أعطوا مهلة إلى غاية منتصف جوان للتكفل بمطالبهم
العسكريون الجرحى في إطار مكافحة الإرهاب يهددون بانتحار جماعي

 هدد العشرات من العسكريين المتعاقدين الجرحى في إطار مكافحة الإرهاب بانتحار جماعي في حال عدم تلبية مطالبهم قبل نهاية شهر جوان الداخل.
وقد ناشد ممثلو هذه الفئة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة خلال احتجاجهم أمس بالعاصمة بالتدخل العاجل لرفع معاناتهم، ووضع حد للوعود الزائفة التي تعطى لهم في كل مرة من قبل مسؤولي وزارة الدفاع الوطني كما قال ممثلهم جبيل بلقاسم لـ''الخبر''.
وقد منح هؤلاء المحتجون مهلة شهر لرئيس الجمهورية من أجل التدخل لتلبية مطالبهم، وإلا سيقدمون على حد قول ممثلهم على الانتحار جماعيا أمام مرأى الجميع.
ومن بين أهم المطالب التي يرفعها هؤلاء هي رد الاعتبار لفئة جرحى الواجب الوطني البالغ عددهم حوالي 63 ألف شخص على المستوى الوطني، من خلال منحهم التعويض المادي المتعلق بالأضرار الجسمانية، وتعديل منحة العطب التي لا تتجاوز حاليا 2800 دينار بالنسبة للعاجزين بنسبة 100 بالمائة، والمطالبة بتعديل منحة الجريح، والمعاشات العسكرية، وتطبيق المرسوم الرئاسي المتعلق بتعويض ضحايا المأساة الوطنية، وتطبيق التعليمة المتعلقة بالنشاط الاجتماعي في الجيش الوطني الشعبي، زيادة على مطالبتهم بالتكفل التام بعائلات ذوي الحقوق أولياء وأرامل وشهداء الواجب، وتكوين مصالح خاصة على مستوى المستشفيات العسكرية تتكفل خصيصا بفئة الجرحى في إطار مكافحة الإرهاب، وإعادة النظر في نسب العجز الجسماني.

عدد القراءات : 6292 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - ahmed djeloudi
espania
2011-05-17م على 10:12
nas li dahawo min ajel hada al watan al3aziz ya lyoum rahoum mhamachin arjou antandoro fihoum chewia la sakan la 3icha mliha 3lach hna harabna 3la had alwatan li kay na3ich wa jami3 cha3b al jazairi al 3aziza salamo alikom hadi hia al
طالع أيضا