بعد وفاة الشاب الذي أحرق نفسه في تيسمسيلت
مواجهات بين سكان ثنية الحد ومصالح الأمن

اندلعت مواجهات ليلة الجمعة إلى السبت بين بعض شباب مدينة ثنية الحد بولاية تيسمسيلت ومصالح الأمن عقب وفاة الشاب الذي أضرم النار في جسمه أمام مقر أمن دائرة ثنية الحد مساء يوم الجمعة في أحد مستشفيات العاصمة، حيث قام الغاضبون بمهاجمة مقر أمن الدائرة وتحطيم إحدى سيارات ذات المصالح، فضلا عن قطع الطريق وإضرام النار في إطارات العجلات.

عاد الهدوء صباح أمس السبت إلى مدينة ثنية الحد التي مازالت تعيش حالة من الاحتقان والغليان وسط شباب بعض الأحياء بالخصوص حي 200 مسكن الذي يقطنه الشاب الضحية البالغ من العمر حوالي 18 سنة، والذي قام بحرق نفسه أمام مقر أمن الدائرة احتجاجا على احتجاز دراجته النارية، حيث ذكر بعض شباب ثنية الحد أن الضحية أحضر صفيحة من البنزين وتقدم إلى ذات المصالح طالبا منها الإفراج عن الدراجة، وإثـر عدم الاستجابة لطلبه قام بصب البنزين على جسمه وإضرام النار محاولا اقتحام مقر أمن الدائرة، الأمر الذي سبب له حروقا خطيرة من الدرجة الثالثة، حيث تدخل بعض المواطنين ومصالح الحماية المدنية وتم نقله إلى أحد مستشفيات العاصمة أين لفظ أنفاسه بعد حوالي أربع ساعات من الحادثة. وانفجر بعد ذلك حي 200 سكن وبعض الأحياء الأخرى في وجه مصالح الأمن، حيث شهدت المدينة ليلا مواجهات ساخنة وتم قطع الطريق وإضرام النار في إطارات العجلات، وكان قبل ذلك وفي مساء الجمعة قد شهد حي 200 سكن فوضى واحتجاجات وقطع الطريق المؤدي إلى المستشفى، ورفع لافتات مناهضة لمصالح الأمن. وبحسب بعض المواطنين الذين تحدثوا لـ''الخبر'' فإن الشاب الضحية ''ماتن علي'' كان بدون خوذة حينما أوقفته الشرطة وحجزت دراجته مطالبة إياه بإحضار الوثائق، وأضافوا أنه لما أحضرها رفضت هذه الأخيرة الإفراج عنها وقد استنجد بمسؤولين آخرين لاسترجاع دراجته لكنهم لم يصغوا إليه، فغضب الشاب وأحرق نفسه. وقد حاولنا سماع رواية مصالح الأمن لكن دون جدوى، فيما تم تشييع جنازة الشاب مساء أمس في ثنية الحد. وخوفا من أي انزلاق، شهدت المدينة إنزالا غير مسبوق لمصالح الأمن من مختلف مناطق الولاية.

عدد القراءات : 18916 | عدد قراءات اليوم : 3
أنشر على
 
 
1 - براقة
Oran
2011-05-28م على 21:53
كان من الأجدر به أن يرفع دعوى قضائية في وجه من ظلموه , و الظلم ببلدنا كثير . ليحكم الله في من ظلمه ( ان كان مظلوما ) . أما أن يحرق نفسه , فلا مبرر له أمام الله . قاتل نفسه في النار , الا اذا كان فاقد العقل أو لم يبلغ سن الرشد . و هو غير ذلك . رجاء , عدم التباهي و البحث عن الشهرة و تقليد الآخرين , و محاولة البعض أن يصبحوا دروسا تلقن .
2 - Kader
Alger
2011-05-28م على 22:20
الأمن في خدمة الشعب الأمن في مقتل الشعب
3 - Fouzi m'sila
Algerie
2011-05-28م على 22:55
LGAWLA HARFA LI MAYA3AJBOUCHE ELHAL YAHRAG ROUHOU VRAIMENT C EST LA GENERATION RATEE DE BEN BOUZID
4 - رضوان
عين الدفلى
2011-05-28م على 22:58
الله يجعل الخير وين رانا رايحين ..................؟
5 - ahmed
alger
2011-05-28م على 23:29
allah yerahmou inchalah iji el wakt el hissab kima benali ou moubarek sarakin lebled
6 - ahmed
norway
2011-05-28م على 23:22
salam alkoum hada wlid khali ou hasbiya alah wa n3ma alwakil hadi mahi blademahi dawla inchalah rabi yentakem menkoum
7 -
الجزائر
2011-05-28م على 23:28
اللي عندو مسكل مع حبيبتو يسري بنزين و روح للشرظه يحرق روحو
8 - HAMDEN
ALGERIE
2011-05-28م على 23:42
si tous les propriétaires des motocycles se brulent on aura beaucoup de problèmes en moins et e passera le ramdhan en toute tranquillité on a marre de ces motocycles avec leurs échappements libres
9 - حي 200 سكن
theniet
2011-05-28م على 23:54
لقد تم غلق الطريق المؤدي إلى الجزائر العاصمة من طراف 200 لاسكن و هم يحملون صفائح البنزين
10 - محمد
الجزائر
2011-05-28م على 23:52
كشعب ماذا نريد,,,,من اجل دراجة نارية
يا ربي سترك
11 - okba
theniet el had
2011-05-28م على 23:59
الله يرحموا انا لله وانا اليه راجعون الله يصبر والديه وياخذ العدل جزاء المتسببين
12 - مراد
alger
2011-05-28م على 23:16
حرق روحو على جال موطو؟لابوليس في مدن وسط البلاد يحقروا عيني عينك..راهو جايكم الهامل ..ضركة ينحيكم ..وادو الكاسك معاكم.
13 - bouzieu
algerie
2011-05-29م على 1:53
c'est la dictatorie de boutaflika, inshalah c votre tourne on attend slmt le tyrrant kadafi apres L7arki degage
14 - الوافي
الجزائر
2011-05-29م على 4:13
اتريدونها همــج ماذا لو ان هذا الشخص صاحب الراجة النارية صدم وقتل طفلا ..وتبين انه لايملك اية وثصيقة وفلت ...كنتم تقولون بان الدولة غير موجودة .....اما ان يخدمو خدمتهم ..تضغطو ن عليهم فالنظام حق للجميع وليس لفرد افيقوا من سباتكم يا ناس ............لقد صرتم مضحكة حقا
15 - farouk
chlef
2011-05-29م على 5:42
يحرق روحو علاجال دراجة !? وكون جات سيارة ولا شاحنة واش يدير ...غاشي راشي
16 - سارة
الجزائر
2011-05-29م على 6:30
السلام عليكم لا حول ولا قوة الا بالله كيف سيجيب هذا الشاب ربه ؟ لقد ضيع وخسر دينه ودنياه و آخرته ، اللهم اهدي شباب المسلمين .
17 - منرفي
باتنة
2011-05-29م على 7:02
لقد جاء بخوذة الدراجة لماذا لا يعطوه الدراجة...؟؟؟؟
أنا لو كنت أخ هذا الشاب لأحرقت الأخضر واليابس ....؟؟؟؟
18 - adtrei
france
2011-05-29م على 8:26
كان عليه ان لا يفعل هذا العمل لانه يغضب الرحمن انما يفوض امره لله من بطش هؤلاء الذين لا يفقهون قولا ولا يعلمون مذا يصنعون كلحبر فوق الورق
19 - محمد
الجزائر
2011-05-29م على 9:05
ولعل بوعزيزي الجزائر يخرج من هنا ويكتسح الطوفان الشعبي طغيان الجبروت والفساد
20 - تنية الحد
2011-05-29م على 9:41
الى صاحب التعليق الاول
الطفل دهب لرفع الدعوى فوجد باستقباله وكيل الجمهورية بالسب و النهر
الى صاحب التعليق رقم 10
ماشي على جال دراجة نارية مي على جال الحقرة و باباه عندو الدراهم قد مايشريك
الى التعليق الرقم 15
موطو بعرق الجبين كي ينحوهالك و يسبوك تعرف التم واش قيمت الحقرة و الموطو و لكان ينحولي 5 دج نقلب الحالة و ربي مايحبش لي يسمح في حقو
و الطفل في عمرو 16 سنة الله يرحمو و الله يجيبها لابوليس الحقارة
21 - عنزي
ثنية الحد
2011-05-29م على 9:03
يافروق نتاع شلف تعليق 15 كون جبت نتا غاشي مليح متقولش على واحد مات غاشي راشي .نتا متسكن في ثنية متعرف كيفها سرات المشكل و جيا تقول غاشي راشي . الله يرحم موتنا و موتا جميع المسلمين.
22 - hassen
bouira
2011-05-29م على 9:33
هدا الشاب جايح و الشرطة ما حقراتوش و بهده الافعال يصبح الشرطي يخاف ان يِؤدي مهامه.السرقة ما كاش لي شافها شافتو غير الشرطة.
23 - عثمان
Algerie
2011-05-29م على 9:07
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( مَن تردى من جبل فقتل نفسه فهو في نار جهنم يتردى فيه خالداً مخلداً فيها أبداً ، ومَن تحسَّى سمّاً فقتل نفسه فسمُّه في يده يتحساه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً ، ومَن قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يجأ بها في بطنه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً )( رواه البخاري ـ 5442 ) ومسلم ( 109 )
24 - ahmed
el bayadh
2011-05-29م على 9:37
tout ce qui se passe cest la faute des parents
25 -
2011-05-29م على 9:19
تتكلمون وكان الضلم هو الذي دفعه لحرق نفسه
لا بل التربية الدينية لو كان يعلم عواقب فعله .
لا توافقو على عمل مثل هذا لان ذلك سوف يدف شباب اخر لفعل مثل هذا الفعل المشين .
وانت يا 17 تمالك نفسك و تكلم بالعقل لانك سوف تحاسب .
26 - bachir
algeria
2011-05-29م على 9:28
عوض ان يلوم الناس الفساد و الحكومة الحقارة
نجد بعض التعاليق تلوم الشاب
هل تظن انه حرق نفسه ليحصل على شيئ لا
يستحقه
من الواضح انه تعرض للظلم .
و الجميع يشير الى مسألة الدين.
ربما لو تضعوا رؤوسكم هنا في كوكب الارض لما
ركب علينا كل من هب و دب.
ماكانش واحد هلكنا كيما انتم .
الفساد و الفقر يقتل الجزائريين وانتم
حاطين في عالم الغيبيات.
التعليق 17 انت زعيم.
27 - mina d alger
2011-05-29م على 10:15
أريد أن أرد على صاحب التعليق رقم 8 HAMDEN - ALGERIE
يا أخي أنت ماشي عبد لا عندك إحساس و لا حياء و لا إنسانية يقولون لك أنه إنسان في ريعان شبابه 18 سنة توفي مات الام ديلو كبدتها راهي محروقة كيما تحرق هو و انت تتكلم عن تفاهة ربي يهديك يا عديم الاحساس و ميت القلب
نطلبوا من الله أن يخفف عنه و يلهم ذويه الصبر إن شاء الله
28 - imad
algeria
2011-05-29م على 10:52
يجب تعليم الامن كيفية التعامل مع الناس ودلك بالحوار وليس بغلق الابواب و التي تؤدي الى الانسداد و اليأس كان اجدر منحه الدراجة وانداره ان لايعيد مرة اخرى
29 - zahra
algeria
2011-05-29م على 10:37
رحمة الله عليك.لاكن المشاكل لا تحل بهذه الطريقة فالنفس اغلى من كل شيء.
30 - عبد الله
algerie
2011-05-29م على 10:16
الله يرحمو
و لكن لمذا لم يلبس الخوذة...مدامو غالط كان عليه عدم التهور و مسايسة الامور ... لممذايغضب الناس على الشرطة عندما طبقت القانون...
31 - امال
بلادي
2011-05-29م على 10:44
هادا هو القانون في بلادنا يطبق على الضعفاء حتى الدين اصبح كل من هب ودب يفتي للناس و يحكم على هدا المظلوم بالهلاك دنيا و اخرة ..انا نقولك لو جات عندك الشجاعة فكرنا مادا قل الله و الرسول(ص) في الراشي و المرتشي و السارق و خائن الامانة و الاكل السحت(المال الحرام)و المسؤول الظالم و.. و..و كيف يحكم عليهمفي بلادنا
32 - amar
france
2011-05-29م على 10:07
كثرة الحقرة في ابلادي وربي يستر وراك يا بوتفليقة ؟