه الطريقة تفقد هيبتها شيئا فشيئا . المطلوب حلول جذرية لمشاكل الناس لأخذ نصيبهم من الحياة الكريمة التي هي حق لكل جزائري وليست قصرا على أصحاب النفوذ وسراقي المناصب .
10 - حليم
الجزائر
2011-04-06م على 12:15
ارجو المحافضة عل استقرار الاسعار
11 - moh
algerie
2011-04-06م على 12:21
le probleme de la douane ne réside pas dans les salaires mais dans la gestion qui est catastrophique et les conditions de désignation aux postes de responsabilité qui obeissent aux criteres régional et de lieu de naissance des cadres
12 - عماد
الجزائر
2011-04-06م على 12:07
نحن افراد الجيش الوطني الشعبي نبيت في الخلاء تحت المطر والحر والبرد في سبيل الجزائر ، لكن لا سكن لا زواج وعدم الاستفادة من الزيادة باثر رجعي ، فكيف لعسكري راتبه آخر راتب على مستوى الوظيف العمومي ، ونريد ان نشكل به جيشا قويا يسهر على حماية الوطن
13 - MERIEM
ALGERIE
2011-04-06م على 12:11
التصنيفات في الرتب و الزيادات تختلف من قطاع إلى آخر، رغم أنهم يحكمهم قانون أساسي واحد
لماذا يتم تحقيق مطالب الناس الا بعد ضغط الشارع ؟
14 - كماب
الجزائر
2011-04-06م على 14:37
ارجو ان تكون هده الزيادات جيدة ولكن يجب على كل عامل يطلب بحقوقه ان يقوم بواجباته
15 -
2011-04-07م على 12:20
كم هي نسبة الزيادة لممرض حامل لشهادة دولة درجة 2 عمل مدة 7 سنوات
16 - كمال
الجزائر
2011-04-25م على 21:55
مادا تتنتظر يا وزير الفلاحة للتزيد لموظفي قطاعك
17 - محمد
cheria tebessa
2011-05-09م على 9:15
الناس اللي يقولو رانا عسكر و نعسوا على البلاد و نحن اولى بكل العمال في الزيادات راهم غالطين لان اي واحد يتقاضى اجرة فهو خدام من اجل الخبز لا من اجل الوطن و اذا كان عكس ذلك فحتى عساس المدرسة يعتبر مجاهد في سبيل الجزائر يكفونا من استعمال كلمة الجزائر لاغراض فانية فالجزائر دولة و دولة لكل من هو يحمل الجنسية الجزائرية سواءا يكره لها او يكن لها الخير .
اما الممرض المسكين فالملايين لا تكفيه خاصة اثناء السب و الشتم الذي يتعرض له يوميا .
طالع أيضا